الأخبار العاجلة

العراق الجديد.. رؤية لحسين الصدر من الداخل

أحلام يوسف

صدرت الطبعة الأولى من كتاب «العراق الجديد..رؤية من الداخل» لحسين السيد محمد هادي الصدر.
الكتاب يمثل الجزء الرابع والاربعون من سلسلة «موسوعة العراق الجديد»، وهو عبارة عن مجموعة مقالات نشر معظمها في الصحف العراقية، ونشر قسم اخر منها في الصفحة الخاصة للسيد الصدر على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.
يتضمن الكتاب أكثر من خمسين مقالة، نذكر منها «اللعب على الحبال» التي افتتح بها الكتاب، ويقول فيها «ان اللعب على الحبال داء قديم جديد، حيث أنك امام ركام هائل من المواقف الانتهازية الفجة، والمفارقات الغريبة التي يأنف منها الرساليون المخلصون ولا يستسيغها المنصفون الطيبون».
كتب الصدر عن وفاء النساء بمقالة تحمل العنوان نفسه، قال فيها: من التهم المشهورة والشائعة ان النساء لا وفاء لهن، وفي هذا يقول احدهم «دع ذكرهن فما لهن وفاء» وما كل مشهور صحيح.. والسؤال الان هل الرجال كلهم أوفياء؟ ونكتف بهذا القدر من الموضوع كي نترك للقارئ فرصة البحث وقراءة المقالة وليتعرف عن حقيقة تلك التهمة الموجهة ضد المرأة.
ضم الكتاب أيضا مقالة «الاعتراف الخطير» و»هوم المسؤولين»، و»سوار الذهب..مات جسدا وبقيت مواقفه»، ويبدأها بأبيات شعر لاحد الشعراء يقول فيها:
انما المرء حديث بعده..فكن حديثا حسنا لمن روى
وقال اخر: اذا ما اختفى جسد في التراب.. فان المناقب لا تختفي.
وفي الشعر والنقد الاجتماعي كتب مقالة نشرت في صفحة الاسرة والمجتمع بجريدة الصباح. وكتب «حين تفوق المرأة الرجل»، التي يذكر خلالها ان التاريخ ذكر النساء المتصفات بالشجاعة، مع ان الشجاعة من صفات الرجال في معظم الأحوال، ومع ذلك فقد تتفوق المرأة على الرجل بجرأتها وشجاعتها وتتقدم للمنازلة في الوقت الذي ينكص فيه الرجل عنها.
كذلك نقرأ مقالة بعنوان «ضرورة استثمار الفرص»، و»ذاكرة التاريخ»، ومقالات كثيرة تستحق القراءة لما حملته من فكر جميل ونير، نستطيع من خلالها جميعا ان نخرج بفكرة عن تاريخ العراق وحاضره، ومستقبله.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة