الأخبار العاجلة

طلبة المراحل المنتهية يحرقون كتبهم احتجاجا على الاخطاء الكثيرة في اسئلة الامتحانات

طالبوا وزير التربية بحكومة الاقليم تقديم استقالته من منصبه

السليمانية ـ عباس كاريزي:

عادت التظاهرات التي غابت عن شوارع مدن اقليم كردستان منذ سنوات الى الظهور مجددا، بعد ان شهدت اغلب محافظات اقليم كردستان تجمع الالاف من طلبة المراحل النهائية احتجاجا على كثرة الاخطاء الواردة في اسئلة العام الحالي.
وقام مئات الطلبة بالتجمع امام مبنى برلمان كردستان بمحافظة اربيل ومديريات التربية في محافظتي السليمانية ودهوك باحراق كتبهم الدراسية واسئلة الامتحانات، احتجاجا على الاخطاء الكثيرة التي وردت في الاسئلة وصعوبة اسئلة الامتحانات النهائية لهذا العام والتي ادت الى تدني درجاتهم بنحو لافت.
وخرج المئات من طلبة السادس بفرعيه العلمي والادبي الى الشارع بمحافظة اربيل احتجاجا على الاخطاء الكثيرة التي وردت في اسئلة امتحانات السادس، مطالبين وزير التربية بتقديم استقالته من منصبه.
وقال الطالب رهند ازاد الذي احرق كتبه والاسئلة امام مبنى برلمان كردستان بمحافظة اربيل، « انني احرق الكتب لكي احيلها الى رماد كما احالت وزارة التربية احلامنا الى رماد، وقال مخاطبا اعضاء برلمان كردستان ووزير التربية «هل تفعلون ذلك لاننا فقراء، ما ذنب الطالب الذي قضى 12 عاما من عمره في السعي والقراءة ان يذهب جهده سدى وان يعامل بهذا الاسلوب.
وتابع، «لا نعرف الى اين نلجأ ولم نشتكِ حالنا بعد ان فقدنا الامل بان تعالج وزارة التربية هذه الاخطاء والكوارث في اسئلة الامتحانات، واشار الى ان تسجيل كل هذه الاخطاء والملاحظات على اسئلة الامتحانات في اي بلد يحترم العلم والتربية لكان وزير التربية قد اعلن استقالته فضلا عن استقالة الحكومة».
بدوره قال محمد اسعد وهو طالب في الصف السادس العلمي بإعدادية احمد خاني بمحافظة السليمانية للصباح الجديد، في اثناء حرقه اسئلة الامتحانات برفقة العشرات من اصدقائه، ان هذه الاسئلة تسببت باهدار مستقبلي الذي سعيت لبنائه خلال السنوات السابقة.
واضاف ما هو ذنبي وذنب اصدقائي في ان تضع لجنة الامتحانات اسئلة من خارج المنهج ولماذا منحونا كتبا اذا كانوا يعرفون بان الأسئلة ستأتي من خارجها.
واضاف حاولنا الاتصال بوزير التربية الا انهم منعونا من الحديث معه وطردونا من مبنى الوزارة بعد ان قررنا الاحتجاج على الظلم الذي لحق بالطلبة.
واضاف ان التظاهرات ستعلق لمدة 24 ساعة، مطالباَ وزارة التربية بتأجيل الاعلان عن نتائج الامتحانات والغاء النتائج السابقة، واعادة الامتحانات وتشكيل لجنة لاعادة النظر بالأسئلة السابقة وتعويض الطلبة ومحاسبة الجهات التي وضعت الاسئلة العامة للامتحانات النهائية، وبخلافه قال ان التظاهرات ستستمر في جميع انحاء الاقليم.
واضاف، ان الجهات المختصة اشرت على عشرات الاخطاء في اسئلة اللغة العربية والكردية والرياضيات والكيمياء، فضلا عن ورود العديد من الاسئلة التي ليس لها وجود في المنهج الدراسي او الكتب التي درسناها ما يملي على وزارة التربية اعادة النظر في اسئلة الامتحانات.
من جهتها قالت سميرة محمد وهي والدة احدى طلبة السادس العلمي في اربيل لوسائل الاعلام، انا شاركت في التظاهرة والتجمع الذي نظمه الطلبة ايمانا مني بحقهم في اعادة النظر بالاسئلة النهائية التي تمثل ظلما كبيرا للطلبة وتهدر جهود سنوات من تعبهم وسهرهم للحصول على الدرجات التي تتناسب مع مستواهم العلمي».
وفي دهوك تجمع مئات الطلبة امام مبنى مديرية التربية وقال ممثل عنهم اننا سنبقى في اماكننا ولن نبارحها لحين تجاوب وزير التربية مع مطالب الطلبة المغدورين.
وكانت وزارة التربية في حكومة الاقليم قد اقرت بوجود اخطاء وردت في اسئلة الامتحانات ووعدت بتعويض الطلبة بعدة درجات عن الاخطاء والاسئلة التي يقول الطلبة انها جاءت خارج المنهج الذي درسوه، الا انها رفضت في الوقت ذاته اعادة الامتحانات في الدروس التي وردت بها اخطاء الطلبة انها قالت بان تلك الا بدورهم اكد خبراء تربويون، ان الية وضع الاسئلة والاخطاء التي وردت فيها تهدف الى منع حصول الطلبة على الدرجات المطلوبة لدخول الجامعات والمعاهد الحكومية.
في غضون ذلك تجمع المئات من الخريجين الاوائل في جامعات ومعاهد الاقليم امام مبنى برلمان كردستان بمحافظة اربيل، وطالبوا حكومة الاقليم الايفاء بوعودها السابقة بتعيين الاوائل من الخريجين على ملاك دوائر حكومة الاقليم.
وقدم الخريجون الاوائل مذكرة الى لجنة التربية والتعليم في برلمان كردستان مطالبين بحقهم في التعيين والاستفادة من امكاناتهم العلمية في المؤسسات المعنية بحكومة الاقليم.
وقال جاوان ياسين ممثلة الطلبة الاوائل نحن من الطلبة الخريجين الأوائل للعام الدراسي 15-16 وبعد ان منحتنا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كتابا رسميا للتعيين، الا ان حكومة الاقليم تجاهلت تلك الطلبات ولم تمنحنا حقنا في التعيين لحد الان.
واضافت «املنا كان ان يتم تعيينا في كليات ومعاهد الحكومية كمعيدين وان يسمح لنا بان نقوم باعداد دراسة الماجستير والدكتوراه، الا اننا لحد الآن ولمدة ثلاث سنوات لم نتلق سوى الوعود التي لم تدخل لحد الان حيز التنفيذ».
بدورهم قال اعضاء في لجنة التربية والتعليم في برلمان كردستان، ان الخريجين لهم الحق في الحصول على فرصة للتعيين، ووعدوا بمفاتحة الجهات المعنية وتقديم مذكرتهم الى حكومة الاقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة