الأخبار العاجلة

شركة ديالى تجهز وزارة الكهرباء بأكثر من (100) ألف محولة سنوياً

بغداد – ايمان سالم:

تمتلك شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن ثمانية معامل انتاجية هي معامل انتاج محولات القدرة والتوزيع والمقاييس الكهربائية والقابلو الضوئي وشمعات القدح والمراوح والمكواة والاركون اسست الشركة خصيصا لسد حاجة السوق العراقي وخاصة وزارة الكهرباء من محولات القدرة والتوزيع والمقاييس الكهربائية وقد جهزتها بما يقارب (100 ) الف محولة وملايين المقاييس الكهربائية التي ما زالت تعمل بكفاءة عالية في الشبكة الوطنية منذ عقد الثمانينيات من القرن الماضي .

وبعد عام 2003 بدأت الشركة بتأهيل وتحديث خطوطها الانتاجية من خلال شراء مكائن من مناشئ المانية وسويسرية وايطالية ونمساوية تم تنصيب البعض منها من قبل خبراء اجانب مثل معمل المقاييس الالكترونية وتطوير القابلو الضوئي وخط انتاج الخزان لمعمل محولات التوزيع ومكائن حديثة ومتطورة اخرى ونظرا لتطور شبكات الكهرباء عقدت الشركة في عام 2011 اتفاقية للشراكة مع شركة ابتداء المختصة بانتاج المحطات الصندوقية بامتياز من شنايدر الفرنسية وانتاج صناديق القابلو بترخيص من شركة رايكم الالمانية لانتاج المحطات المذكورة بطاقة 700 محطة صندوقية في السنة وهي محطات نظامية تسهم في تقليل الضياعات في الطاقة الكهربائية والحفاظ على المحولة من الظروف الجوية لتحقق بذلك طفرة في الانتاج كما ونوعا وتشير خطة الشركة لعام 2013 الى انتاج (6000 – 7000 ) محولة توزيع وقدرة فضلا عن انتاج ( 150 ) الف مقياس كهربائي و( 700 ) محطة صندوقية .

ان معامل محولات التوزيع والقدرة والمقاييس الكهربائية انشئت قبل اكثر من ثلاثين عاما بعد اختيار افضل الشركات العالمية لاقامتها مثل ميتسوبيشي اليابانية ولاندز اند كير السويسرية لذا فأن منتجات الشركة ومنذ عقود مضت تعد من الفئة الاولى على مستوى العالم وتمكنت من منافسة شركات عالمية وذلك بتصدير المحولات المصنعة لديها في عقد التسعينيات الى الاردن والمملكة العربية السعودية والشركة تلبي حاليا 90% من حاجة الوزارات من هذه المحولات وهي قابلة للزيادة في نهاية عام 2014 بعد استكمال جميع مراحل التأهيل للخطوط الانتاجية .

ويختص معمل محولات التوزيع بانتاج المحولات على وفق المواصفة العالمية وحق المعرفة الفنية المشتراة من شركة ميتسوبيشي اليابانية وهي مناسبة لاغراض توزيع الطاقة الكهربائية للاستعمالات الصناعية تبلغ الطاقة التصميمية للمعمل ( 3400 ) ميكا فولت امبير سنويا فيما تتراوح الطاقة الفعلية للمعمل بين ( 1800 – 3000 ) ميكا فولت امبير سنويا كما ينتج المعمل انواعا مختلفة من مكائن اللحام بتيار متناوب / نوع 160 أمبيرا طور واحد ومكائن اللحام بتيار متناوب / نوع 300 أمبير بثلاثة اطوار .

وقال مدير عام الشركة المهندس عبد الودود عبد الستار لقد انجزت الشركة لحد الان ما يقرب من 90% من اعمال التأهيل والوصول بالطاقات الى 7 الاف محولة سنويا بعد ان قامت بنصب خطوط انتاجية جديدة منها خطوط لانتاج القابلو الضوئي لصالح وزارة الاتصالات ونصب خط لانتاج خزان المحولة تم تجهيزه من احدى الشركات الايطالية اضافة الى نصب ثلاثة خطوط حديثة المانية من شركة غيورغ العالمية المختصة بصناعة مكائن المحولات اثنان للتوزيع وخط للقدرة واخر مشترك كاشفا عن نصب خط جديد لتحسين منتج الشركة من القابلو الضوئي وذلك باضافة قابلو فئة 48 شعيرة الى الفئتين السابقتين 12 و24 شعيرة لتلبية احتياجات وزارة الاتصالات منه فيما تركز الشركة خلال المرحلة المقبلة على تطوير منتجاتها من المحولات بصورة اساسية وبما يتلاءم مع متطلبات وزارة الكهرباء من خلال توقيع محضر مشترك مع شركة ميتسوبيشي اليابانية لتطوير حق المعرفة الفنية لتنفيذ مشاريعها المستقبلية والتي منها تطوير ورش محولات القدرة وانشاء ورش جديدة بالتعاون مع الجانب الياباني ، مشيرا الى انه وعلى الرغم من معالجة الشركة لجميع نقاط الاختناق والصعود بطاقاتها الانتاجية الى االذروة اضافة الى سعيها لتطوير منتجاتها وتخفيض الاسعار وتقديم فترات ضمان وصيانة مجانية الا ان المخاوف ما زالت قائمة من تدني مؤشراتها المالية بشكل كبير بسبب صعوبة الحصول على عقود عمل ما يتطلب تقديم الدعم والاسناد لهذه الشركة الصناعية ذات الامكانيات الهندسية العالية والتي قامت بتجهيز وزارة الكهرباء بما يقرب 6278 محولة متعددة الانواع والسعات و221798 مقياسا كهربائيا مختلف الاطوار خلال عام 2013 .

ومن جانبه تحدث مدير الانتاج في شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية المهندس حاتم عبد الحكيم علي عن نشاط معمل محولات التوزيع وقال ان هذا المعمل يقوم بتصنيع محولات التوزيع بأمتياز من شركة ميتسوبيشي اليابانية و بأنواع متعددة منها 100 kva و250 kva و 400 kva و630 kva و1000 kva و1600 kva وبطاقة انتاجية سنوية تقدر بـ ( 3400 ) mva مبينا ان المعمل يتكون من عدة اقسام هي قسم اللف لتصنيع العوازل الورقية والملفات العالي والواطي وتمر بعمليات الكبس والتجفيف لينقل بعدها الى قسم التجميع الابتدائي و قسم القلب الحديدي الذي يقوم بتصنيع القلب الحديدي مرورا بعمليات التلدين لينقل بعد ذلك الى قسم التجميع الابتدائي لتجميع الجزء الفعال للمحولة وهناك اقسام اخرى لتصنيع خزان المحولة والاغطية والاجزاء الاخرى واخيرا تتم عملية تجميع المحولة الجزء الفعال في قسم التجميع النهائي لافتا الى انه جرت عملية تطوير للمعمل منذ عام 2008 من خلال تجهيز ونصب مكائن وخطوط انتاجية جديدة حيث تم الصعود بالطاقات الانتاجية للمعمل الى 6000 محولة سنويا مقارنة بـ 1400 محولة خلال عام 2008 علما بأن المعمل انتج ومنذ انشائه نحو95000 محولة والبعض من هذه المحولات ما يزال يعمل في الشبكة الوطنية ومنذ عام 1983 بكفاءة عالية .

وبخصوص انتاج محولات القدرة ذكر مدير معمل محولات القدرة محمود عبد الرزاق يعقوب بأن محولات القدرة المنتجة في المعمل ذات سعات متعددة هي 5 mva و 10 mva و16 mva و 31.5 mva و63 mva وتبلغ طاقة المعمل الانتاجية 1000 mva سنويا أي ما يعادل محولتين الى ثلاث محولات شهريا والى جانب التصنيع تسهم الورشة في اعمال اصلاح محولات شبكات التوليد حيث سبق لها ان نفذت اعمال تصليح لمحولات في بيجي والمسيب والهارثة لافتا الى ان الانتاج يتم في مصانع الشركة وبنسبة 100 % بامتياز من ميتسوبيشي اليابانية فيما يتم تجهيز الاجزاء والمواد الاولية من المانيا واوكرانيا واليابان وحسب انواعها .

وعن انواع الفحوصات التي تجريها الشركة على منتجاتها من المحولات قال معاون مدير السيطرة النوعية المهندس حميد شاكر محمود بأن هناك نوعين من الفحوصات يتم اجراؤها على المحولات هي الفحوصات الروتينية التي تشمل فحوصات مفاقيد اللاحمل والتيار المحتد والفولتية المحتدة وفولتية التحمل وتجرى على جميع المحولات من دون استثناء اما الفحوصات الانموذجية او النوعية تجرى على المحولات في حال اجراء تغيير على احد مكوناتها الرئيسة او في التصميم او في الفولتية او في تصميم الملفات وتشمل فحص التصريف الحراري والموجة النبضية وفحص الصوت .

ومن جهتها اعلنت المهندسة هيفاء الياس خضر مدير معمل المقاييس عن البدء بالتشغيل التجريبي لمعمل انتاج المقاييس الالكترونية بعد اكمال تجهيز نصب خطوطه الانتاجية بالتعاون مع شركة اسكراميكو الكتريك وهو احد مشاريع الخطة الاستثمارية للوزارة لعام 2011 وبكلفة اربعة مليارات دينار ، مبينة ان المعمل ينتج المقاييس الالكترونية حسب المواصفات الفنية الموضوعة من قبل وزارة الكهرباء وبطاقة انتاجية تبلغ 300 الف مقياس سنويا 200 الف منها ثلاثة اطوار و100 الف مقياس طور واحد وبجميع الانواع 10-40 امبيرا و 10-60 امبيرا و30-60 امبيرا و 10-90 امبيرا و50-150 امبيرا وذكرت ان المقياس الجديد يتميز بكشفه لحالات التلاعب والعمل بعدة تعريفات لغاية 8 تعريفة وبامكانية قراءة المقياس عن بعد ولمسافة 50 مترا حيث يتم انتاج جميع اجزاء المقياس داخل الشركة باستثناء الكارت الالكتروني الذي يتم استيراده حاليا ومن المؤمل ان يتم شراء مكائن لانتاج الكارتات الالكترونية خلال الاعوام المقبلة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة