الأخبار العاجلة

الصحة تعلن عدم توفر أماكن لحجر الوافدين إلى العراق

منتصف نيسان الجاري موعد وداع فيروس كورونا

بغداد – الصباح الجديد :

اعلنت وزارة الصحة والبيئة، عدم توفر أماكن لحجر الوافدين إلى العراق. فيما رجح مدير مستشفى الشيخ زايد منتصف نيسان الجاري موعداً لوداع فيروس كورونا.

وطلبت وزارة الصحة بحسب وثيقة لهت، من وزارة النقل تأجيل نقل الوافدين إلى العراق لحين توفير وتهيئة أماكن مناسبة لحجرهم لمدة ١٤ يوما والتأكد من عدم ظهور أعراض الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد.

في حين رجح مدير مستشفى الشيخ زايد، معتز مجيد، منتصف نيسان الجاري موعداً لوداع فيروس كورونا.

وقال مجيد ان” يوم 15/4/2020 وبحسب تقدير مدير دائرة صحة بغداد عبد الغني الساعدي باعتباره طبيب طب مجتمع وخبرة بموضوع الوبائيات ستكون حالات الاصابة جدا قليلة او قد يختفي المرض نهائيا من العراق”.

وأضاف ان” جميع الكوادر الصحية تعمل دون كلل او ملل على علاج المصابين بكورونا ولم أر  أي تردد من الممرضين او الأطباء او الصيادلة والجميع مستعد للعمل على مدار 24 ساعة”.

وأشار مجيد الى” وجود كوادر طبية مستمرة بالعمل 13 يوماً مستمرا وترفض العودة الى البيت وتعمل بمعنويات عالية”.

ورأى مدير عام صحة بغداد الرصافة، عبد الغني سعدون الساعدي، خلو أمس واليوم من تسجيل اي اصابة جديدة مؤشر ايجابي على انحسار المرض.

وقال الساعدي في بيان، ان المؤسسات الصحية التابعة لصحة الرصافة لم تسجل اي اصابه جديدة بفيروس كورونا من بين الحالات المشتبه بها التي وردتهم اليوم ولليوم الثاني على التوالي والحمد لله.

واضاف، ان قلة اعداد الاصابات للأيام الماضية وخلوها هذين اليومين مؤشر ايجابي”، مشيرا الى ان كوادر صحة الرصافة على استعداد تام لاستقبال اي حالة مشتبه اصابتها بالفيروس.

واوضح الساعدي، ان تطبيق حظر التجوال بشكل تام في مناطق الرصافة للأيام المقبلة كفيل بانحسار الفيروس واعلان الرصافة خالية من وباء كورونا والسيطرة عليه بإذنه تعالى.

وعلى صعيد متصل كشف مصدر في وزارة الصحة، عن احالة نماذج فحص 200 حالة مشتبه اصابتها بفيروس كورونا من مدينة الصدر والزعفرانية خلال 24 ساعة الماضية خلال حملة المسح الميداني التي اجريت في المنطقتين.

وقال المصدر ان “فرق الصحة التي تجري عمليات المسح الميداني الوبائي في منطقتي الصدر والزعفرانية شخصت عشرات الحالات المشتبه اصابتهم بفيروس كورونا”.

واضاف ان “عدد النماذج المختبرية التي فحصت للحالات المشتبه اصابتها بفيروس كورونا تجاوزت الـ 200 حالة مشتبه بها وارسلت الى مختبر الصحة المركزي”.

واوضح المصدر ان “نتائج الفحص ستخرج مساء اليوم او صباح الغد”، لافتا الى ان “الحملة مستمرة في المنطقتين لحين مسحها بالكامل تمهيدا لمسح كافة مناطق العاصمة”.

في الوقت ذاته عزت لجنة الصحة والبيئة النيابية، تصاعد عدد الاصابات بفيروس كورونا في العراق الى عدم تطبيق حظر التجوال بشكل دقيق، مبينة ان اجراءات الحظر كان من المفترض تطبيقها قبل دخول الوافدين الى العراق.

وقالت عضو لجنة الصحة صفاء مسلم ان “الحظر الصحي في العراق حتى الان ليس بالمستوى المطلوب  وما يؤكد الامر هو تصاعد وتيرة الاصابات المسجلة بفيروس كورونا في عموم العراق”.

واضاف ان “عدم تطبيق الحظر يتحمل تقصيره الحكومة التي لم تفرضه بشكل تام وقسم منه يعود للمواطن الذي لم يلتزم به مما ينذر  بكارثة في حال استمراره بهذه الخروقات”.

واوضحت ان “اجراءات الحظر كان يجب ان تطبق قبل دخول الوافدين الى العراق خاصة وان الاصابات جاءت وافدة وليس وليدة داخلية وبقيت وليدة لغاية قبل ايام  قبل ان تتحول الى اصابات داخلية”.

واشارت مسلم ان “تزايد اعداد الاصابات خلال الايام الاربعة الاخيرة يعكس مدى الخروقات بإجراءات الحظر الصحي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة