الأخبار العاجلة

بدعم من نفط ذي قار.. بتروناس تنجز حفر 9 آبار جديدة بتقنية «عدم الحرق»

بغداد ـ الصباح الجديد:
تواصل شركة بتروناس الماليزية تطويرها حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار مستهدفة انتاج ذروة يبلغ 230 الف برميل يومياً، في وقت نجحت فيه بتطبيق تقنية “عدم الحرق” منجزة بذلك حفر 9 آبار في منطقة الحقل بدعم من شركة نفط ذي قار.
وقالت الشركة في بيان لها، ان “حرصنا على الالتزام العالي بمعايير الصحة والسلامة والبيئة في ادارة الحقل يعد من أهم أولياتنا”، مبينة أن من أجل توفير حلول للتحديات، نجحت شركة بتروناس في تطبيق تقنية “عدم الحرق” منذ ايلول 2018، وبدعم كبير من شركة نفط ذي قار، مما أسهم بانجاز حفر (9) آبار بأمان.
وأوضحت ان “منطقة حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار تمتاز بكثافة سكانية عالية الأمر الذي يطرح العديد من التحديات التشغيلية خاصةً تلك التي لها تأثير مباشر على المجتمعات المحيطة مثل عمليات الحرق المرافقة لأنشطة التداخل الخاصة بالابار”.
ومن الجدير بالذكر ان تقنية “عدم الحرق” جرى استخدامها أثناء انشطة تنظيف الآبار المحفورة حديثًا، علما ان المفهوم المبتكر هو عملية “إعادة تدفق” السائل المعادل إلى منشآت الإنتاج بدلاً من عملية الحرق المفتوح.
الى ذلك، قال شهرزال جاسماني مدير عمليات حقل الغراف، أن “شركة بتروناس اجرت دراسة واختبار شاملين قبل تطبيق تقنية “عدم الحرق” لضمان الحد الأدنى من التأثير على منشآت معالجة النفط الخام”. وأضاف: “اثبتت هذه التقنية انها توفر تحسنا كبيرا على مستوى المجتمع المحيط مثل التقليل من الدخان والحرارة ورائحة الهيدروكربونات المنبعثة التي يجري تصريفها بالمقارنة مع طريقة الحرق التقليدية”.
ومضى جاسماني الى القول: “أما من حيث الكفاءة في التشغيل فإن مدة أنشطة تنظيف وتفريغ البئر تقل بشكل ملحوظ، وبالتالي يمكن تسليم آبار جديدة في وقت مبكر.. كما يمكن استعادة خليط النفط الخام وسوائل تنظيف الآبار المحايدة التي يجري تحويلها إلى المنشآت الانتاجية بدلاً من حرقها”.
ولفتت الشركة في البيان أنها سوف تستمر في تنفيذ وتحسين هذا النهج المبتكر والذي يضمن كفاءة بمعايير الصحة والسلامة والبيئة اضافة لمزاياه التجارية الممتازة. وكمشغل للحقل أكدت شركة بتروناس استمرارها في السعي لتحقيق التميز التشغيلي في حقل الغراف النفطي من أجل رفاه المجتمع وخلق قيم مستدامة لشركائها في العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة