الأخبار العاجلة

3.56 مليون برميل يومياً صادرات نفط جنوب العراق في شباط

وزير النفط يتوقع السعر المريح للعراق ويكشف موعد تسلًم خام الإقليم

بغداد ـ الصباح الجديد:

قال مسؤولان تنفيذيان بقطاع النفط، أمس الاثنين، إن صادرات النفط الخام العراقية من موانئ الجنوب على الخليج بلغت نحو 3.565 مليون برميل يومياً منذ بداية شباط.
وذكر المسؤولان؛ وفقاً لرويترز، أن من المتوقع أن تبلغ الشحنات من موانئ الجنوب نحو 3.55 مليون برميل يومياً هذا الشهر، تمشياً مع اتفاق أوبك بشأن الإمدادات.
وقال ثلاثة مسؤولين على دراية بالعمليات في حقل الرميلة النفطي، إن العراق بدأ أعمال التطوير في إحدى منشآت الإنتاج بالحقل العملاق في 17 شباط؛ لتحسين عمليات معالجة الخام.
وأشار المسؤولون، إلى أن حقل الرميلة، الذي تطوره بي.بي البريطانية وشريكتها الصينية سي.إن.بي.سي، ينتج حالياً نحو 1.5 مليون برميل يومياً.
وذكر مسؤولان يعملان في الرميلة: من المتوقع استئناف العمليات في وحدة الإنتاج، التي تضخ نحو 130 ألف برميل يومياً، يوم غد الأربعاء.
وأضافا أن الإنتاج في الحقل لم يتأثر.
وينتج الحقل، الذي يقدر حجم احتياطاته بنحو 17 مليار برميل، الجزء الأكبر من إجمالي إنتاج العراق.
وكانت صادرات موانئ البصرة في جنوب العراق تراجعت إلى 3.556 مليون برميل يومياً في كانون الثاني؛ بعد أن سجلت مستوى قياسياً مرتفعاً عند 3.63 مليون برميل يومياً في كانون الأول.
الى ذلك، قالت مصادر تجارية أمس أيضاً إن شركة كوجاس الكورية الجنوبية باعت مليون برميل من خام البصرة الخفيف تحميل آذار بعلاوة تقل عن دولار بقليل مقارنة مع سعر البيع الرسمي.
وأضافت المصادر أن الشركة المنتجة باعت الشحنة لشركة تجارة أوروبية على الارجح وأن الأخيرة قد ترسل الشحنة إلى أوروبا نظرا لحجمها والعلاوة السعرية المرتفعة.
على صعيد متصل، وتوقع وزير النفط، ثامر الغضبان، «السعر المريح» للنفط الخام بالنسبة للعراق.
وقال الغضبان في تصريح صحافي: «نصدر مع الالتزام مع قرار اوبك ونديم التصدير أكثر من 3.5 ملايين برميل يومياً ومع انتاج اقليم كردستان يصل الى 3.75 مليون برميل».
وبين ان «اسعار النفط ابعد عن التقديرات لان السعر يخضع لكثير من العوامل بينها فصلية وعرض وطلب»، مشيرا الى ان «السعر حالياً بين 66 و67 دولاراً للبرميل واذا بقينا في هذا الحد او اكثر سنكون بوضع مريح وهناك فرق في السعر بين 6 و8 دولارت عن خام برنت بحكم النوع ومسافة البعد».
ولفت الغضبان الى ان «ارتفاع الاسعار بين 70 الى 72 دولار اوبين 65 الى 70 سيكون للعراق مريحاً مع افتراض سعر الموازنة بـ 56 دولارا ولدينا 20% عجزاً في موازنة العراق التي تقدر بـ 133 مليار دولار».
وأكد «تصدير نفط كركوك عبر الانبوب الموجود في الاقليم المرتبط بفيشخابور عبر الانبوب العراقي التركي ونصدر منه 80 الف برميل يومياً»، لافتا الى ان «حدود إنتاج حقول كركوك تتراوح بين 250 و300 الف برميل لاسباب عديدة».
وتابع: «حتى الان لم نتسلم اي كميات من نفط الاقليم بسبب إقرار الموازنة مؤخرا ولدينا حوار قريب وهناك اجواء ايجابية وفرصة جيدة لتطبيق ما جاء في موازنة 2019 بتسلم 250 الف برميل من كردستان».
ويعد العراق ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد السعودية. وينتج بأقل من طاقته القصوى البالغة نحو 5 ملايين برميل يومياً، بموجب اتفاق بين أوبك ومنتجين آخرين من بينهم روسيا لتقليص الإمدادات العالمية لدعم الأسعار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة