الأخبار العاجلة

المهرجانات السينمائية والتنافس النافع القاهرة، الجونة، انموذجاً

موسم المهرجانات السينمائية في العراق

وجود اكثر من مهرجان سينمائي في بلد واحد لا بد وان يخلق تنافسا على مختلف الصُعد، مستوى التنظيم، نوع الافلام، لجان التحكيم، منصات الدعم، ورش العمل، اختيار الضيوف وتوفير ما يحتاجونه خصوصا مركز للإعلام تتوفر فيه حاسبات تمكن الصحفيين والنقاد من الكتابة المباشرة عما شاهدوه في المهرجان من افلام، وما حضوره من ندوات ومقابلات مع النجوم، اضافة الى توفير قاعة «سيناتيك» لمشاهدة الافلام لمن فاته مشاهدتها في صالات العرض، او من يريد ان يستغل الوقت الذي يسبق العروض، لمشاهدة افلام اخرى، هذا التنافس النافع لاحظته ومن حضر معي مهرجاني، الجونة، والقاهرة السينمائي٠
مهرجان القاهرة بدا بحلة جديدة وجميلة تختلف عن الدورات السابقة او على الاقل الدورتين الماضيتين، واحدا من أسباب ذلك هو المستوى الرائع الذي بدا عليه مهرجان الجونة في دورته الثانية، الذي يدعمه رجل المصري نجيب سويرس، والتطور الحاصل بين دورتيه الأولى والثانية، حضور العديد من العاملين في مهرجان القاهرة السينمائي الى هذا المهرجان، أدى الى ان يتخذ القرار بالمنافسة النافعة خصوصا وانهم يعملوا في مهرجان سينمائي عريق بلغ من العمر اربعون عاما، ويحمل أسم القاهرة ، وهذا ما تحقق على ايدي قيادة شابة أدارت المهرجان وهذا امر يدل على المنفعة الكبيرة للمنافسة بين المهرجانات السينمائية ٠
الان وقد بدء موسم مهرجانات السينما في العراق، حيث أنطلق مهرجان سينما ضد الإرهاب الذي اقيم في اربيل عاصمة أقليم كوردستان في الاول من فبراير، تلاه مهرجان القمرة السينمائي في محافظة البصرة الذي ابتدأت فعاليته في 24 من الشهر الجاري، ومهرجان 3ايام 3 دقائق في 3 من مارس اذار الجاري، ومن ثم تتوالي باقي المهرجانات، واسط، بابل، النهج، السماوة، والسؤال هل سيكون هناك تنافسا نافعا مثل الذي تحقق بين مهرجاني الجونة والقاهرة، هل سنلاحظ تطورا في مستوى بعض المهرجانات نتيجة لهذا التنافس، هل يعي مدراء ورؤساء هذه المهرجانات أهمية هذا التنافس، وهل تتوفر لديهم الامكانية للقيام بذلك، بعض المهرجانات بقيت على حالها، مجرد عروض لأفلام قصيرة، خالية من الندوات، والتبادل المعرفي بينها وبين باقي المهرجانات، وكذلك بين الضيوف المدعوين ، حيث يفترض ان تكون هناك العديد من اللقاءات التي تجمع هؤلاء الضيوف الذي يعملون باختصاصات سينمائية مختلفة، بعض المهرجانات تشكو قلة الدعم ، لكن هذا لا يعني عدم التواصل وتبادل الخبرات بينها وبين باقي المهرجانات ، وخلق طقس سينمائي جمالي يمكن له ان يحفز الاخرين على المنافسة النافعة التي تؤدي الى تطور مهرجاناتنا السينمائية .
بدء الموسم وننتظر النتائج، مع امنيات حقة بالتطور والنجاح للجميع

كاظم مرشد السلوم

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة