الأخبار العاجلة

البنك المركزي يُضيف مبيدا بيولوجيا للأوراق النقدية

ارتفاع الديون المتعثرة بنسبة 18٪ خلال العام 2020

الصباح الجديد ــ متابعة :

((أضاف خاصية حماية الاوراق النقدية من البكتريا والفيروسات ومن ضمنها سلالة فايروس كورونا))

أعلن البنك المركزي العراقي، امس الاثنين، أنه أضاف خاصية حماية الاوراق النقدية من البكتريا والفيروسات الى العملة الوطنية.

وقال المركزي في بيان تلقته “الصباح الجديد”، إنه “أضاف خاصية حماية الاوراق النقدية من البكتريا والفيروسات ومن ضمنها سلالة فايروس كورونا”، مشيراً الى أن العملة المحمية “سيتم طرحها قريبًا إلى التداول”.

وكشفن عن ان العملة اضيف لها “المبيد البيولوجي الذي طورته الشركات العالمية المتخصصة بطباعة الاوراق النقدية بالتنسيق مع الجهات المختصة”.

أكد محافظ البنك المركزي العراقي، مصطفى غالب مخيف، امس الأول الأحد، أن جائحة كورونا أدت إلى ارتفاع الديون المتعثرة بنسبة 18٪ خلال العام 2020، فيما بين أن تغيير سعر صرف الدينار امام الدولار ساهم في تعزيز الاستدامة المالية.

وقال البنك في بيان ، إن “محافظه شارك في ندوة “تأثير كوفيد 19 على المؤسسات المالية”، التي نظمتها رابطة المصارف الخاصة العراقية، الى جانب محافظ البنك المركزي الأردني زياد فريز ورئيس جمعية مصارف البحرين عدنان يوسف ورئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل والتي حضرها عدد من المتخصصين والخبراء العراقيين والعرب”.

وأكد المحافظ في مداخلته، إن “البنك المركزي العراقي اتخذ سلسلة من الإجراءات لمواجهة تأثيرات فيروس كورونا على الاقتصاد، مشيرا إلى أن الجائحة أدت إلى ارتفاع الديون المتعثرة بنسبة 18٪ خلال العام 2020، مما يتطلب اتخاذ معالجات تحاكي معطيات الواقع العراقي لاسيما الأمنية والقانونية”.

واوضح، أن “تغيير سعر صرف الدينار امام الدولار ساهم في تعزيز الاستدامة المالية نتيجة ارتفاع حجم الاحتياطات الأجنبية وتعزيز المالية العامة مما يزيد من موثوقية المستثمرين وانخفاض تكاليف الإنتاج وزيادة القدرة التنافسية للسلع المحلية وتوازن ميزان المدفوعات من خلال انخفاض حجم الاستيرادات الأجنبية”.

وأشار إلى أن “التحدي الأكبر يتمثل بإعادة استثمار الإيرادات المتحققة من عملية خفض سعر الصرف التي يجب ان تساهم في بناء قاعدة إنتاجية خارج القطاع النفطي لتعمل كرافعة مالية للاقتصاد العراقي وتخليصه من إشكالية أحادية المورد المالي”.

هذا وسجلت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الصعبة، امس الاثنين، ارتفاعا بنسبة بلغت 39 بالمئة لتصل الى 94 مليون دولار.

وذكر مصدر صحفي، ان البنك المركزي العراقي شهد خلال مزاده لبيع وشراء العملات الاجنبية امس ارتفاعا في مبيعاته بنسبة 39.17 بالمئة لتصل الى 94 مليوناً و794 الف دولار، غطاها البنك بسعر صرف اساس بلغ 1460 ديناراً لكل دولار، مقارنة بيوم الخميس الماضي حيث بلغت المبيعات فيها 68 مليوناً و 117 ألف و600 دولاراً

وذهبت المشتريات البالغة 94 مليوناً و 794 الف دولاراً، لتعزيز الأرصدة في الخارج على شكل حوالات واعتمادات، فيما لم تقم المصارف بشراء الدولار بشكل نقدي.

وأشار المصدر، إلى أن 14 مصرفاً قامت بتلبية طلبات تعزيز الارصدة في الخارج.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة