الأخبار العاجلة

الأكويلاريا.. تنتج العطر لتدرء عنها العفن

الصباح الجديد – وكالات:
تتفاوت الأشجار بقيمتها حسب أهميتها ومدى الاستفادة منها، كأن تكون استفادة لشكلها الجمالي، كأشجار الأرز والسرو، وفوائد طبية وغذائية كشجر الأراك، والنخيل.
لكن يبدو أن الشجرة النادرة التي تنتج “الراتنج”، أو مادة العود، ستبقى الأغلى في العالم، بسبب الإقبال الكبير على دهن العود، بالخصوص في منطقة الخليج وشبه القارة الهندية.
والعود، راتنج قاتم اللون موجود بقلب خشب نبات جنس العود، والاسم العلمي له “Aquilaria” وهي أشجار دائمة الخضرة ومعمرة، قد يصل ارتفاعها إلى عشرين مترا، وموطنها الأصلي جنوب شرق آسيا.
ويحتوي العود على زيوت نفاذة، تتكون بسبب إصابة الشجرة بنوع من العفن، يصيب قلبها ويأتي بلون شاحب وخفيف نسبيا.
وعند تقدم العدوى تنتج الشجرة الراتنج العطري القاتم اللون، ردا على الهجوم، مما يجعل هذا الخشب كثيفا جدا وداكن اللون، ويسمى هذا الراتنج بالعود.
وينبغي عدم الخلط بينه وبين ‘البخور”، الذي ينتج من لحاء شجر العود المميز، الذي تعد الهند موطنه الأصلي، ويتغذى من طفيليات تتغذى على إفرازات تنتج هذا المزيج المميز.
وبحسب جودة ونوعية العود، تبدأ أسعار كيلو البخور بمبالغ قد تبدأ بعشرة آلاف دولار، وقد تصل بسبب ندرتها وجودتها إلى مبالغ تصل إلى 100 ألف دولار للكيلو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة