الأخبار العاجلة

محافظ واسط يحمل الإدارة السابقة تراجع الخدمات المقدمة للمواطنين

الكوت – ضياء الصالح:

حمل محافظ واسط الحاج محمود عبد الرضا ملا طلال الحكومات السابقة التي تعاقبت على ادارة المحافظة التركة الثقيلة التي وجدناها من الإدارة السابقة ، كونها تشمل شتى المجالات ولم تختصر على مجال واحد أو جانب معين ، مبينا أن أبرز جوانب تلك التركة تراجع الخدمات بشكل خطير لاسيما في مدينة الكوت، حيث كانت أعمال الحفريات والشوارع المغلقة .

وأضاف طلال أن الحكومة المحلية ركزت في المرحلة المقبلة على الحشد الآلي والبشري من خلال إشراك جميع الآليات العائدة للدوائر الخدمية في المحافظة ودفعها باتجاه تطوير وتأهيل المناطق الاكثر تردياً في الخدمات لاسيما مناطق مركز المدينة ، مشيراً إلى أن الجانب الميداني هو الاكثر اهتماما من خلال القيام بجولات ميدانيه وبشكل مستمر على المشاريع وايجاد الحلول الناجعة لها .

وأوضح طلال أن عدة مشاريع سيتم طرحها للأعمار خلال الأيام القليلة المقبلة تتركز جميعها في مدينة الكوت، كما ستوجه الدعوة للشركات الراغبة للعمل بالآجل لتنفيذ عدد آخر من المشاريع المدرجة ضمن خطة إعمار المحافظة للعام الحالي ، لافتا إن تأخير الموازنة شكل عائقا امام اكمال المشاريع والتي ادت إلى توقف العمل في 700مشروع خدمي في عموم واسط. يشار الى ان واسط فيها العديد من الشركات الاجنبية العاملة في واسط منها الشركة الصينية في مشروع مجاري الصويرة وشركة نات الاميركية في مشروع حي الحوراء وشركة ستارتا اللبنانية في مشروع حي الحقوقيين والضباط في داموك وهناك عروض من شركات اجنبية اخرى لاسهامها في اعمار واسط .

وجدير بالذكر ان الحكومة التنفيذية تسلمت مهامها منذ عشرة اشهر فقط بينما المحافظة كانت تعاني الاهمال طوال السنوات الثماني الماضية من قبل الادارات السابقة والتي ادت الى تلكؤ العديد من المشاريع الخدمية . 

من جهة اخرى وبهدف الانفتاح على الشركات الاجنبية وتوفير فرص العمل لها لتنفيذ العديد من المشاريع العمرانية والخدمية في المحافظة، فقد أطلع المحافظ على التصاميم المقدمة من قبل شركة سراج أوف اللبنانية لتطوير وتأهيل مدخل كوت عمارة والتي تم تنفيذها من قبل الشركة المذكورة التي سبق أن فازت بعقد إعداد التصاميم لهذا المدخل وبكلفة بلغت 882 مليون دينار وخلال مدة لتنفيذ التصاميم كانت 120 يوما.

وقد أبدى المحافظ جملة من الملاحظات على التصاميم المعدة من قبل الشركة والتي تميزت بالجيدة والجمالية ومراعاة التطور العمراني والحضاري لمحافظة واسط عموما ومدينة الكوت بشكل خاص . موضحا أن هذا المدخل سيتم إعلانه للتنفيذ ضمن خطة المحافظة للعام الحالي وبعد أن تتم الموافقة على التصاميم النهائية المعدة من قبل الشركة اللبنانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة