الأخبار العاجلة

متظاهرو التحرير يستعيدون السيطرة على ساحتيّ الخلاني والوثبة وسط بغداد

طالبوا الامم المتحدة والمنظمات الدولية بحمايتهم..

متابعة الصباح الجديد:
استعاد المتظاهرون في بغداد امس السبت السيطرة على ساحتيّ الخلاني والوثبة، بعد أن تمكنوا من ردع قوات مكافحة الشغب عن الوصول إلى ساحة التحرير.
وقال مراسل “الغد برس”، إن المتظاهرين تمكنوا من منع قوات مكافحة الشغب من الوصول إلى ساحة التحرير، ومواجهتهم للقوات وإعادتها إلى ساحة الخلاني، واستمر في المواجهة إلى وصلوا إلى ساحة الوثبة واستعادوا السيطرة عليها ،مضيفا أن المتظاهرين أعادوا نصب خيام الاعتصام في ساحة الخلاني.
وكان قوات مكافحة الشغب قد اقتحمت ظهر يوم امس ساحة الخلاني وسط بغداد، وفرضت سيطرتها التامة على الساحة، ومن ثم تقدمت باتجاه ساحة التحرير ووصلت إلى نفق التحرير وقامت بحرق خيم المعتصمين قبل أن يتمكن المتظاهرون من ردعهم وإعادتهم إلى ساحة الخلاني.وفي وقت سابق من يوم امس أقتحمت القوات الأمنية ساحة الخلاني وسط بغداد، وفرقت المعتصمين هناك بالرصاص الحي والقنابل الدخانية.
وقال مراسل “الغد برس” إن قوات مكافحة الشغب اقتحمت ساحة الخلاني واستخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين في الساحة بالقوة.وأشار إلى أن القوات وبعد أن تمكنت من فرض سيطرتها على الساحة، توجهت نحو ساحة التحرير لفض الاعتصام هناك بالقوة.

كما طالب متظاهرو ساحة التحرير امس السبت الامم المتحدة والمنظمات الدولية بحمايتهم بعد قيام القوت الامنية بفتح الساحات القريبة من التحرير.
وقال مراسل “الغد برس” ان المتظاهرين قاموا برفع لافتات يطالبون فيها الامم المتحدة والمنظمات الدولية لحمايتهم من قوات مكافحة الشغب التي تستخدم الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريقهم بالقوة من ساحات الاعتصام.
وكانت قيادة عمليات بغداد قد أعلنت في وقت سابق من يوم امس عن رفع الكتل الكونكريتية من ساحة الخلاني وسط العاصمة، مبينة في بيان مقتضب، انه “تم رفع كافة الكتل الكونكريتية من ساحة الخلاني وفتحها امام حركة العجلات بشكل دائم”.
وسبق لقيادة عمليات بغداد أن أعلنت في وقت سابق من يوم امس عن إعادة فتح جميع الطرق والساحات وجسر الأحرار، أمام المارة والعجلات.
وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان مقتضب أن “جميع الطرق تم فتحها، طريق محمد القاسم السريع، وشارع النضال، وساحتيّ الطيران وقرطبة، وجسر الأحرار، أمام حركة العجلات بشكل كامل”.
وأشارت إلى أنه “يجري الآن تنظيف تلك الأماكن من النفايات”.
يشار إلى أن المتظاهرين سيطروا منذ نحو أربعة أيام على ساحة الطيران وسط بغداد وأغلقوها بالكامل أمام حركة العجلات، ومن ثم تقدموا نحو ساحة قرطبة التي تقع تحت جسر طريق محمد القاسم السريع وسيطروا عليها أيضاً، ثم تمكنوا من قطع جسر محمد القاسم، وذلك بعد عمليات كر وفر مع قوات مكافحة الشغب.فيما قامت القوات الأمنية منذ أسابيع عدة بغلق جسر الأحرار وسط بغداد بالكتل الكونكريتية.
في السياق، عادت الاحتجاجات الى مسارها في المحافظات الجنوبية بعد ان كانت قوات امنية قد فضتها امس الأول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة