الأخبار العاجلة

صحفيو البصرة يحتفون بعيدهم المائة والثلاثين

اختاروا الأفضل لعام 2018
البصرة – الصباح الجديد:
احتفلت الأسرة الصحفية في البصرة في قاعة المركز الثقافي النفطي بالذكرى الثلاثين بعد المائة لعيد الصحافة في البصرة، وهي الذكرى السنوية لصدور أول جريدة في البصرة في 18 كانون الثاني عام 1889.
بدأت الاحتفالية بعزف النشيد الوطني من الجوق الموسيقي لقيادة شرطة البصرة، ثم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ومنهم شهداء الصحافة العراقية، ومن ثم تلاوة معطرة من آي الذكر الحكيم.
ألقى الزميل عباس الفياض نقيب الصحفيين في البصرة كلمة شكر فيها الحضور وبارك للصحفيين جميعا عيدهم السنوي، مؤكدا: ان البصرة ومنذ انطلاقة أول جريدة فيها قبل 130 عاما، أنجبت الكثير من الأساتذة والصحفيين الكبار، ويسهم في انجاح المشهد الصحفي رواد مبدعون مهنيون محترفون مازالوا يرفدون العمل الصحفي بعطاءاتهم وخبراتهم وتنوع كتاباتهم، اضافة الى الجيل الجديد من شبابنا الصحفي الواعد، مسجلين شكرنا لكل من يبدع، ويزداد القا مهنيا في ميدان العمل الصحفي، ومن شتى أجيالنا الصحفية المبدعة.
بعد ذلك قرأ عرّيفا الحفل طارق صالح، وشهلة محمد، عددا من برقيات التهاني وكلمات المحبة والاحترام والتقدير للصحفيين البصريين، وجاءت من عدد من أعضاء مجلس النواب، ومسؤولين مدنيين وعسكريين، ومن منظمات المجتمع المدني.
أعقبها فيلم وثائقي عن الصحفيين في البصرة وأنشطتهم ودورهم المشرف في خدمة مجتمعهم وعراقهم، أعقبه مشهد مسرحي جميل قدمه عدد من الشباب المبدعين.
كما كرم شهداء الصحافة في البصرة، والمتوفين، والصحفيين الرواد، والصحفيين المتميزين. ثمّ قدمت مجموعة من الفرق الفنية الموسيقية أغنيات بالمناسبة من التراث والفلكلور الشعبي. والقى الزميل فرات صالح مسؤول اعلام شركة نفط البصرة برقية تهنئة من وزير النفط ثامر الغضبان الى صحفيي البصرة بعيدهم السنوي، مباركا لهم دورهم المشرف وروعة أدائهم المهني في خدمة المجتمع.
وعلى هامش الاحتفالية تم افتتاح عدد من المعارض للكتاب والصور الفوتوغرافية والمعروضات التراثية.
وأعلنت النقابة في البصرة، اختيار افضل الصحفيين لعام 2018، وفازالزميل سعدي السند مراسل (الصباح الجديد) في البصرة، بأفضل صحفي في فن كتابة التقرير الصحفي،كما فاز الزملاء عمار الصالح بجائزة أفضل تحقيق استقصائي، وعلي محسن أفضل مراسل إذاعي، وماجد البريكان أفضل مراسل وكالة الكترونية، وريسان الفهد أفضل وكالة إخبارية الكترونية، ونجاح العابدي أفضل مراسلة، ومحمد حسن أفضل مراسل رياضي، ومحمود عبد العزيز أفضل مصور تلفزيوني، ونبيل الجوراني أفضل مصور فوتوغرافي، وطارق فالح أفضل محرر، وشهلة محمد افضل محررة، وقدم لهم درع التميز والابداع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة