الأخبار العاجلة

«ليثيوم» تميم هنيدي.. قصص من عالم ثنائي القطب

صدرت حديثا عن منشورات المتوسط – إيطاليا، الطبعة الثانية من «ليثيوم» (قصص من عالم الاضطراب الوجداني ثنائي القطب)، المجموعة القصصية الأولى للقاص السوري المقيم في الإمارات العربية المتحدة تميم هنيدي. وقد وصل الكتاب إلى القائمة القصيرة لجائزة الملتقى 2017، وكتبت عنه مقالات عدّة في مختلف الصحف العربية.
ومما جاء في مقالٍ للروائي والناقد كمال الرياحي عن المجموعة: «ليثيوم» كتابة قصصية ذكية تقتصد في السرد والأحداث تكثف من الوقائع ملتقطة اللحظة الفارقة في حياة المريض التي تختزل كل عالمه المعقد. استطاع تميم هنيدي أن يجعل القارئ يتورط في القراءة إلى آخر الكتاب ملتهمًا حتى نصوص ما بعد النصوص، الكلمة الختامية والشكر، التي جاءت بدورها في أسلوب حكائي خفف من طبيعة موضوعها العلمي، بل قرب عوالم هذا المرض وضحاياه من القارئ. وقد أبدع في وصف هذا العالم وتشخيص هذا المرض بإحدى القصص: «عالم مبهم، لا يعرفه سوى من تردد عليه مرارًا، لا أشجار هناك، ولا أنهار، ولا بشر، يا بني، لا أصوات سوى فحيح الأفاعي، لا لون سوى السواد، عالم قاتم، لا يشبه شيئا عايشته من قبل. هناك تغدو كقط
«وصل الكتاب إلى القائمة القصيرة لجائزة الملتقى 2017، وكتبت عنه مقالات عدّة»
مطرود جائع، لا صديق ينتشلك من قاع التراب، ولا أغنية تدخل الروح».
وقراءة ما بعد النصوص تحيلنا إلى قدرة الكاتب على ملامسة هذا الواقع الأليم دون السقوط في فخِّ التقريرية، وهو ما أكدته الكاتبة بديعة زيدان في تناولها للكتاب: «ليثيوم» هي بطاقة تعريف بالمرض، بأسلوب قصصي بعيد عن التوعية الطبية التقليدية. هي قصص خرجت من مرارة الواقع، وحملت تفاصيل كثيرة من زوايا الذاكرة المظلمة للمرضى وذويهم. هي رحلة نخوضها معًا، والحديث من خاتمة هنيدي، وندخل من خلالها إلى عالم يعيش فيه الملايين، مقفلين فيه الباب على معاناتهم مخافة أن تجلب العار والسمعة السيئة.
تميم هنيدي كاتب من سورية، ولد عام 1989 في مدينة أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة، حيث يقيم حاليًا. له العديد من القصص والمقالات المنشورة في مختلف الصّحف والدّوريّات العربيّة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة