الأخبار العاجلة

التحرر من القيود

اليزابيث جوهنسون لينو

 ترجمها عن الاسبانية: حسين نهابة

صامتة تنزلق اياديها،
ايّاً ما تلامسه
يتورد ليصبح هيئات شفافة
حتى لون الليل، تحيله الى حياة،
بهدوء تأتي وروية
تتهادى على الاسطح الملساء فتمتلكها،
تجهل الطرقات
لكنها ترتق القلق
تُطارد الصوت
الظلال
والضوء
لتشعر انها على قيد الحياة،
تحتاج الى الاشعة التي تسمح لها
ان تدرك انها حاضرة،
تحتاج اليك
لتتطلع الى ذاتها
لعل الذاكرة تعود بها
وتعترف في لحظة تأمل
ما كانت عليه ذات يوم،
وربما تصبح اخرى تجدد نفسها
تغير ملامحها
دون أن تضيع،
تتفجر في الفاكهة الدخيلة
للشجرة القديمة
عميقة الجذور
ذات النسغ الكثيف
بعصيره السري من الأوراق
المتطايرة في الهواء،
في الاجواء التي تضوع في احجية ابدية
وصدى بعيد،
لنبض لا يُمَلْ
يتموج على موجات جارفة
لبحر هائج
وطقطقة لهب،
تغرق
تحترق
تهتز
داخل فم عملاق
يلتهم الفضاء
في بطنه
حيث يقطن الصمت.

*شاعرة بوليفية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة