الأخبار العاجلة

مايا دياب تغني للبنان والثورة تحت وسم #ممنوع ننسى

الصباح الجديد – وكالات:
بدأت الفنانة مايا دياب حفلها الليلة الماضية بمناسبة مرور أربعين يومًا على انفجار بيروت بكلمات اغنية وطنية لزياد رحباني، وأطلقت مايا لحفلها وسمًا بعنوان #ممنوع_ننسى في اشارة منها الى أن ما حصل لن يمرّ مرور الكرام ويجب محاسبة من يقف وراء هذه الكارثة التي حلّت ببلدها لبنان.
وأطلّت مايا مرتدية اطلالة باللونين الأبيض والأسود من على سطح مبنى في مدينة البترون الشمالية، المكان الذي كان يفترض به أن يكون أكواريوم يضم آلاف الأنواع من الأسماك، الا ان المشروع لم ينفذ، وبقي المكان كما هو، ومن هنا استوحت مايا فكرة حفلها من هذا المكان المهجور.
مايا وبرغم الحزن الذي لفّ اطلالتها في الحفل حيث أعاد اللبنانيين بالذاكرة الى ما حصل في ذلك اليوم المشؤوم، الا أن أصداء الحفل كانت رائعة، معدين أن خطوتها رائعة في توقيتها وفي مكانها.
تحدثت مايا في الحفل عن أنه لم يعد هناك أي كلام يقال في ظلّ كل ما حصل في بيروت، ولا يمكننا التعبير سوى من خلال الموسيقى”. كما طلبت من العازفين وكل من يرافقها الوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا الذين ذهبوا نتيجة انفجار بيروت.
الحفل الذي أحيته مايا لم تقم بغناء أي أغنية من أغانيها الخاصة فيه، فقد لجأت الى أرشيف السيدة فيروز وغنت “من قلبي سلام لبيروت”، و”احكيلي عن بلدي” وغيرها. كما أدت أغنية “يا زمان الطائفية” للفنان زياد الرحباني، مشيرة “آسفة لما نلاحظه في بعض الأحيان من ذيول طائفية ما زال يتمسك بها البعض من أجل زعيم سياسي وينسى وطنه”.
كما غنت أغان للفنانة جوليا بطرس من ضمنها “غابت شمس الحق” التي عدلت قليلاً على كلماتها وارفقت “بيروت” فيها، كما غنت لها “يا ثوار الأرض”.
وانهت الحفل باغنية “بتتلج الدني مع مجموعة من الأطفال وقالت: “هؤلاء هم الأمل بغد أفضل”. كما شاركتها ابنتها “كاي” الغناء خلال تواجدها مع مجموعة الأطفال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة