الأخبار العاجلة

ثالث إطلاق نار خلال شهر في منشأة تعليمية أميركية

تراوتديل ـ رويترز: دخل مسلح مدرسة ثانوية في ولاية أوريجون وقتل طالبا بالرصاص  في صالة الألعاب الرياضية قبل أن تعثر السلطات على المسلح نفسه ميتا بعد ذلك في إحدى دورات المياه بالمدرسة.

وهذه هي المرة الثالثة التي يهز فيها حادث إطلاق نار مماثل مدرسة ثانوية أو جامعة أميركية في فترة تقل عن ثلاثة أسابيع.

وأغلقت مدرسة رينولدز الثانوية في ضاحية تراوتديل في مدينة بورتلاند الأميركية أبوابها على الفور وتم إخلاء الفصول الدراسية بينما انتشر رجال الشرطة في حرم المدرسة التي تضم 2800 تلميذ والتي كانت تستعد ليومها الدراسي الأخير يوم أمس الأربعاء قبل العطلة الصيفية.

وقال سكوت أندرسون قائد شرطة المدينة في مؤتمر صحفي “دخل مسلح المدرسة الثانوية صباحاً وأطلق الرصاص على أحد الطلاب. للأسف توفي هذا الطالب”.

ويدعى الطالب القتيل ايميليو هوفمان وهو في الرابعة عشر من عمره.

وأضاف أندرسون أنه تم العثور على المسلح ميتا أيضا ولم يفصح عن اسمه أو كيف قتل, لكن صحيفة (يو إس إيه توداي) نقلت عن متحدث باسم الشرطة قوله إن القاتل مراهق أطلق النار على نفسه في إحدى دورات المياه بعد الهجوم.

وأشار أندرسون إلى أن استاذ الرياضة ومدرب الركض تود رسبلر أصيب بخدش من إحدى الرصاصات لكنه تمكن من الوصول إلى أحد المكاتب ليطلق جهاز الانذار وربما أنقذ بذلك حياة الكثيرين.

وأعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن إحباطه العميق لعجز المشرعين في واشنطن على تشديد اجراءات الحد من بيع الأسلحة في أعقاب عمليات إطلاق النار المتكررة في البلاد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة