الأخبار العاجلة

هولندا تشهد مهرجانا فنيا في الذكرى السبعين لليوم العالمي للاجئين

بمشاركة الفنان صالح حسن فارس..

سمير خليل

بمناسبة الذكرى السبعين ليوم اللاجيء العالمي أو اليوم العالمي للاجئين الذي يحتفل به يوم 20 حزيران من كل عام، تقيم مؤسسة كونكت الهولندية مهرجانا فنيا يشمل فعاليات متنوعة في الرقص والموسيقى والغناء اضافة لعروض مسرحية قصيرة تتحدث كلها عن حياة اللاجئين، وتجاربهم واحلامهم,ومن المؤمل ان يستمر المهرجان لنهاية العام الحالي .

من ضمن فعاليات المهرجان تعرض اليوم الاحد وغدا الاثنين مسرحية بعنوان(مواطنو المستقبل) في مدينة أوترخت الهولندية بمشاركة الفنان المسرحي المقيم في هولندا صالح حسن فارس الذي اوضح لنا طبيعة المهرجان قائلا: كل لاجئ سيقدم في المهرجان عملا فنيا مبتكرا يتناول وبطريقته تجربته الخاصة، فيها سيعبر كل منهم بطريقته عن ظروف مغادرته وطنه، وكيف وصل إلى أرض اللجوء، بالنسبة لي ساشارك في عرض مسرحي يقام اليوم الاحد ابطاله لاجئون يروي كل منهم حكايته بطريقته الفنية”.

 ويضيف: “المسرحية تعد من نمط مسرح السيرة الذاتية Biografie Theater أحد انواع المسرح والذي يكتب فيه صاحب السيرة مسرحيته بنفسه ثم يقدمها بطريقته على خشبة المسرح. موضوع المسرحية يتناول أسئلة لا إجابات مطلقة لها،  مثل ما العلاقة بين أرضين ووطنين وذاكرتين وتجربتين؟ وهل يمكن أن يغير اللاجئ ذاكرته مثلما يغير وطنه؟، العمل من بطولة نخبة من الفنانين المهاجرين اضافة لي ومن اخراج الفنان برايت ريتشارد من ليبريا، تساعده الفنانة الهولندية ايرس فان دنبيرخ، وسيعاد العرض يوم غد الاثنين ، ثم يتوقف العرض بسبب العطلة الصيفية، ليعاد تقديم المسرحية مطلع الشهرين التاسع والعاشر حتى نهاية العام الحالي”.

*هل لديك اعمال مشابهة في هولندا؟

* نعم، منذ وصولي الى هولندا وبداية الاستقرار فيها عام 1997 لم انقطع عن اشتغالاتي الفنية في مجال المسرح اخراجا وتمثيلا وتأليفا وتعليما، فعلى صعيد الاخراج لدي ثلاث مسرحيات، وفي التمثيل شاركت بما يربو على خمسة عشر مسرحية عرضت مابين هولندا والمانيا والعراق، وفي العروض المسرحية القصيرة شاركت في ثلاثة اعمال وعمل واحد في مجال الدراماتورجي، كما امتلك تجربة سينمائية في هولندا قوامها ثلاثة افلام عرضت اعوام 2015 و2016 و2017، وكذلك لدي تجارب في تدريس الفن والمسرح واقامة الورش المسرحية”.

وتابع: “صدر لي في مجال التأليف كتب هي (ضفاف أمستل) مشاهدات من المسرح الهولندي باللغة العربية عام 2015 ، و(هناك غــدٌ)  فصل في كتاب ” البيت” باللغة الهولندية، و( ظل الشجرة) مساهمة في كتاب نثري مشترك باللغة الهولندية، و(ضوء المدينة) مساهمة في كتاب نثري مشترك باللغة الهولندية ايضا، و(شجرة الصفصاف) مساهمة في مجلة “زم زم” باللغة الهولندية، ولدي مشاريع تحت الانجاز: كتاب باللغة العربية عنوانه (سبع عيون- سبع زيارات) سيرة فنية وذاتية لبغداد، وكتاب باللغة العربية ايضا (مسرح الاودن – مشاهدات  وذكريات)”.

يذكر ان الفنان صالح حسن فارس شارك العام الماضي في هولندا بمسرحية (النار الازلية لحياتي) التي كتبها الشاعر والروائي العراقي رضوان الخالدي واخرجها الفنان الهولندي المعروف فلورس فان دلفت، وعرضت على خشبة المسرح الوطني الهولندي ثم طافت المدن الهولندية، تناولت المسرحية حياة لاجيء عراقي يهرب من بلده بسبب الحرب ليختار الحياة وسط جنة باردة، يمكث في مخيم اللاجئين لمدة سبع سنوات على امل الحصول على قرار الاقامة ليستقر في هولندا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة