الأخبار العاجلة

ما صحة وما تأثير مقولة «وراء كل رجل عظيم.. امرأة عظيمة» ؟

استطلاع : لـ« مناسبة عيد المرأة» ..

بغداد – زينب الحسني :

المرأة، نصف المجتمع وهي أم النصف الاخر وهي التي تقف وراء كل رجل بعظمتها ومن دونها لن يكون.
«علموا أولادكم أن الوطن هو الشرف هو البيت هو الحياة، علموهم اننا كنا جبناء وان يكونوا هم أقوياء. علموهم أن الحضارة هي الأم والأنثى هي الرفيقة» . هذا ما قاله «جيفارا»، وبمناسبة عيد المرأة، اجرت الصباح الجديد استطلاعاً خاصاً محوره سؤال عن صحة مقولة (وراء كل رجل عظيم. امرأة عظيمة ) وقد تنوعت الآراء بين الفنان والكاتب والشاعر والقانوني والطبيب والخبير الاعلامي والاقتصادي والاكاديمي والناشط المدني .. جميعهم اتفقوا على توجيه تحية حب واحترام لكل سيدة في هذا المجتمع كافحت من أجل الوصول إلى هدف معين في الحياة وثابرت لأجل تحقيق أحلامها وطموحاتها، غير مبالية بنظراتهم واتهاماتهم ومحاولاتهم الفاشلة في تدميرها.

رمز الحب والجمال
الإعلامي والخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي : دوماً اي انجاز وأي بناء يبدأ من الاساس فمن كانت اسسه سليمة فهو مؤهل لان ينمو ويصل الى الافضل فإلام هي المنطلق لأي نجاح ولأي سمة انسانية وفضيلة يحملها الانسان فهي المعلمة والموجهة والزوجة كذلك متى ما كانت سندا لزوجها وداعماً له فانه يسير نحو الافضل ومتى ما كانت عنصر سلبياً سيظل القارب يجذف من جهه واحدة ويدور مكانه لذا فان من ولدتنا وربتنا وانضجتنا للحياة امرأة من غرست فينا القيم امرأة ومن نقبل يدها في الصباح امرأة ومن جعل الله الجنة تحت قدميها تكريماً وتعظيماً هي امرأة فبارك الله بامهاتنا واخواتنا وزوجاتنا في عيدهن وجعلهن ذخراً وعوناً وسنداً.

رمز العطاء
الاكاديمي الدكتور صالح الصحن: نعم المرأة رمز للحياة والعطاء والحب والجمال والقداسة، المرأة هي سمة الحياء والهدوء والاسترخاء ، وهي سيدة الفضاء الامن لبناء الاسرة الطامحة نحو النجاح والسعادة ، فهي السند الحقيقي للرجل وهي صندوق أسراره ، وهي المدرسة النفسية والروحية والمعنوية للبيت ، فهي المصمم الحقيقي للتربية وكيف لا تكون هي وراء عظمة الرجل ؟ نعم هي الرصيد الكبير لمعنى الحياة مع الرجل وهي العمق الطويل £للعشرة) القائمة على التفاهم والمودة، وهي الحب الذي يستمد منه الرجل نبض قواه وقدراته وسر تألقه والذي يزيد من ثقته بنفسه، نعم المرأة عالم من جمال وحب ورفقة عمر مشبعة بالأمل والتفاؤل ، وتبقى المرأة هي (ميزانية) البيت التي لا تنفد ولا تقبل الخسارة والخواء ، سلاماً كبيرا للمرأة ، الواعية ، المثقفة ، المدبرة . المبدعة، الذكية المربية، المتعلمة، الانيقة المحبة، الوفية، الفاضلة، سلاما لها، فهي رمز الحب والجمال

خدود الورد
الشاعر ضياء الاسدي: لها وحدها، نسرج الكلمات فوق خدود الورد، ونرحل بعيداً الى اقصى مديات انوثتها المفرطة .. هي من تصنع لنا خيالاتنا في نسج الفرح والصبر عند اعتاب نهاراتنا المغمسة بالتعب والاجهاد .. ووحدها من تشعل لنا شمعة الأمل في بيوتاتنا المعطرة بتواجدها الأنيق …. فكيف لا تكون المرأة صانعة للجمال والرجال العظام على حد سواء.
فالمرأة العراقية الجميلة العنيدة المشاكسة الطيبة الحنونة القوية التي تقف مع الرجل بكل طمأنينة، تقاتلت مع الحياة باكراً بسبب الحروب والحصارات وكونت شخصية لا تشبه غيرها، هذه الفاتنة التي بقيت تسعى لأن تلتصق بالحياة، لابد ان نبذر لها حقول الكلمات الجميلة في عيدها الأغر الذي لا يشبهه سوى اسراب الفراشات

قيمة معنوية
الفنان جواد محسن: المرأة قيمة معنوية كبيرة في حياة الرجل فهي ممكن ان تكون سببا في اسعاده وكذلك ممكن ان تسبب للرجل المشكلات وتبقى تربية المرأة وحسها الانساني هما العاملان الرئيسان في طبيعة المرأة وتعاملها مع الرجل ..
وانا اقول ايضا ان وراء كل امرأة ناجحة رجل راقٍ يعرف كيف يحترم المرأة ويضفي على حياتها السعادة ..
فالعملية اذن متبادلة لان الاصل هو تفاعل قطبين لخلق انسجام ايجابي بين الرجل والمرأة .

المجتمع كله
الاكاديمي الدكتور كاظم المقدادي: اذا أردنا ان نعكس هذه المقولة بالقول: ان وراء كل امرأة رجل عظيم . تكتسب ايضًا نوعاً من المصداقية. بدليل وجود رجال عظام وقفوا وراء المرأة على ممر وتاريخ التجارب الانسانية.
اظن ان صحة هذه المقولة (وراء كل رجل عظيم امرأة ) ربما تأتي بسبب تضحية وحرص المرأة على مساعدة زوجها او شقيقها .. او ربما بعيداً عن محيطها الاسري .. كما حدث للعبقري المصري طه حسين ، الذي اهتمت به امرأة فرنسية في جامعة السوربون في باريس ، وساعدته بنحو قوي على اكمال دراسته .. وهو البصير العاجز عن قراءة الكتب وتبصر الطريق و الناس .
لكن..لا بد من الاشارة الا تلك العلاقة الحميمة التي تنشأ عادةً بين الرجل والمرأة في أشد اللحظات وأعقدها وتكون دافعاً معنوياً ..وفي حالة بدأ الرجل بمشروع كبير ومهم …في مجالات العلم والسياسة والتجارة..وهو هنا يحتاج فعلا الى من يقف الى جانبه / وتكون عادة الزوجة او الأخت هي الاقرب الى عقله وقلبه وهو يخطط وينفذ لمشروعه الكبير .
انا لا اميل الى تكرار قول ( المرأة نصف المجتمع ) اظن ان المرأة وفي موقف ما تكون هي المجتمع كله و تقف وراء الجميع .. والجميع من ورائها .
هكذا كانت زنوبيا ملكة تدمر وكليوباترا في مصر وهند القرشية في تحديها. والخنساء في مواقفها. وفي العصر الحديث .. نرى انديرا غاندي في الهند .. ومدام تاتشر في بريطانيا .. واليوم نلمس الدور الكبير الذي تقوم به الالمانية ميركل وهي تخوض تجربة سياسية عظيمةً.
نعم ..وراء كل رجل عظيم امرأة..لكن دعونا نقفز على الاقوال الجاهزة ونناقشها بموضوعية وعلمية حتى يمكننا القول : ان وراء كل امرأة رجل عظيم .. ايضاً ..

ملوك صنعتهم نساء
الخبير الإعلامي عبد الامير البياتي للمرأة دور كبير في حياة كل رجل فالمجتمع الادمي هو عبارة عن ذكر وانثى وما تأثير المرأة على الرجل الا تأثير كبير فقد يسقط نحو الهاوية ان كان ضعيفاً غير واع غير مدرك وسرعان ما يسقط اجتماعياً لعدم قدرته على ادارة حياته وربما عدم تقييمه واحترامه للمرأة.
ولكن المرأة ان وجدت في الرجل شيئاً قد يدفعه الى النجاح من خلال عمله او علمه او ابتكاره او قدرته على التغيير سيجد المرأة أياً كانت زوجة او اماً او اختاً خير عون له للوصول الى النجاح .
حتى في اناقة الرجل تجد للمرأة زوجة كانت دور في هذه الاناقة فكيف اذا كان الرجل عالماً مخترعاً او مكتشفاً او كاتباً او مبدعاً في أي من مجالات الحياة
والتاريخ يذكر لنا قصصاً عن ملوك صنعتهم نساء او علماء او فلاسفة او كتاب او شعراء.

توفير دعم لها
القانوني إياس الساموك قال : نهنىء النساء العراقيات بمناسبة يوم المرأة العالمي، ونتمنى لهن دوام التوفيق في حياتهن على شتى الاصعدة الاسرية والاجتماعية والحياة بصورة عامة ، اذ تسعى المرأة العراقية الى ان تأخذ دورها في المجتمع ونجحت في ذلك، واصبح لها دور بارز سواء في مؤسسات الدولة او منظمات المجتمع المدني.
ونشدد على ضرورة توفير المزيد من الدعم للنساء لما لهن من ثقل بارز في المجتمع العراقي.

خير ناصر
الإعلامي إبراهيم المالكي : المرأة نصف المجتمع لا بل هي كله قياساً بما تقوم به من مجهود للحفاظ على هذا المجتمع لأننا نراها في كل المحافل وقد ابدعت فيها ولو دققنا النظر جيداً لما تقدمه المرأة من مجهود على المستوى الجسدي والنفسي في ظل الاوضاع والظروف المعيشية والانسانية التي نعيشها نرى من الصعوبة القيام بهذا المجهود، لكن لأنها امرأة عراقية فهي ابدعت ونجحت وحققت انجازات لها على المستوى الشخصي ولأسرتها ولزوجها التي وقفت بجانبه ليبني كيانه وكيان الاسرة وهي بحق خير ناصر وظهير للرجل ومصداق للمقولة المعروفة وراء كل رجل عظيم امرأة مبارك للام وللزوجة وللأخت وللبنت مبارك للمرأة العراقية عيدها وكل عام وهي بألف خير مبارك لسمير اميس عيدها ويومها

سيدة الحب
الشاعر عاقل الربيعي: المرأة…حينما تمنحك الحب والاهتمام وتدرك عملك وتستوعب احساسك وتحتويك وتخلق لك اجواء ومناخ لابد ان تكون مميزاً وعظيماً من خلالها في عملك ومجتمعك. كل الحب لعنوان الجمال والحنان والاحساس والصبر والتحمل. (المرأة .. حتما ستبقى العظيمة ووراء كل رجل عظيم…كل عام والمرأة تبقى رائعة وسيدة الحب)
الباحث ضياء العزاوي: خلال مراقبة وبحوث دونها لا حياة ودونها لإنجاح انها الحياة في معناها الكبير وهي من تغذي الروح في القوة والصمود والحب والصبر انها عالم واسع كبير عالم يحتاج منك ان تفهم هذا المخلوق الجميل، وكيف تتأمل هذا الملاك وكيف ينجح شخص من دونها وهي الحياة بأسرها فكل عام والمرأة بألف خير.

فضلها عظيم
المخرج سمير فراك قال : للمرأة قيمتها في المجتمع، حيث إنّ صلاح المجتمع كله يبدأ من صلاح المرأة لما لها من فضل عظيم في تربية وتنشئة الجيل المقبل ، ومما أعطى المرأة مكانتها بشكل أفضل هو ديننا الإسلامي وذلك بما وضعهُ من أسس للتعامل معها و المرأة هي الأنثى والجمع: نِساءٌ، نِسْوَةٌ، نِسْوانٌ والأنْثَى شَريكَةُ حَياةِ الرَّجُلِ. ويقال أن وراء كُلّ رجل عظيم امرأة ، والعرب يقولون للأنثى امرأة بعد أن تتزوج أو تتجاوز مرحلة المراهقة والشباب وأن المرأة لها دور كبير في التميّز والنجاح، وتمتاز بالعاطفة القوية التي تُعطي الرّجل الحب والحنان، وأن الرجل لا يمكن له أن يستغني عن المرأة، فهي مكمِّلة له، حيث دخلت المرأة في السّلك الدبلوماسي، وفي مجلس النّواب والأعيان؛ لأنّ المرأة تمتاز بالعقل والفكر النّاضج، لذا صحّح المقولة وقيل بجانب كل رجل عظيم امرأة، وليس وراءه وذلك تعزيزًا لها وإعلاءً من شأنها حيث قارنها بالرجل.

حقوق المرأة
الدكتور احمد الرديني قال : مهما تحدثنا عن النساء فلا يمكن ان نعطي الحق لهن كأم أو زوجة أو أخت وحتى الأديان السماوية أعطت الكثير من الحقوق قد نجهلها أو نتجاهلها في مجتمعاتنا مع الأسف في حين كل دول العالم المتحضر يولي اهتماماً كبيرا لحقوق المرأة نحتاج ان نطبق المفاهيم السماوية كي نعطي المرأة حقوقها في هذا الشهر الخاص لهن ..الكثير من الدول تنظم فعاليات عديدة على صعيد المشاركة المجتمعية ككل ..لا بد ان نحاول تنظيمهاولدينا في مجتمعاتنا الكثير من النساء الأنموذج علينا ان نسلط الضوء عليهن والمناشدة بحقوق المرأة مهما قلت فلن أوفي بحق النساء ولا يسعني الا ان اقول كل عام وهن بالف خير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة