الأخبار العاجلة

وزير التجارة يؤكد العمل في المرحلة المقبلة سيكون ليس تقليديا

كشف أن العمل سيكون بعنصر المفاجآت
بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزير التجارة الدكتور محمد هاشم ان زيارته الى دوائر ومؤسسات الوزارة جاءت لمعرفة ما يدور فيها عن قرب مبينا ان العمل في المرحلة المقبلة لن يكون تقليديا في تلك المؤسسات وانه لا بد من تضافر الجهود لتجاوز الاخطاء وصولا لتحقيق الاهداف بما يلبي حاجة المواطن خاصة في توفير مفردات البطاقة التموينية ، وفيما وعد بتحقيق تلك الاهداف فانه شدد على عدم التفريط بعامل الوقت واختزاله.
وقال وزير التجارة الدكتور محمد هاشم ان زياراتي الى دوائر ومؤسسات الوزارة انما جاء لغرض الاطلاع و معرفة مايدور فيها عن قرب ، مبينا ان زياراته المقبلة لن تكون تقليدية وان عنصر المفاجآت سيكون حاضرا في كل زيارة من حيث الوقت والمكان والطريقة.
وكان وزير التجارة عقد اجتماعا ضم وكلاء الوزارة الاداري والاقتصادي والمدراء العامين واستمع خلاله الى شرح عن طبيعة عمل الشركات والدوائر ومعوقات عملها.
ودعا هاشم خلال الاجتماع الى تحديث الخطط والبرامج التي تعدها الشركات من خلال تجاوز الاخطاء وتقديم افضل الخدمات للمواطنين عبر اليات يمكن فيها استثمار الوقت والجهود معا واكد على انه لا بد من برامج عملية واقعية للوصول الى الاهداف المنشودة بسرعة ووعد بتحقيق تلك الاهداف في وقت شدد فيه على عدم التفريط بعامل الوقت واختزاله.
واكد الوزير ان المرحلة المقبلة تتطلب تضافر الجهود وتجاوز الاخطاء وصولا الى تحقيق الاهداف بما يلبي حاجة المواطن العراقي خاصة في توفير المفردات الغذائية من حيث الجودة واستقرار الية التوزيع ،
مشيرا الى اهمية توزيع المفردات الغذائية كاملة من دون تجزئة وتحديد التوقيتات عبر الاعلان عن توزيع حصص المواطنين بتوقيتات زمنية واضحة ، ومضى الى القول «هذا يدفعنا الى التدقيق بعمل وكلاء المواد الغذائية في جميع محافظات البلاد وبيان المخالفين من خلال تشديد الرقابة واتخاذ اجراءات تصل الى حد سحب الوكالة ومنحها الى وكيل اخر لضمان منع تسرب المواد والحيلولة دون استبدالها بمواد رديئة.
ووجه الوزير بـتشكيل لجنة وزارية للنظر بمخالفات الوكلاء والتدقيق بعملهم فضلا عن التدقيق بالاسماء الوهمية الموجودة لدى بعض العائلات والتنسيق مع وزارتي الصحة والداخلية بهدف تزويد بيانات المتوفين وشطبهم من قوائم المشمولين بالبطاقة التموينية حيث ان هناك اعداد كبيرة يجب التعامل معها بجدية من خلال لجان تدقيقية تصل الى الحقيقة ، ودعا ايضا الى ان يكون المدير العام في دائرته مركز اشعاع من خلال متابعة تفاصيل عمله وبذل قصارى الجهود لخدمة شعبنا العزيز .
ولفت الوزير الى ان هذا الامر يحتاج الى واقعية وجهود مضاعفة وخطط جديدة تضع في نظر الاعتبار الدور الذي تضطلع به هذه الوزارة كونها مسؤولة عن قوت الناس ، وخلص الى التاكيد بان الفترة المقبلة ستكون تقويمية لاصلاح عمل مؤسسات وزارة التجارة وتغير صورتها في اوساط الرأي العام الامر الذي يتطلب المزيد من المثابرة والاخلاص والتفاني واعطاء صورة رائعة تؤكد العمل الجماعي الذي ينطلق من مصلحة الوطن والمواطن.
كما تفقد الوزير قسم السيطرة النوعية في الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية واطلع على الاجراءات التي يتبعها القسم في التدقيق وفحص المواد الغذائية ( السكر والزيت) الموردة الى مخازنها بواسطة المناشئ الوطنية.
واكد هاشم على اهمية تطبيق المواصفة القياسية العراقية في عمليات الفحص المختبري والتدقيق بالنوعيات قبل عملية تجهيز المواطنين، فضلا عن توفير الادوات والمعدات الخاصة بعمليات الفحص بشكل دوري لضمان انسيابية عملية الفحص المختبري وتحديد نتائج الكميات المتعاقد عليها.
وكانت وزارة التجارة قد اعلنت عن استمرار الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية تسلم وتجهيز مفردات البطاقة التموينية إلى المواطنين ضمن الحصص المقررة .
وقال مدير عام الشركة المهندس قاسم حمود ان مركز مبيعات الرصافة في بغداد جهز مناطق ( صليخ – حي المغرب – حي الربيع – الخليج العربي – بغداد الجديدة ) باكثر من (273) طنا من السكر والزيت بينما جهز م.م الامام علي ( ع ) مناطق مدينة الصدر كمية اكثر من (1098) طنا من السكر وزيت الطعام
وان فروع المثنى جهز كمية (2031) طنا وبابل جهز كمية (3,455) طنا والديوانية جهز كمية (2167) طنا والنجف (2596) طنا من مادتي السكر والزيت ضمن الحصص المقررة في البطاقة التموينية .
وفي السياق ذاته اشار المدير العام الى قيام فرع نينوى (مجمع مخازن بازوايا وسايلو الموصل ) بتجهيز مناطق (العربي ,قيارة خارج ,الحضر ,الشورة ,الكلك ,موصل الجديدة , المامون,باب الجديد , الحدباء , وادي حجر ,الشفاء ,الرفاعي ,تلعفر ,القوش ,تلكيف ,الفاروق ,ابي تمام ,اليرموك,دانة الحمدانية ,حمام داخل,العياضية,المحلبية,بعاج,قيروان ,زمار ,حميدات,ربيعة,شمال سنجار) بكميات كبيرة من مادتي السكر والزيت لتغطية احتياجات العائلات من المادتين المقررتين ضمن مفردات الحصة التموينية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة