الأخبار العاجلة

أربيل روتانا تفوز بجائزة العلامة التجارية الرائدة في الشرق الأوسط

اربيل – وكالات:

حققت روتانا، الشركة الرائدة في مجال إدارة الفنادق في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا الشرقية، إنجازاً جديداً يضاف إلى حافلة النجاحات والإنجازات، وحصدت جائزة “العلامة التجارية الرائدة في الشرق الأوسط” خلال حفل توزيع الجوائز الخاصة بالقطاع السياحي العالمي الذي انعقد في 4 أيار في فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي.

وفي إطار تعليقه على فوز اربيل روتانا ولسنوات متعاقبة في “جوائز السفر العالمي”، قال مدير عام فندق روتانا توماس توما “نحن دائماً نشعر بالفخر لتلقي هذه الجائزة. نخن فخورون بالنجاح المستمر الذي حققه اربيل روتانا وحصولنا على جائزة الفندق الرائد في العراق خلال السنوات الأربع الماضية. العامل الأهم لنجاحنا هو تواصلنا الدائم مع ضيوفنا لجعلهم يشعرون كأنهم في المنزل محاطين بأصدقائهم والأشخاص المقربين منهم. باعتقادي، انه السبب الرئيسي لقدوم ضيوفنا دوماً إلى فندقنا ولحصولنا على هذه الجائزة.”

يمزج اربيل روتانا ما بين الضيافة العربية التقليدية وروعة الفخامة العصرية. يقع الفندق في مواجهة منتزه سامي عبد الرحمن، أحد أكبر متنزهات العراق وعلى بعد أقل من عشر دقائق من مطار اربيل الدولي وأرض اربيل للمعارض. أيضاً يوفر الموقع الاستراتيجي للفندق فرصة رائعة للنزلاء لاكتشاف أماكن ممتعة مثل “القلعة” والأسواق الواقعة في وسط المدينة.

للسنة الثامنة على التوالي، تم التصويت لروتانا ‘العلامة التجارية الرائدة في الشرق الأوسط “، بالإضافة إلى فوزها 12 جائزة عن فئة الترفيه والأعمال. وعلّق ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة روتانا: “تسلط هذه الجوائز الضوء على شغفنا الكبير بقيادة قطاع الضيافة وحرصنا الدائم على التفوق والتميز وتخطي طموحات ومتطلبات ضيوفنا على الدوام. وتعتبر هذه الرؤية نقطة مشتركة تجمع بين كل أفراد فريق عملنا، ويعتبر تضافر جهودنا وخبرتنا الاحترافية الفائقة عوامل مهمة تسهم في تبوئنا لهذه المكانة المرموقة وتحقيقنا لهذا النجاح الملفت. ويسرنا بالطبع تحقيقنا لهذه النتائج العظيمة من جديد والحصول على هذا الاعتراف الثمين عاماً بعد عام.”

وقد وصفت جريدة “وول ستريت جورنال” الشهيرة “جوائز السفر العالمي” على أنها “قطاع السفر المكافئ لجوائز الأوسكار”، وتعتبر الجوائز اليوم أحد أهم الأحداث الكبرى المرموقة في قطاع السفر حول العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة