الأخبار العاجلة

«اور«.. حققت طفرة نوعية بالانتاج خلال الفصل الاول من العام الحالي

الرائدة في انتاج القابلوات والاسلاك الكهربائية والالمنيوم
بغداد ـ الصباح الجديد:

تعد شركة اور العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن صرحا صناعيا متميزا وركيزة اقتصادية اساسية لمحافظة ذي قار بشكل خاص وللعراق بشكل عام .
وتختص الشركة وتكاد تنفرد بنوعين من الانتاج هما منتجات القابلوات وتشمل القابلوات الكهربائية ذات الضغط الواطئ بشتى القياسات والنوعيات والاسلاك الكهربائية المعلقة بنوعيها (نحاس ، المنيوم) والقابلو الريفي واسلاك لف المحركات والمحولات واسلاك التأسيسات المنزلية ومنتجات الالمنيوم وتشمل مقاطع الالمنيوم مختلفة القياسات والصفائح المستوية والمضلعة والاشرطة والاقراص المصنوعة من الالمنيوم. وتضم الشركة ورشة لصناعة اثاث الالمنيوم وانتاج وصلات الربط المستعملة في توصيل وربط الاسلاك الهوائية المعلقة الناقلة للطاقة الكهربائية .
واوضح مدير عام الشركة المهندس حيدر سهر نعيمة بأن الشركة دأبت على تأهيل وتطوير الخطوط الانتاجية لمعامل الالمنيوم والقابلوات ورفدها بخطوط ومكائن ومعدات حديثة من شركات رصينة ومناشئ عالمية الى جانب تنمية مهارات العاملين واستعمال التقنيات المتطورة من خلال استغلال مبالغ الخطة الاستثمارية الممنوحة من قبل الوزارة منذ عام 2008 ولغاية عام 2013 مما اسهم في رفع الانتاجية وتطوير وتحسين نوعية المنتجات بالشكل الذي يضاهي المستورد وينافسه بقوة ، مشيرا الى ان الدعم المقدم ليس بمستوى الطموح والرغبة فيما لو قورن بحجم الشركة وعراقتها واصالتها .
واضاف المدير العام ان شركة اور تعد من الشركات الكبيرة والعملاقة المعروفة والمتفردة بأنتاجها التخصصي الرافد والداعم لقطاع الكهرباء منذ سنين مضت ، داعيا الى ضرورة تخصيص مبالغ اخرى كبيرة بهدف مواكبة التطور العالمي الحاصل والارتقاء بالطاقات والنوعيات لدعم وزارة الكهرباء بالانتاج الوطني الرصين ورفد الاسواق المحلية .
وتابع المدير العام ان للمحافظة والحكومة المحلية في ذي قار دور واضح في تقديم الدعم من قبل السيد المحافظ والسادة اعضاء مجلس المحافظة من خلال ألزام جميع دوائر ومؤسسات الدولة الواقعة في المحافظة بأقتناء منتجات الشركة ، مبينا بأنه قد تم مطالبة المسؤولين في الحكومة المحلية بتخصيص مبالغ للشركة ضمن موازنة تنمية الاقاليم غير ان هذا الموضوع لم يحسم بعد وان هناك توجه لدى المحافظة بدعم الشركة بمايصب في مصلحة عملها وتطوير انتاجها .واكد نعيمة بأن وزارة الكهرباء تعد الجهة الوحيدة المستفيدة والمسوق الرئيس لمنتجات الشركة وان اغلب العقود المبرمة معها يتم تنفيذها على وفق المدد المحددة والكميات المطلوبة غير ان حجم العقود الموقعة للعام الحالي كانت قليلة مقارنة بالعقود المبرمة خلال الفصل الثاني من العام الماضي والتي تم انجاز قسم منها والعمل جار على تنفيذها بالكامل خلال هذا العام .
وطالب المدير العام بضرورة تفعيل التعاون وتوقيع عقود تجهيز جديدة بفترات ومدد مناسبة كون ان منتجات الشركة رصينة وخاضعة للتقييس والسيطرة النوعية وذات جودة ونوعية عالية ومنافسة للمستورد كما ان الشركة حاصلة على شهادة الجودة العالمية من شركة ( بي ام ترادا البريطانية ) الى جانب ضرورة تقديم الاسناد والدعم للانتاج الوطني وعدم اللجوء الى المستورد وضياع العملة الصعبة خدمة للمصلحة العامة ولتعزيز العمل المشترك بين وزارتي الصناعة والكهرباء ، لافتا الى انه في حالة عدم التعاون والتعاقد فان الشركة ستعاني من حالة ركود اقتصادي سينعكس سلبا على الوضع العام للشركة وعدم القدرة على تأمين نفقاتها ومصاريفها وتحمل 50% من رواتب موظفيها البالغ عددهم (4) الاف موظف .
ودعا المدير العام وزارة الكهرباء الى الاسراع بتسديد مابذمتها من مستحقات مالية لصالح الشركة والبالغة بحدود اكثر من (25) مليار دينار عن عقود سابقة انجزت بالكامل لتوفير السيولة النقدية المطلوبة لتلبية متطلبات العمل والانتاج .
اما بخصوص ماحققته الشركة من تطور كبير في تنفيذ خطط الانتاج والتسويق قال المدير العام ان شركته تبنت خطة مدروسة منذ مطلع العام الحالي لزيادة انتاجها اذ اخذت على عاتقها تنفيذ خطة انتاجية بزيادة ملحوظة لأنتاج وتسويق ماقيمته (5) مليار دينار شهريا كمعدل ثابت وتحقيق هذه الخطة للايفاء بالالتزامات التعاقدية مع وزارة الكهرباء بتجهيز دوائر ومديريات توزيع الكهرباء ومشاريع نقل الطاقة في عموم العراق بحاجتها من القابلوات والاسلاك الكهربائية والقابلو الريفي مختلفة القياسات والنوعيات والكميات .
واكد المدير العام تحقيق تطورا ملحوظا في الانتاج خلال العام الماضي قياسا بالفترة المماثلة من العام الماضي وبنسبة تطور (241)% ،عازيا اسباب الزيادة المتحققة الى الجهود الحثيثة المبذولة في تنفيذ اعمال التأهيل والتطوير والمتابعة الميدانية المستمرة لمراحل العملية الانتاجية لضمان انسيابية سير العمل والانتاج وتذليل العقبات ، مفصحا عن توقيع عقد لتجهيز مديريات توزيع الكهرباء بنحو (200) الف وصلة ربط المنيوم ونحاس بقيمة (3) مليارات و(279) مليون دينار وعقد لتجهيز القطاع الخاص بصفائح ومقاطع الالمنيوم بكمية (150) طنا بقيمة مليارين و(500) مليون دينار ، معربا عن امله بتوقيع عقود جديدة بعد اقرار الموازنة العامة للدولة .
كما افصح المدير العام عن عزم الشركة لتنفيذ خططها المستقبلية الطموحة للنهوض بواقع العملية الانتاجية وتوسيع النشاط الصناعي فيها بما يمكنها من الدخول والمنافسة في الاسواق المحلية والعالمية والمتمثلة بمشروع انتاج قابلوات الضغط المتوسط الذي هو قيد الاحالة على احدى الشركات العالمية الرصينة بقيمة (45) مليار دينار وبطاقة (10) الاف طن سنويا ، موضحا بأن انجاز هذا المشروع الحيوي سيسهم في سد احتياج وزارة الكهرباء لهذا المنتج وسيعود بمردود ايجابي كبير على الشركة والوزارة والمحافظة والبلد .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة