الأخبار العاجلة

نجوم تمردوا على كلاسيكيات السجادة الحمراء

الصباح الجديد – وكالات:
لم يعد البعض يتابع حفل توزيع جوائز “غولدن غلوب” لمعرفة الفائزين أو متابعة المشاهير الذين يحبونهم فقط، بل باتوا ينتظرون بحماسة رؤية الأزياء والإطلالات الفريدة والمميزة التي اختارها النجوم.
واختلفت اختيارات وإطلالات النجوم خلال السنوات الماضية، إذ حاول الكثير منهم الخروج عن نطاق الأزياء التقليدية التي تتضمن فساتين السهرة الكلاسيكية أو البدلات الرسمية، والتوجه نحو الألوان الصاخبة والإطلالات الغريبة وغير المألوفة.
ولا تتركز إطلالات نجمات السينما على الزي المثالي فحسب، بل وجه البعض اهتمامه إلى تفاصيل أخرى مثل المجوهرات الغريبة التي تضيف إلى الإطلالة النهائية طابعاً خاصاً ومميزاً، كأوشحة الرأس، أو المجوهرات باهظة الثمن، التي قد تذكرنا أحياناً بشخصيات تاريخية.
وقررت بعض النجمات في حفل جوائز الغولدن غلوب التمرد على المعتاد في عالم الأزياء والحفلات، إذ قامت الممثلة سارا جيسيكا باركر، مثلاً، بكسر قاعدة ارتداء الكعب العالي في الحفلات واختارت ارتداء حذاء شبيه بأحذية راقصي الباليه.
أما فيما يتعلق بالإطلالات التي حملت رسالات اجتماعية صاخبة، فقد قام عدد من نجوم هوليوود بالرد على فضيحة “#METOO” التي هزت عالم الفن في عام 2018، بارتداء أزياء سود.
وتابعت بعض النجمات تمردهن على كلاسيكيات السجادة الحمراء بارتداء فساتين قصيرة بدلاً من الطويلة، بينما قرر آخرون مثل الممثلة إيما ستون ارتداء السروال بدلاً من الفساتين المعتادة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة