الأخبار العاجلة

الاولمبي يودع كأس آسيا بركلات الترجيح من علامة الجزاء

شهد يعتذر للشعب العراقي ويؤكد تحمله مسؤولية الخروج من البطولة
الصين ـ ضياء حسين

ودع منتخبنا الاولمبي لكرة القدم نهائيات اسيا لكرة القدم تحت 23 عاما بعد خسارته مساء امس امام نظيره الفيتنامي بركلات الترجيح من علامة الجزاء 3-5 بعد ان انتهى الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 3-3 ، فيما تاهلت كوريا الجنوبية لملاقاة اوزبكستان في الدور قبل النهائي بعد تغلبها امس ايضا على ماليزيا 2-1 .واليكم ابرز التفاصيل:
مثل منتخبنا الوطني كل من : احمد باسل (لحراسة المرمى) حمزة عدنان وعلي لطيف وبرهان جمعه وعلاء مهاوي (للدفاع) وصفاء هادي( فرحان شكورد 122) واحمد محسن اوميكا(امجد عطوان د54) وحسين علي ومحمد جفال (ابراهيم بايش د66) (للوسط) وبشار رسن (c ) وايمن حسين (للهجوم).
مثل منتخب فيتنام : بوتين دونك(لحراسة المرمى) وبوم مان وبوي تين دونك فو فان تان وتران دين (للدفاع) ولونك ترونك وفام هو وفان دوك ونوجين هاي ودو مان هو(للوسط) ناجين فوم ( جاها (للهجوم).
طاقم تحكيم المباراة : الاسترالي كريستوفر بيات (حكم وسط) والاسترالي بيتر كرين (حكم اضافي اول) والكوري الجنوبي كوهونك جين(حكم اضافي ثاني) والاسترالي ماتيو كريم (حكم مساعد اول ) والماليزي موهاد يسري (حكم مساعد ثان) والكوري الجنوبي يون كونج يول (حكم رابع).
البداية كانت حذرة من جانب المنتخب الفيتنامي والاعتماد على الهجمات المرتدة كما هو متوقع قابله ضغط من منتخبنا بحثا عن هدف مبكر لذلك انحصر غالبية اللعب وسط الملعب في الدقائق الخمس الاولى لكن منتخبنا بدأ في السيطرة على زمام الامور من خلال تحركات لاعبي الوسط وصعود علاء مهاوي وحمزة عدنان من الجانبين مع صعوبة في الدخول لمنطقة الجزاء التي كانت محصنة بسبعة لاعبين مع ذلك فان اول تسديدة على المرمى جاء منها هدف فيتنام الاول عندما ارتطمت كرة فام هو باحد مدافعينا وتحولت الى ركنية لم يحسن مدافعونا ابعادها ليلعبها المهاجم رقم 10 ناجين فوم على يسار الحارس احمد باسل .
ومن كرة ثابتة لعبهما محمد جفال لمسها ايمن حسين بقدمه لكنها مرت من جانب القائم الايسر للمرمى الفيتنامي ، بشار يمرر كرة من جهة اليسار من دون ادنى متابعة داخل منطقة الجزاء ،الدقيقة 28 دفع لايمن حسين يعلن معها الحكم ركلة جزاء يسجل منها ايمن الهدف الاول في الدقيقة 29 برغم ارتطام الكرة بحارس المرمى، هدف التعادل اراح لاعبينا واعاد الامور لنقطة البداية حيازة عراقية ودفاع فيتنامي ولم تشهد الدقائق التي اعقبت اية محاولة فيتنامية فيما سدد ايمن حسين كرة ارتطمت بالمدافع وتحولت الى ركنية في الدقيقة 41 .
منتخبنا بدأ هذا الشوط الثاني مهاجما وبشكل افضل من الشوط الاول بعد ايعاز مدرب منتخبنا عبد الغني شهد دخول محمد جفال وحسين علي بالدخول الى منطقة الوسط ومنح الفرصة لعلاء مهاوي وحمزة عدنان وحصل لاعب المنتخب الفيتنامي فان دوك على انذار لاعثاره احد لاعبينا ، المدرب عبد الغني شهد زج في الدقيقة 54 بلاعب الوسط امجد عطوان الذي كانت مشاركته مشكوك فيها قبل حصوله على الضوء الاخضر قبل ثاث ساعات من انطلاق المباراة .
الدقائق الخمس عشرة الاخيرة لم تكن سهلة على الفيتناميين بعد ان حاصرهم لاعبونا داخل منطقة الجزاء وبتنا نصل بسهولة الى منطقة جزائهم مع حالات سقوط بسبب او من دونه للاعبي فيتنام ، مدرب فيتنام باك سيو اخرج اللاعب رقم 11 دون مان ها وزج باللاعب رقم 16 تان جونك في محاولة لتفادي هدف محتمل في أية لحظة ، مهاوي يسدد كرة تمر من فوق عارضة المرمى الفيتنامي قبل ثلاث دقائق من النهاية ، مدرب فيتنام اخرج المهاجم الخطير رقم 10 فوم وزج باللعب رقم 13 جين ها في نهج دفاعي واضح لانهاء المباراة بالتعادل في وقتها الاصلي ، حمزة عدنان سدد كرة قوية من كرة ثابتة سكنت احضان الحارس ، بعدها تحصل حمزة على انذار لضربه بتعمد مدافع فيتنام ، وابعد الحارس فوم كرة من امام ايمن حسين قبل ان تتوفر للفيتناميين كرة مرتدة ارتطمت باحد مدافعينا ليعلن بعدها الحكم الاسترالي نهاية المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل 0-0 .
لم يطرأ أي تغيير على سيناريو المباراة في الشوط الاضافي الاول هجوم عراقي ودفاع فيتنامي حتى حانت الدقيقة الرابعة عندما تصدى ايمن حسين براسه لكرةركنية لعبها القائد بشار رسن مسجلا هدفنا الثاني وسط تالق لافت للاعب صفاء هادي الذي كان نجم المباراة من دون منازع بعملية قطع الكرات الفيتنامية .
الشوط الاضافي الثاني شهد خطأ للحارس احمد باسل الذي خرج للتصدي لكرة عالية لم يحسن توقيتها لتسقط امام اللاعب رقم 14 فان دوك سددها الى مرمانا الخالي من حارسه ، وتوالت الاخطاء الدفاعية التي كلفتنا الكثير في هذه البطولة عندما اخفق احمد باسل بابعاد كرة سددها البديل رقم 13 جين ها داخل الست ياردات ومن دون اية ملازمة دفاعية ، وزج شهد بفرحان شكور بدلا من صفاء هادي بهدف التعديل وتحقق ذلك قبل النهاية بخمس دقائق من تسديدة هائلة لعلاء مهاوي سكنت اعلى الشباك مسجلا هدف التعديل الثالث لمنتخبنا مع ضغط هائل لادراك هدف الفوز الذي كاد ان يتحقق باقدام فرحان شكور الذي اضاع انفراد تام مع الحارس بعد ان سددها ضعيفة ابعدها الحارس الى ركنية .
ركلات الترجيح ابتسم فيها الحظ للفيتناميين فسجلوا اول ركلة ترجيحية فيما اضاع بشار رسن اول ركلة ونجح الفيتناميون بالتسجيل وكذلك فعل ايمن حسين ونجحوا في الركلة الثالثة وكذلك فعل علاء مهاوي وفي الركلة الترجيحية الرابعة نجح الفيتناميون في التسجيل وتمكن امجد من التسجيل لكن احمد باسل لم يتمكن من التصدي للركلة الترجيحية برغم انها كانت في متناول يديه ليخرج خاسرا 5 -3 ليودع منتخبنا الاولمبي كاس اسيا بخسارة كان يمكن تداركها في اوقات عديدة من اوقات المباراة .
مدرب منتخبنا عبد الغني شهد اعتذر في بداية المؤتمر الصحفي للشعب العراقي مؤكدا مسؤوليته الكاملة لماحدث من خسارة امام فيتنام مشيرا الى ان اخطاء دفاعية ساذجة كانت وراء مادخل مرمانا من اهداف ، مبديا رضاه عماقدمه اللاعبون في الشق الهجومي معترفا ان الاخطاء واردة في كرة القدم ، وفي سؤالين لموفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي المرئي عن السبب وراء الاخطاء الدفاعية المتكررة في مبارياتنا الثلاث الماضية والابقاء على الحارس احمد باسل عند تنفيذ ركلات الترجيد برغم مستواه المهزوز اجاب شهد انه حاول الحد من الاخطاء الدفاعية وماحدث مع فيتنام ان هدفين تم تسجيلهما من كرتين من كرات عالية وكلها من خطأ للحارس واثنين لمدافع لم يود الاشارة اليه كما ان الابقاء على الحارس كان لمستواه الجيد في التدريبات التي كنا نجريها للاعبين الذين يمكن ان ينفذوا الركلات الترجيحية ، كما اشار شهد الى ان مشاركة اللاعب امجد عطوان لم تكن ممكنة حتى قل ثلاث ساعات من المباراة بيد ان الملاك الطبي تمكن من تجهيزه للمباراة لمدة 45 دقيقة لكنه لعب 30 دقيقة اخرى ونجح بتسجيل ركلة الجزاء ، وحول ركلة الجزاء التي سددها بشار رسن ابدى شهد استغرابه من طريقة تسديدها في الوسط كونه لم يسددها في التدربات وكانت لديه جهة يسدد عليه الا انه غير رايه اثناء الركلة الضائعة .

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة