الأخبار العاجلة

رئيس الوزراء يوجه بتوفير الكهرباء لكل المحافظات ووقف تفاقم تلوث المياه

بغداد – الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في اجتماع عقده امس الاربعاء لمواجهة تلوث المياه ، ضرورة تجاوز الروتين وتقديم الحلول العاجلة لوقف تفاقم المشكلة وإنهائها بشكل تدريجي، بعد ان كان وجه في وقت سابق من يوم امس نفسه وزارات الدولة بالتعاون بينها لتوفير الكهرباء لجميع المحافظات، اثناء ترؤسه اجتماعا للطاقة.
وقال المكتب الإعلامي لعبد المهدي في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي عقد، اجتماعاً موسعا لمواجهة مشكلة تلوث المياه “.
وأضاف البيان، أن “الاجتماع ناقش أهمية الإسراع بوضع المعالجات العاجلة والواقعية والمتابعة المباشرة لموضوع تلوث المياه ورمي المخلفات في الأنهر لخطورته على الانسان والبيئة واتخاذ اجراءات للتخفيف من خطره كمرحلة اولية لتقليل نسب التلوث، والاستمرار بالخطط الاساسية وإنجاز المشاريع المتلكئة بتوقيتاتها الزمنية، إلى جانب الاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال، مؤكدا ضرورة تجاوز الروتين وتقديم الحلول العاجلة لوقف تفاقم هذه المشكلة وانهائها بشكل تدريجي”.
كما تم الاتفاق على اصدار نشرة اسبوعية لرصد وبيان مستوى تلوث المياه في نهري دجلة والفرات لمتابعة مستوى التلوث والجهات والوزارات المتسببة ومعرفة خططها لمعالجة المخلفات والنفايات .
وفي بيان سابق لمكتبه تلقت الصباح الجديد نسخة منه امس ايضا، اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أهمية نجاح قطاع الطاقة في العراق، فيما وجه الوزارات بالتعاون بينها لتوفير الكهرباء لجميع المحافظات.
وجاء في البيان، إن «رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ترأس اجتماع الطاقة امس» وأنه «تم وضع جداول متابعة محددة للقيام بأعمال الصيانة اللازمة، وإعادة الكثير من المحطات العاطلة الى الانتاج وحل المشاكل العالقة بين الوزارات من اجل توفير متطلبات الكهرباء وتقليص ساعات القطع».
وأضاف البيان أن «رئيس مجلس الوزراء بحث مع وزراء النفط والكهرباء والموارد المائية واقع العمل والانتاج والاستعدادات الجارية وطرق المعالجات والحلول المقترحة والقضايا الادارية والمالية وتأمين الايرادات وامدادات الغاز، وضرورة اختصار الزمن وتسريع جهود إنجاز محطات توليد وانتاج الطاقة الكهربائية، اضافة الى الخزين المائي».
وأكد عبد المهدي، وفقاً للبيان «على أهمية نجاح قطاع الطاقة في العراق، وتطلعه لتحقيق الوزارات المعنية نجاحات لصالح الشعب العراقي، خاصة الكهرباء باعتبارها مسألة وطنية واستراتيجية ومعيار نجاح».
وتابع، أن «ملف الطاقة يجب أن يكون بمستوى التحدي»، ووجه بـ»التعاون بين الوزارات وبذل اقصى الجهود والامكانات لتوفير الكهرباء لجميع المحافظات، وبالأخص المناطق المحرومة بسبب ما تعانيه في فصل الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة