الأخبار العاجلة

محافظ البصرة يفتتح مدرستين جديدتين بمواصفات مميزة

من أصل 230 مدرسة أحيلت عام 2019 وتم انجاز 100 منها

البصرة ـ سعدي السند:

افتتح محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني بنايتين جديدتين لمدرستين في مركز البصرة إحداهما على نفقة وزارة التربية و بحضور الدكتور عبدالحسين سلمان عبدالحسن المدير العام لتربية البصرة وعدد من المعنيين .
المحافظ أكد خلال حفل افتتاح المدرستين : كما يشاهد الجميع … المدرستان تكونتا من ثلاثة طوابق وبكامل مواصفات المدارس المميزة هندسيا وتربويا وبما يخلق اجواء علمية طيبة للكوادر التعليمية والتدريسية لتلاميذنا وطلبتنا وقد أخذت الحكومة المحلية في البصرة على عاتقها أن تعطي أهمية كبيرة للفعل التربوي وأنجاحه وبالشكل الذي يبعث على الأعتزاز بهذه الخطوات المدروسة التي عملت بها الحكومة المحلية حيث أحالت خلال عام 2019 ( 230 ) مدرسة اكتملت حتى الآن 100 مدرسة منها ومن هذه المدارس 75 مدرسة ذات ابنية مميزة جدا لغرض استيعاب تلاميذنا وطلبتنا في ان تكون حاوية لكل ماتحتاجه المدرسة من صفوف تخفف من الأزدحام في الصف الواحد من خلال وجود صفوف يمكنها استيعاب كل الأعداد وانهاء الدوام الثلاثي ، كما ان هذه المدارس تضم غرفا للمختبرات وقاعات للأنشطة وملحقات ادارية وخدمية وغيرها اضافة الى عمليات التأثيث بكل الأحتياجات المدرسية وأن المحافظة مستمرة في افتتاح هكذا مشاريع تربوية لحل مشاكل البنى التحتية للتعليم وتوفير الأبنية المدرسية الملائمة حيث تم وكما أشرنا الى تخصيص مشاريع كثيرة لقطاع التربية ونأمل أن يتم افتتاح بنايات لمدارس أخرى هي قيد الأنجاز الآن وهي بنسب انجاز متقدمة وتسير جميعها وفق الفقرات المعتمدة في تنادرها وبأشراف لجان مختصة من ديوان المحافظة ومن تربية البصرة ونتابعها بأستمرار ولابد أن نشيد هنا أيضا بدور وزارة التربية في بناء مدارس بتصاميم رائعة ومميزة . . وبدوره قدم المدير العام لتربية البصرة شكره وتقديره لمحافظ البصرة والحكومة المحلية ووزارة التربية للسعي المتواصل لرفد المديرية بالمزيد من الأبنية التي من شأنها أن تحل مشكلات التعليم تدريجيا خدمة لمصلحة أجيالنا وكان محافظ البصرة قد افتتح في شهر اذار الماضي المدرسة الدولية الحكومية الأولى (مدرسة الرشيدية للبنات ) في قضاء الزبير. وقال العيداني خلال حفل افتتاح المدرسة ان هذه المدرسة تعد تجربة حديثة في قطاع التربية قد تتسع في أماكن أخرى في المحافظة ، مضيفا إن المشروع يحمل إيجابيات ستنعكس على الواقع التربوي من خلال تكرار التجربة لخدمة أجيال المستقبل.
من جانبه قال مدير عام تربية البصرة عن هذا النوع المميز من المدارس : هذا الصرح التربوي هو اول مدرسة دولية في المحافظة تفتح لهذا العام منوها الى ان المدرسة متكونة من ١٨ صفا وجناحا إداريا ومجاميع صحية وساحة للنشاطات ومجهزة بأحدث التقنيات والمستلزمات، لافتاً الى ان المشروع ضمن المشاريع الذي ترعاه الحكومة المحلية في البصرة . اما مدير قسم تربية الزبير حسن حاجم فق اكد : إن حضور الحكومة المحلية متمثلة برئيسها له أثر إيجابي لمتابعته مشاريع التربية والتعليم سواء في الأقضية أو مركز المحافظة،
وتابع أنه سبق وأن تم إنشاء مدرسة دولية في قضاء الزبير ومدرستين في أم قصر
وقد انجز هذا المشروع بفترة قياسية، وبكلفة بلغت مليار و ٤٣٠ مليون دينار ونحن بصدد إنشاء مدارس حديثة أخرى كمدرسة الحسن البصري ومتوسطة النجاة
واشار مدير اعلام محافظة البصرة علي يوسف القطراني: أن مشروع مدرسة الرشيدية الدولية ضمن ١٢ مدرسة ٦ منها في مركز المحافظة والأخرى في الأطراف، بالتعاون مع اليونسكو، عبر تنفيذ مدارس بملاكات متميزة سبق وأن أجري لهم اختبار وفق مقاييس علمية خاصة حيث تبدأ الدراسة من مرحلة رياض الأطفال وصولاً الى المرحلة الاعدادية
واضاف ان التعليم فيها سيكون مجاناً للطلبة ومدعوما من قبل الحكومة المحلية، منوها الى ان الطالب المتخرج من هذه المدارس سيحصل على شهادة دولية تؤهله للدخول في أي مدرسة او جامعة دولية، وسيكون نظامها وفق برامج تربوية متطورة وحسب النظام التدريسي الدولي…

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة