الأخبار العاجلة

التفاؤل يسود معسكر أسود الرافدين قبل مواجهة أستراليا

اليوم.. في جولة التصفيات المونديالية
بغداد ـ الصباح الجديد:

سادت أجواء التفاؤل معسكر المنتخب الوطني العراقي مع اقتراب موعد المباراة المرتقبة أمام المنتخب الأسترالي في الساعة 3 من عصر اليوم الخميس، في افتتاح جولة العودة لتصفيات كأس العالم.
وبرغم أن مهمة العراق باتت معقدة وفقًا لنتائج جولة الذهاب التي جمع من خلالها ثلاث نقاط فقط، إلا أن الجميع لم يفقد الأمل واللاعبين يرغبون بخوض غمار التحدي من أجل صنع معجزة كروية بالتأهل إلى مونديال روسيا.
وفي استطلاع أراء بعض لاعبي المنتخب العراقي حول المباراة المرتقبة أمام أستراليا.. فقد أكد قائد الفريق سعد عبد الأمير أوضح أن اللاعبين أغلقوا صفحة مرحلة الذهاب، ويركزون على تحقيق بداية طيبة أمام أستراليا، قائلا: «ما زالت الحظوظ قائمة وعلينا أن نقاتل من أجل كسب بطاقة التأهل، نعم نعي أن المهمة ليست سهلة، لكن حصد الثلاث نقاط ستكون البوابة لانتفاضة ممكن أن تربك حسابات المجموعة».
وأضاف: «نشعر بالاندفاع والحيوية وهناك رغبة لتحقيق نتيجة تنعش أمالنا، وتسعد الجماهير التي باشرت بالتوافد إلى العاصمة الإيرانية لدعم الفريق، وسنجتهد من أجل إسعادهم ولن ندخر أي جهد لتحقيق طموحنا».
المحترف ضمن صفوف نادي العربي الكويتي علي حصني، أكد أن الطبيب منحه الضوء الأخضر لخوض المباراة المرتقبة، وعبر عن سعادته بأنه سيكون جاهزًا للمساهمة مع زملاءه وأنه يشعر باندفاع كبير لأن يكون أحد مفاتيح المنتخب العراقي، لافتاً إلى أن دفاعات أستراليا يعيبها بطئ الحركة وسيتم اللجوء إلى المهارة والسرعة لإحراز الأهداف.
وأضاف: «المهمة لا شك ليست بالسهلة، لكن جميع الظروف تصب في مصلحتنا، المباراة في أرضنا المفترضة وبين انصارنا الذين وصلوا بوقت مبكر إلى إيران لدعم الفريق، هناك روح عالية لدى جميع البعثة العراقية، تلك مؤشرات إيجابية تمنحنا ثقة تحقيق الفوز في مباراة اليوم».
أما محترف ريزا سبور التركي علي فائز، أوضح أن التحاقه المتأخر بوفد المنتخب في إيران لن يضعف عزيمته بالمساهمة مع اللاعبين لخطف نقاط المباراة التي ستكون بوابة لانطلاق الفريق في جولة العودة للمنافسة بقوة للتأهل إلى المونديال.
وأشار إلى أن المنتخب يمر بحالة جيدة خصوصا بعد الفوز على المنتخب الإيراني تجريبيا، قائلا: «الفوز له انعكاسات إيجابية على الفريق، التفاؤل يظهر على وجوه اللاعبين والجميع يريد الخروج من المباراة بأمل كبير يعيدنا للمنافسة وهذا الأمل يكمن بالفوز على أستراليا».
وأضاف: «الفوز سيمنحنا قوة كبيرة لمواجهة المنتخب السعودي بملعبه والخروج بنتيجة ايجابية، نتمنى أن نسعد الجماهير التي تكبدت عناء السفر، ومن واجبنا أن يخرجوا من الملعب سعداء بالنقاط».
الى ذلك، طلب راضي شنيشل، مدرب المنتخب العراقي، من المدير الإداري، ضرورة الحصول على تأشيرة دخول للسعودية، للاعب جستن ميرام، المحترف بالدوري الأميركي.
ويواجه المنتخب العراقي، نظيره الأسترالي، اليوم في طهران بالجولة السادسة من تصفيات المونديال، ثم يواجه السعودية، بعدها بـ5 أيام.
وقال باسل كوركيس، المدير الإداري للمنتخب، في تصريحات صحفية، إن اتصالات جرت بين شنيشل، وجستن ميرام، المحترف بكولومبوس كرو الأميركي، من أجل إقناعه باللحاق ببعثة المنتخب بالسعودية، ليشارك بالمباراة.
وأوضح أن «الاتحاد العراقي، أرسل نسخة من جواز اللاعب للسعودية، وننتظر الحصول على تأشيرة الدخول، بعد إقناع اللاعب بالمشاركة، في المباراة المرتقبة».. وأشار إلى أن «إجراء شنيشل، يعدُّ حكيمًا، حيث يخشى إيقاف أحد اللاعبين، في مباراة أستراليا، خاصة وأن 9 لاعبين مهددين بالإيقاف، حال حصولهم على بطاقة صفراء ثانية».
وأوضح أن «اللاعبين المهددين بالإيقاف، هم: علاء عبد الزهرة، مهند عبدالرحيم، سعد عبد الأمير، أمجد عطوان، محمد حميد، أحمد ياسين، وليد سالم، أحمد إبراهيم، علي عدنان».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة