الأخبار العاجلة

الكهرباء تجمع سيمنز وجنرال الكتريك في صفقة لانقاذ قطاع الطاقة في العراق

أهم الأحداث التي شهدتها الوزارة عام 2018

بغداد – الصباح الجديد:

جمعت الحكومة العراقية بين عرضي سيمنز الالمانية وجنرال الكتريك الاميركية في صفقة التطوير الشامل لشبكة الكهرباء العراقية بعد ترجيح كفة الشركة الألمانية وضغوط واشنطن لمنحها للشركة الأميركية.
واضطرت الحكومة العراقية إلى التوفيق بين إغراءات عرض شركة سيمنز بإحداث ثورة شاملة في شبكة الكهرباء العراقية وبين ضغوط واشنطن لمنح الصفقة إلى شركة جنرال الكتريك.
وأعلنت الوزارة عن توقيع اتفاقات مبدئية مع الشركتين، لكن مراقبين يقولون إن القرار النهائي سينتظر تشكيل حكومة عراقية جديدة ، وكانت سيمنز المرشح الأوفر حظا للفوز بصفقة تصل إلى 15 مليار دولار لزيادة طاقة توليد كهرباء بنحو 11 غيغاواطا ، لكن صحيفة فايننشال تايمز قالت إن المجموعة الألمانية قد تضطر للتحالف مع منافستها الأميركية جنرال الكتريك بعد ضغط من إدارة الرئيس دونالد ترامب.
وكانت ابرمت وزارة الكهرباء عقدا مع شركة جنرال الكتريك الاميركية لصيانة وتجهيز مواد لـ11 محطة توليدية غازية في عموم محافظات البلاد، بقيمة (٣٢٨) مليونا و(٧٩٧) الف دولار وبصيغة الدفع الاجل لمدة ثلاث سنوات.
وتم إبرام العقد بحضور وزير الكهرباء المهندس قاسم الفهداوي في حينه ، وسفير الولايات المتحدة الاميركية في العراق ستيورد جونز، والمدير الإقليمي لشركة جنرال الكتريك .
وكان من بين اهم احداث وزارة الكهرباء أيضا، انجاز صيانة الوحدة التوليدية الاولى لمحطة كربلاء الغازية بطاقة 100 ميكا واط، والانتهاء من الوحدة التوليدية الثالثة بطاقة 200 ميكاواط في محطة المسيب الحرارية وتشغيل وحدات متفرقة في عموم البلاد إضافة الى نصب محولات تيار جديدة نوع سيمنس في بغداد، فضلاً عن ادخال محطة تحويل شرق الحلة إلى العمل واعادة تأهيل الوحدة العاشرة لمحطة المسيب الغازية في محافظة بابل.
وقالت الوزارة إن «الملاكات الهندسية والفنية لمديرية الفرات الاوسط لانتاج الطاقة الكهربائية انجزت اعمال الصيانة الطارئة للوحدة التوليدية الاولى لمحطة كهرباء كربلاء الغازية وتم ربطها بالشبكة الوطنية بطاقة 100 ميكا واط».
واضافت أن «المديرية العامة لمشاريع نقل الطاقة الكهربائية انجزت، في محافظة بابل، تشغيل محطة تحويل شرق الحلة وإدخالها للعمل بعد انجاز المشروع»، مبينة أن «المحطة تتكون من ثلاث محولات رئيسة سعة الواحدة 63 mva وشبكة خارجية من نوع A.I.S، فضلاً عن اعادة تأهيل الوحدة التوليدية العاشرة لمحطة المسيب الغازية».
واوضحت الوزارة أن «الملاكات الهندسية والفنية التابعة للمديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية المنطقة الوسطى انجزت، في بغداد، اعمال تنصيب محولات تيار جديدة نوع سيمنس على خط (صمدية 132 ك.ف) رقم (1) لمحطة بغداد الجديدة التحويلية، بعد انتهاء عمرها التشغيلي».
وكان المتحدث في حينه باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس قال إن الوزارة تمكنت من تشغيل الوحدة الثانية في محطة الرميلة الغازية تجريبياً، اضافة إلى إدخال الوحدة الثالثة في محطة كهرباء القدس الغازية الى العمل، مشيراً إلى ان ملاكات الوزارة تمكنت ايضاً من اكمال 96% من إعمال صيانة الوحدة التوليدية الثالثة في محطة المسيب الحرارية، وتأهيل أعمدة ومحولات في منطقتي السوق القديم والشعب وسط مدينة الفلوجة.
وقال المدرس إن «الملاكات الهندسية تمكنت من تشغيل الوحدة الثانية في محطة كهرباء الرميلة بطاقة 292 ميكاواطا تجريبياً وربطها مع المنظومة والصعود بها الى مستوى التشغيل النهائي، لحين إكمال خطوط نقل الغاز المجهز من قبل إيران وحقل مجنون»، واضاف انه «من المؤمل تشغيل الوحدات المتبقية قبل حلول الصيف»، مبيناً ان «محطة الرميلة الغازية ستضيف طاقة إنتاجية جديدة للمنظومة الكهربائية تبلغ 1460 ميكاواطا«.
وبين المدرس ان «الملاكات الهندسية والفنية في المديرية العامة لإنتاج الطاقة في المنطقة الوسطى تمكنت من إدخال الوحدة الثالثة في محطة كهرباء القدس الغازية الى العمل بعد انتهاء إعمال الصيانة عليها»، موضحا ان «المحطة تعمل بطاقة 80 ميكاواط والطاقة الإجمالية للمحطة قدرها 1172 ميكاواطا ، وبوقود الكازاويل والنفط الخام، وبلغت الطاقة التصميمية للوحدة 125 الجديدة وهي من نوع فريم 9».
واشار إلى ان «الملاكات الهندسية والفنية لمديرية كهرباء الفرات الاوسط، تمكنت من انجاز ما نسبته 96% من إعمال الصيانة على الوحدة التوليدية الثالثة في محطة المسيب الحرارية»، مبينا ان «اعمال التأهيل شملت مولدة الوحدة التي تعرضت إلى حريق تسبب بخروجها عن العمل بتاريخ 23 تشرين الثاني من العام الماضي، فضلاً عن التورباين» ، وتابع انه «من المؤمل دخول الوحدة إلى العمل قبل نهاية الشهر الجاري، بطاقة 200 ميكاواط».
ولفت المتحدث باسم وزارة الكهرباء إلى ان «الملاكات الهندسية والفنية في مديرية توزيع كهرباء الفلوجة التابعة للمديرية العامة لتوزيع كهرباء الوسط باشرت أعمال نصب وتأهيل أعمدة ومحولات في منطقتي السوق القديم والشعب وسط المدينة».
واوضح ان «أعمال التأهيل تضمنت نصب 20 محولة جديدة منها 16 محولة بسعة 250 و4 محولات بسعة 400 فضلاً عن صيانة 20 محولة أخرى بسعة 250 الى جانب نصب أعمدة من كـــلا النوعين مـدور ومشبك بطــــول 11 متـــــرا و9 امتــار».
على صعيد متصل يواصل عمال وموظفو العقود في وزارة الكهرباء، في محافظات نينوى وديالى والانبار وبابل ، اضرابهم عن العمل واعتصامهم، منذ 20 يوما مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم، مؤكدين استمراراهم حتى تحقيق مطالبهم المشروعة، فيما تظاهر زملاؤهم في البصرة، امام مكتب مجلس النواب في البصرة، بشأن المطالب ذاتها.
ويبلغ عدد موظفي العقود في وزارة الكهرباء، نحو 33 الفا، في حين تضم الوزارة 8 الاف عامل باجر يومي، ويشكل المتعاقدون والعمال نسبة 85 % من ملاكات وزارة الكهرباء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة