الأخبار العاجلة

نائب: امانة بغداد مترهلة وتعاني سوء الادارة والفساد وتحتاج من أهلها من يعالجها

بغداد – الصباح الجديد:
اعتبر النائب عن محافظة بغداد علاء الربيعي، الاحد، ان رفض نواب العاصمة استلام اي شخصية من خارجها لمنصب الأمين، “خطوة استباقية” في حال طرح اسم مرشح من محافظة اخرى، مؤكداً انها تاعني الترهل وسوء الإدارة والفساد.
وقال الربيعي في حديث امس ان “رفض نواب بغداد لتولي امين للعاصمة من خارجها هي خطوة استباقية بحال تم طرح اسم مرشح من خارجها”،مبينا ان “العاصمة هي واجهة العراق السياسية وهي تعاني من سوء الخدمات ولم تحظ بما تستحقه من خدمات توازي اهميتها”.
واضاف الربيعي، ان “بغداد بها من الشخصيات الكفوءة والقادرة على التصدي للمناصب فيها”،مشيرا الى ان “مؤسسة امانة بغداد هي مؤسسة كبيرة ومترهلة وفيها سوء ادارة وفساد ولابد من اختيار شخصية قادرة على ادارة العاصمة وحل المشاكل الكبيرة التي تعاني العاصمة”.
واكد الربيعي، انه “بحال كانت هنالك نوايا لاستبدال امينة العاصمة فيجب ان يكون المرشح باختيار نواب العاصمة ومن ابناءها”،لافتا الى انه “حتى اللحظة لم يتم طرح او مناقشة اي اسم مرشح لشغل المنصب والامينة الحالية مازالت موجودة”.
وكان النواب عن محافظة بغداد اتفقوا، السبت 19 كانون الثاني 2019، على تشكيل “كتلة بغداد”، فيما أكدوا على ضرورة أن يكون أمين العاصمة من أهاليها “حصراً”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة