الأخبار العاجلة

جوليا روبرتس تعتزل الرومانسية

الصباح الجديد – وكالات:
أعلنت النجمة الكبيرة جوليا روبرتس، أنها قررت اعتزال الأفلام التي تقوم احداثها على إطار رومانسي أو عاطفي احتراما منها للمرحلة السنية التي اصبحت عليها، أي بعد تخطيها سن الخمسين.
وخلال لقاء صحفي لها بمهرجان تورنتو السينمائي، قالت جوليا إنها لن تقدم أي شخصية رومانسية في هذا العمر بعد الآن، وإنها ستتطلع لاختيار أدوار مثل الأم والجدة. الى جانب تخصيصها لمساحة أكبر من وقتها بالمستقبل للتركيز على تنمية موهبتها بالكتابة.
قدمت روبرتس للسينما عدة افلام: في الكوميديا الرومنسية ” امرأة جميلة ” (1990)، الذي حقق 464 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، بعد حصولها على جوائز غولدن غلوب، وترشيحات لجوائز الأوسكار لـ”ستيل ماغنوليا “(1989) وامرأة جميلة.
حصلت جوليا روبرتس على جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في “ايرين بروكوفيتش “(2000).
قدمت جوليا عدة افلام ناجحة منها: “عرس اعز صديق لي ” عام 1997، و”ميستيك بيتزا” عام 1988، “ونوتينغ هيل”، و” العروس الهاربة ” عام 1999، و”عيد الحب ” عام 2010، و”المحيط إثنا عشر” عام 2004.
تحقق جوليا ايرادات على شبابيك التذاكر أكثر من 2,4 مليارات دولار، مما يجعلها واحدة من أكثر الممثلات الناجحات من حيث إيرادات شبابيك التذاكر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة