الأخبار العاجلة

باريس هيلتون تنظم تظاهرة لإقفال مدرستها

الصباح الجديد – وكالات:
بعد أن كشفت النجمة العالمية باريس هيلتون أنها تعرّضت للإيذاء النفسي والجسدي في مدرستها الداخلية، عندما كانت في سن المراهقة، قامت مؤخراً بتنظيم مظاهرة إحتجاج أمام مدرسة بروفو كانيون الداخلية في ولاية يوتا مع المئات من الآخرين الذين شاركوا قصصًا عن سوء المعاملة التي تعرضوا لها في المدرسة، للمطالبة بإغلاقها.
وكانت هيلتون ذكرت في فيلمها الوثائقي الجديد “This Is Paris”، أن “هناك الكثير من الناس كتبوا خطابات لي يقولون فيها شكرا جزيلا لك’”.
وقالت إنها قاطعت والديها لمدة عشرين عام، لأنهما أرسلاها إلى مدرسة بروفو كانيون في ولاية يوتا الأميركية. وأشارت الى أنها تعرضت للإيذاء النفسي والجسدي، ووضعت في الحبس الإنفرادي لساعات، كما أجبرت على تناول أدوية غير معروفة.
وكانت الغاية الأصلية في الفيلم، تسليط الضوء على هيلتون سيدة أعمال، وتصحيح بعض التصورات الخاطئة عنها، لكن الأمر تطور للحديث عن مشكلات في مرحلة المراهقة، ولم تحرك السلطات ساكنا الى الان فيما يخص مطلب المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة