الأخبار العاجلة

إنييستا منزعج من بيكيه.. ويتمسك بالأمل الأوروبي

إيقاع «رسام برشلونة» في هبوط.. وإنريكي يعاني
مدريد ـ وكالات:

تحدَّث أندريس إنييستا، قائد برشلونة، للإعلام الإسباني، أول أمس، بعد مشاركته في حدثٍ ترويجي، لأحد المراكز التجارية بمدينة برشلونة.
واستهلَّ إنييستا، حديثه بالرد على الأسئلة، حول رأيه فيما غرَّد به زميله بيكيه، قائلًا: «كقائد وكزميل بالفريق.. أنا أحترم كل الآراء لكنني شخصيًا، لا أحبذ الحديث عن الحكام والتطرق لهم خلاف ما حدث».
كان بيكيه، غرَّد على حسابه الرسمي على «تويتر» بعد فوز ريال مدريد (3-2) على فياريال، وقال إن ريال مدريد استفاد تحكيميًا، بعد احتساب ركلة جزاء، سجل منها كريستيانو هدف التعديل.. وقال بيكيه: «أمام نفس الفرق.. خسرنا 8 نقاط، وهكذا، وما زالت هناك شكوك من صحافة مدريد».
أما عن لقاء باريس سان جيرمان، في العودة وحظوظ فريقه، قال إنييستا: «إنَّها صعبة.. لكن علينا أن نؤمن بحظوظنا. نعم يبدو الأمر معقدًا لكننا سنحاول أن نضعهم في دائرة التعادل ما بين نتيجتي الذهاب والإياب».
وتلقى برشلونة، خسارة مذلة أمام باريس سان جيرمان (0-4) في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
وتابع في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو»: «كلٌ منا بالفريق يعرف أدواره جيدًا، ونحن دومًا نحاول مفاجأة الخصم، فأسلوبنا يعتمد على المباراة التي أمامنا، وليس على شيء ثابت لا يتغير».
وعن احتفالية اللاعبين، بعد الانتصار في فيسنتي كالديرون على أتلتيكو مدريد بالليجا، قال:»مررنا بأيام عصيبة. من الطبيعي أن نحتفل بهذه الصورة في ملعب صعب، وأمام خصم عنيد، مثل أتلتيكو مدريد».
وأكد أن «الفريق مفعم بالثقة إلى أقصى حد. سنقاتل من أجل الليجا، وكأس الملك، ودوري أبطال أوروبا أيضًا».. وعن المنافسة على لقب الليجا مع ريال مدريد، وإشبيلية، أوضح: «الفوز على أتلتيكو مدريد، في كالديرون كان أساسيًا ومهمًا من أجل إبقاء المنافسة».
وتابع: «ريال مدريد هو المتصدر، هم أقوياء للغاية؛ لذلك علينا أن نركز على مبارياتنا، ونحقق الفوز فيها، هذا يتوقف علينا».
وتطرق إنييستا للحيث عن مدربه لويس إنريكي، موضحًا: «نحن معه 1000%، ونتمنى بقاءه معنا»، مؤكداً أنَّ بقاء المدرب يعني الفوز بمزيدٍ من الألقاب .
وأتم تصريحاته: «آمل الاستمرار هنا في برشلونة والاستمرار في الفوز بالألقاب كما فعلنا في المواسم الأخيرة».
ويعاني أندريس إنييستا، قائد برشلونة، من هبوطٍ حادٍ في مستواه بنحو كبير، خلال الفترة الأخيرة، وتحديدًا بعد عودته من الإصابة.
ولم يقدم إنييستا، المستوى المتوقع منه، منذ شفائة من الإصابة في الركبة، التي لحقت به خلال مواجهة فالنسيا، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قبل أن يتعرض لمشاكل عضلية في كانون الثاني الماضي.
وقال موقع «fichajes» الإسباني، اول أمس: «إنييستا ليس على ما يرام.. ولويس إنريكي، مدرب برشلونة، يدرك قيمة أحد أفضل لاعبيه، لكنه لم يعد يلمع كما كان في السابق».
وأضاف: «الأرقام تتحدث عن نفسها.. إنييستا منذ عودته من الإصابة، يمرر بنحو أقل، كذلك مشاركته وقطعه للكرة بات أقل، وإنريكي يعلم ذلك جيدًا».
وتابع: «إنريكي يرغب في إعادة إنييستا لكامل مستواه، فبعد شفائه من المشاكل العضلية، لم يلعب قائد البارسا أي مباراة كاملة، حيث شارك في 3 كبديل، ولعب في 2 كأساسي، قبل أن يُستبدل».
وأوضح: «إنييستا فاقد للإيقاع، إضافة إلى عدم اتصال خط وسط برشلونة بخط الهجوم، البارسا سجل أهداف أقل منذ هبوط مستوى صاحب الـ32 عامًا».
وأتم: «برشلونة في حاجة إلى قائده، وهو في قمة مستواه، ويبدو أن الحل الوحيد، هو إراحته من بعض المباريات إلا أن البارسا لا يتحمل غيابه؛ لأنه غير قابل للاستبدال».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة