الأخبار العاجلة

وزير العمل يبحث تسهيل الاجراءات الخاصة بشمول العائلات الفقيرة بالاعانة الاجتماعية

اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ المتسلمين سابقا في بغداد
بغداد _ الصباح الجديد:

بحث وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور باسم عبد الزمان مع مدير عام الادارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر نجلاء علي مراد ومدير الجهاز المركزي للاحصاء التابعين لوزارة التخطيط الاليات العلمية المعتمدة في تشخيص الفقراء من خلال استمارة البحث الاجتماعي وموضوع المعادلة والاوزان والانتقال من استمارة الى استمارة اخرى والاجراءات الخاصة بالبحث الميداني والمسح الديموغرافي بما يسهم في توسيع نطاق الاحتواء الاجتماعي للاسر الاكثر فقرا.
وقد تمت مناقشة عملية التقاطع مع جميع البيانات التي حصلت عليها الوزارة من الجهات الحكومية وغير الحكومية، واهمية مشاركة اقسام الجهاز المركزي للاحصاء في انجاز مشروع البحث الميداني وذلك باتباع آليات تتسم بالشفافية والكفاءة لاستهداف المستحقين وتقديم الخدمات.
وقدمت مدير عام الادارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر شرحا عن مهام وزارة التخطيط فيما يخص المسح الميداني، والتعريف بقانون الحماية الاجتماعية الذي يسعى الى وصول الاعانات الى المستحقين الفعليين، والاسهام في تحسين آليات الاستهداف في نظام شبكات الامان الاجتماعي، عادة تدعيم شبكات الامان الاجتماعي في العراق من الاولويات إذ حشدت وزارتا العمل، والتخطيط خبراتهما لضمان تحديد الفئات الاكثر فقرا.
من جهته دعا وزير العمل الى الاستعانة بخبراء العراق للاطلاع بعد الاستفادة من تجارب دول العالم في مجال الحماية الاجتماعية سعيا لضمان برنامج حماية ناجح في العراق. كما اقترح تأسيس قاعدة بيانات خاصة بالمستفيدين من برنامج الحماية الاجتماعية داخل وزارة العمل بدلا من التخطيط بعد توفير عناصر بنائها والملاكات والاجهزة الكافية لذلك، بما يضمن تسهل انجاز معاملات المواطنين والاسراع في انجاز الاجراءات الخاصة بشمولهم بخدمات الوزارة.
واكد الوزير على ضرورة العمل على تعديل بعض فقرات قانون الحماية الاجتماعية المذكور آنفا وتقليص فقرات استمارة البحث الميداني من اجل التوسع في شمول الفقراء، مبينا ان الوزارة جادة خلال المدة المقبلة في موضوع حسم الامور الفنية وحل جميع المعوقات وتبسيط الاجراءات التي ترافق عملية البحث الاجتماعي للأسر والفئات المشمولة المستحقة للإعانة فضلا عن معايير استمارة البحث الموضوعة بالتنسيق مع وزارة التخطيط ، مؤكدا الالتزام القانوني والإنساني من قبل الوزارة تجاه الفئات الضعيفة من المجتمع ، مشددا الوزير على اهمية التعاون مع الحكومات المحلية وإبعاد ملف الحماية الاجتماعية عن اية جهة والعمل بروح الفريق الواحد.
من جانبها اعلنت هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ لمحافظة بغداد للمدنيين والعسكريين المتسلمين سابقا المشمولين على وفق المادة 2-19 من قانون الهيئة رقم (38) لسنة 2013 ابتداء من يوم امس الأربعاء حسب قوائم الاسماء المنشورة في الموقع الالكتروني الرسمي للوزارة.
وبلغ عدد المشمولين براتب المعين المتفرغ من المدنيين لمحافظة بغداد (5804) مستفيدين، فيما بلغ عدد العسكريين (1502) مستفيدا لتسلم رواتب الاشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2018 وهي تشرين الأول وتشرين الثاني وكانون الأول بمبلغ قدره (510) الاف دينار لكل مستفيد. ويستمر توزيع الرواتب لمدة شهر كامل بواقع (450) مستفيدا مدنيا و(250) مستفيدا عسكرياً يوميا من الساعة الثامنة والنصف صباحا وحتى الساعة الواحدة والنصف ظهرا.
وسيتم توزيع الرواتب بين المستفيدين المدنيين في قاعة المركز العراقي – الكوري بمقر الوزارة اما المستفيدون من العسكريين فسيكون توزيع رواتبهم في مقر الهيئة الجديد الكائن بالوزيرية مقابل معهد النفط، بحضور المعين فقط مع جلب هوية الاحوال المدنية الاصلية والمصورة لكلا الطرفين او البطاقة الموحدة ان وجدت .
يذكر أن المجموع الكلي للمستفيدين من راتب المعين المتفرغ المتسلمين سابقا بلغ (28463) مستفيداً بواقع (3962) مستفيداً عسكرياً و(24501) مدنيا في (15) محافظة عدا إقليم كردستان وان المبالغ المالية المرصودة لراتب المعين المتفرغ للمستفيدين المتسلمين سابقا من العسكريين والمدنيين في المحافظات جاهزة وسوف تعلن مواعيد توزيعها الاسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة