الأخبار العاجلة

السبت المقبل.. مجلس النواب سيتخذ قرارات بحجم الاعتداءات الإسرائيلية على البلاد

خبير قانوني: للعراق الحق بتعويضات كبرى وتدويل القضية باعتبارها انتهاك سيادة دولة

بغداد ـ الصباح الجديد:
قالت النائبة عن ائتلاف النصر ندى شاكر جودت امس الثلاثاء، ان يتبنى مجلس النواب موقفا بحجم الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على البلاد، فيما اكد خبير قانوني ان الاستهداف الإسرائيلي لمخازن السلاح يعد انتهاكا لسيادة دولة عضو في الأمم المتحدة، يستوجب تعويضات كبرى.
ورجحت جودت عقد اجتماع لرؤساء الكتل السياسية قبيل جلسة البرلمان المقررة السبت المقبل، مؤكدة سعي مجلس النواب اتخاذ جملة قرارات في هذا الصدد.
وأفادت جودت في تصريح اطلعت عليه الصباح الجديد إن “رؤساء الكتل السياسية في البرلمان سيعقدون اجتماعا سيسبق جلسة السبت لمناقشة الاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة على العراق بعد اعلانها من قبل الحكومة العراقية”.
وأضافت، أن “مجلس النواب سيتخذ جملة من التوصيات والاجراءات ضد الكيان الاسرئيلي بما يتناسب وحجم الاعتداءات”، داعية الى ضرورة أن يكون “هناك رد قوي من قبل البرلمان والحكومة واتخاذ قرارات واجراءات ضد الكيان الإسرائيلي” .
وفي السياق، اكد الخبير القانوني علي التميمي، امس، ان العراق يمتلك الحق بمقاضاة اسرائيل على قصف مخازن الاسلحة وتدويل القضية امميا لفرض عقوبات دولية ضدها.
وقال التميمي ان ” قرار مجلس الامن الدولي ٤٨٧ لسنة ١٩٨١ ادان بالاجماع هجوم الطائرات الإسرائيلية على مفاعل تموز النووي “، مبينا أن ” القرار اجاز واعطى الحق للعراق بالمطالبة بالتعويض عن الضرر من إسرائيل بواسطة الأمم المتحدة “.
وأضاف، ان “البرلمان العراقي ناقش عام ٢٠٠٩ ذلك القرار وآليات التنفيذ”، لافتاً الى ان ” الخبر الذي يقول بأن طائرة مسيرة إسرائيلية 53 f هي من قامت بالضربات على مخازن الأسلحة وفي حال صح الخبر فإن ذلك يعطي مبررات كبرى للمطالبة بعقوبات ضد إسرائيل ومطالبة بتعويضات كبرى “.
واكد التميمي، أن « الاستهداف الإسرائيلي لمخازن السلاح يعد انتهاكا لسيادة دولة عضو في الأمم المتحدة، وهذا مع القرار أعلاه هو سبق إصرار وترصد يخالف المواد ١ و ٢ و ٣ من ميثاق الأمم المتحدة التي تؤكد على احترام سيادة الدول «.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة