الأخبار العاجلة

«النفط» تعلن ارتفاع كميات النفط المصدرة والإيرادات المالية خلال كانون الأول

وكالة الطاقة الدولية تخفض توقعاتها لنمو الطلب العالمي

متابعة ـ الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط، امس الثلاثاء، تصدير 88 مليوناً و211 الفاً و750 برميلاً خلال كانون الأول الماضي، بإيرادات بلغت 4 مليارات و235 مليونا و313 الف دولار.
وذكر بيان للوزارة تلقت الصباح الجديد نسخة منه، أن هذه الكميات المصدرة كانت من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بكمية بلغت 85 مليوناً و195 الفاً و608 براميل ، بإيرادات بلغت 4 مليارات و89 مليونا و 41 الف دولار، فيما كانت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان(3 ملاييـن و16 الفـاً و142 برميـلاً، بايرادات بلغـت 146 مليونـاً و272 الفـاً و112 دولارا.
وقالت الوزارة إن كميات وإيرادات شحنات النفط الخام المصدر تم تسويقها بعلاوة سعرية لتحقيق إيراد إضافي خلال شهر كانون الأول الماضي بلغ كإيراد كلي أكثر من 96 مليوناً و443 الفاً و633 دولاراً.، وبلغ معدل سعر البرميل الواحد (48.013) دولاراً.
واشارت الاحصائية التي اصدرتها وزارة النفط الى ان الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل (31) شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي.
وخلال تشرين الثاني الماضي بلغت كمية الصادرات من النفط الخام العراقية 81 مليوناً 262 الفا و 376 برميلاً، بايرادات بلغت 3 مليارات و394 مليونا و988 ألف دولار.
والعراق يعد ثاني أكبر منتج للخام في منظمة «أوبك» بعد السعودية، بمتوسط يومي 4.6 ملايين برميل في الظروف الطبيعية، ويعتمد على الخام لتوفير أزيد من 90 بالمئة من إيراداتها.
وفي الوقت نفسه خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021، بالتزامن مع زيادة الاصابات بفيروس كورونا وإعادة تطبيق قيود الإغلاق ما يحد من حركة التنقل.
وخفضت الوكالة التي تتخذ من فرنسا مقرًا لها امس الثلاثاء توقعاتها لنمو الطلب العالمي على الخام في 2021 بنحو 0.3 مليون برميل يوميًا إلى 5.5 مليون برميل يوميًا وسط توقعات بأن يُسجل 96.6 مليون برميل يوميًا.
وأشارت الوكالة في بيان على موقعها إلى أن الطلب على الخام تهاوى بمقدار 8.8 مليون برميل يوميًا في 2020.
وأوضحت الوكالة في بيانه أنه من المتوقع تباطؤ نمو الطلب العالمي على الخام هامشيًا خلال الربع الأول من العام الحالي في أعقاب خطط حكومية أكثر صرامة لفرض القيود على السفر، لذلك خفضت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب على النفط بمقدار 0.6 مليون برميل يوميًا إلى 94.1 مليون برميل يوميًا في فترة الأشهر الثلاثة الأولى من 2021.
وبالرغم من ذلك أكدت وكالة الطاقة أن بدء تطعيمات اللقاح تضع أساسيات لمسار أقوى للعام الحالي من حيث كل من العرض والطلب على الخام واستئناف مستويات النمو بعد انهياره في العام الماضي.
وارتفعت عقود «برنت» الآجلة امس الثلاثاء، إذ تفوق التفاؤل بأن التحفيز الحكومي سيدعم النمو الاقتصادي العالمي والطلب على النفط على المخاوف من تجدد إجراءات العزل العام لمكافحة جائحة كورونا.
وزادت العقود الآجلة لخام «برنت» بنسبة 0.4 بالمئة، إلى 54.95 دولار للبرميل، بحلول الساعة 03:51 بتوقيت غرينتش، بعد أن نزلت 35 سنتا في الجلسة السابقة.
وبلغ خام «غرب تكساس الوسيط» الأمريكي 52.19 دولار للبرميل، منخفضا بنسبة 0.3 بالمئة.
ويشعر المستثمرون بالتفاؤل إزاء الطلب في الصين، أكبر مستورد في العالم للنفط الخام، بعد بيانات نشرت أمس الاثنين أظهرت أن إنتاج المصافي زاد ثلاثة بالمئة إلى مستوى قياسي جديد في 2020. والصين هي الاقتصاد الوحيد الكبير في العالم، الذي تفادى تسجيل انكماش في العام الماضي في الوقت الذي كانت تعاني فيه العديد من الدول لاحتواء جائحة كوفيد-19.
ويترقب المستثمرون الآن خطاب تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اليوم الأربعاء للحصول على تفاصيل بشأن حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة