الأخبار العاجلة

زينب عبد الرزاق تفتتح مدرسة لتعليم التايكواندو في الكوت

تستقطب اعمار 8 ـ 12 لكلا الجنسين

بغداد ـ فلاح الناصر:

افتتحت المدربة، زينب عبد الرزاق، مدرسة متخصصة لتعليم اللاعبات فن رياضة التايكواندو القتالية في محافظة الكوت، واوضحت المدربة انها افتتحت المدرسة المتخصصة بتطوير قدرات اللاعبات برياضة التايكواندو والفنون القتالية، اذ يتم حاليا استقطاب اللاعبات الراغبات في ممارسة هذه اللعبة التي تهتم بالدفاع عن النفس والاصرار والارادة والقوة.
وتابعت ان قاعتها تضم حاليا نحو 20 لاعبة لاعمار 8ـ 12 سنة، وكذلك لاعبين صغار تحت 12 سنة، ومن المؤمل ان تجرى للاعبي المدرسة اختبارات حزام اصفر في المدة النمقبلة، اذ ستكون الاختبارات فرصة لتنمية قدرات اللاعبين والارتقاء بمؤهلاتهم الفنية، واثبات جدارتهم وتقديم ما يحصلون عليه من تدريبات في الاختبارات.
وقالت المدربة التي عملت في سنوات عدة ضمن المركز لرعاية الموهبة الرياضية في التايكواندو فرع محافظة الكوت، إلى جانب عملها مدربة ضمن فتاة واسط، وقبلها كانت لاعبة ومدربة في اندية ايرانية، قالت انها سعيدة في رؤية اللاعبون الصغار ولكلا الجنسين وهم يؤدون تدريبات منتظمة في القاعة ويحرصون على الحضور وتطبيق مفردات المناهج التدريبي، وان ابواب القاعة مفتوحة امام اللاعبين الذين يرغبون في ممارسة رياضة التايكواندو والفنون القتالية، اذ يتم استقطاب اللاعبين الجدد ومنحهم تدريبات خاصة تتناسب مع اعمارهم والبدء برحلة اعدادهم بنحو تدريجي من أجل التعلم وحثهم على التفوق والالتزام في الوحدات التدريبية، من أجل الوصول إلى الافضل في الجاني الفني، مع التأكيد على ضرورة ان يكون اللاعبين المتقدمين إلى المدرسة الخاصة بالتايكواندو من المتفوقين دراسيا.
واضافت: لدينا تنسيقا عاليا مع الاتحاد الفرعي للتايكواندو في الكوت، وهذا التنسيق من شأنه ان يرتقي بامكانات اللاعبين في الاتحاد الفرعي او القاعة المتخصصة باللعبة التي افتتحت منذ 6 اشهر والهدف منها تعزيز قاعدة رياضة التايكواندو سيما النسوية في محافظة الكوت.
واشارت إلى ان هنالك مناهج متعددة تدريبية وترفيهية للاعبي المدرسة، اذ تم مؤخرا اقامة نزالات ودية مع لاعبي فريق منتدى شباب الشامل بقيادة المدرب حسين حسن راهي، كذلك زيارة لاعب البومسي المتميز «سيف جميل الغرباوي» الذي حضر للمدرسة والتقى اللاعبين الواعدين وحثهم على التفوق وكلك قدم عرضا جميلا اسهم في تعزيز الجانب المعنوي للاعبي المدرسة الذين اطلعوا على امكانات هذا اللاعب المتقدمة في فن رياضة البومسي، اذ شكلت زيارة اللاعب البطل وقبلها اجراء التدريبات والنزالات الودية، محطات مهمة في تنمية فكر لاعبي المدرسة التخصصية واسهمت في تعزيز حضورهم في التدريبات والاستفادة من توجيهات مديرة المدرسة.
وذكرت ان الالعاب الفردية بصورة عامة تحتاج إلى اهتمام اضافي من المسؤولين، حيث يبدع اللاعب ويقدم ويبلغ اعلى المستويات، لكنه لا يجد اي دعم يذكر، وهنالك اجيال اندثرت بسبب غياب الاهتمام وعدم الحصول على اية مستحقات، اذ يختار اللاعب ان يمارس اعمال اخرى بعيدة عن الرياضة لكي يوفر لقمة العيش لاسرته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة