الأخبار العاجلة

وزير النفط يؤكد إلتزام العراق الكامل باتفاق خفض إنتاج «أوبك»

إيجاد حلول واقعية للسيطرة على تخمة المعروض
بغداد ـ الصباح الجديد:

أكد وزير النفط ثامر الغضبان التزام العراق الكامل باتفاق خفض الإنتاج الذي توصلت إليه منظمة أوبك وشركاؤها، مشيرا الى أن العراق لعب دوراً مهماً بالتوصل لهذا الاتفاق بهدف إيجاد حلول واقعية للسيطرة على تخمة المعروض النفطي.
وقال الغضبان في بيان تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، إن «وزارة النفط اتخذت إجراءات تطبيق خفض الإنتاج بنسبة (3%) والتي تشكل قرابة (140) ألف برميل يومياً من مجمل إنتاج العراق، بحسب النسبة المقررة لاتفاق الدول المنتجة من أعضاء (أوبك) وشركائها والذي جرى اتخاذه في الاجتماع الذي عقد في فيينا الشهر الماضي ونص على تخفيض قدره (1,200) مليون برميل، منها (800) ألف برميل يومياً هي نسبة الدول الأعضاء في منظمة (أوبك) و(400) ألف برميل يومياً نسبة الدول المنتجة من خارجها»، مؤكدا «التزام العراق الكامل باتفاق خفض الإنتاج الذي توصلت إليه منظمة (أوبك) وشركاؤها والذي دخل حيز التنفيذ ابتداءً من الأول من كانون الثاني 2019».
وأوعز الغضبان الى المسؤولين عن قطاعي الإنتاج والتسويق في وقت سابق باتخاذ الإجراءات العاجلة من أجل الالتزام بمستويات الإنتاج المقررة لشهر تشرين الأول 2018، بحسب الاتفاق، والتي كانت عند معدلات (4،653) مليون برميل»، مؤكدا «حرص الوزارة على استقرار الإنتاج في عموم البلاد عند معدل (4،513) مليون برميل للأشهر الستة المقبلة، بعد احتساب نسبة خفض حصة العراق وهي (140) الف برميل، وبحسب الفترة الزمنية للاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ بداية كانون الثاني 2019».
وأضاف الوزير، أن «العراق لعب دوراً مهماً مع المنتجين الآخرين في التوصل الى هذا الاتفاق حرصاً منه على إيجاد حلول منطقية وواقعية لمواجهة تحديات السوق النفطية العالمية، والسيطرة على تخمة المعروض النفطي والعمل على إعادة التوازن بين العرض والطلب، وهذا يؤدي بدوره الى دعم أسعار النفط، وأن اللجنة الوزارية المنبثقة عن اجتماع منظمة (أوبك) وشركاؤها، سوف تتابع وتراقب تطورات السوق النفطية خلال الفترة المقبلة وتقدم تقاريرها للدول الأعضاء».
وكشف الغضبان، أنه «لمس من خلال تواصله مع نظرائه في منظمة (أوبك) وشركائها حرص الجميع على الالتزام بالاتفاق النفطي وتحقيق الأهداف المخطط لها في دعم أسعار النفط في الأسواق العالمية».
ودخل اتفاق خفض الإنتاج الذي توصلت له منظمة أوبك وشركاؤها حيذ التنفيذ بداية العام الحالي، وانخفض إنتاج المنظمة بواقع 530 ألف برميل يوميا، ما يعد الأعلى منذ عام.
وكان وزير النفط اكد ان الاتفاق الذي توصلت اليه منظمة أوبك بشان تخفيض النفط سيكون ساريا لمدة 6 اشهر، في حين بين ان الهدف من التخفيض يأتي للوصول الى أسعار منصفة.
وقال الغضبان في تصريحات صحافية ان «أعضاء منظمة أوبك والدول المنتجة من خارج أوبك اتفقت على تخفيض مقداره 1.2 مليون برميل يوميا»، مبينا ان الالتزام بالتخفيض سيكون لمدة ستة اشهر وابتداء من كانون الثاني 2019».
وتابع وزير النفط ان «هناك فائض بالسوق بمقدار مليون الى مليونين أدى الى انخفاض الأسعار وبمقدار 20% خلال الشهرين الماضيين «، معربا عن امله في «سحب الخزين الفائض بالسوق وتحسن الأسعار والتي فعلا بدأت بمجرد الإعلان عن التخفيض والتي ارتفعت فيه خام برنت والخام الأميركي الى 5%». ولفت الغضبان ان «الهدف من التخفيض هو ايجاد أسعار منصفة لانريدها عالية تنهك اقتصاد الدول ولا يمكن ان نقبل بأسعار متدنية توثر على دولنا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة