الأخبار العاجلة

العراقيون يسيطرون على 25 % من مشتريات الأجانب للعقارات التركية

أردوغان: سيطرنا على تقلبات سعر صرف الليرة
متابعة الصباح الجديد:
سيطر العراقيون على نحو 25% من العقارات التي اشتراها الأجانب في تركيا بواقع 1351 منزلا، في وقت أظهرت فيه بيانات معهد الإحصاء التركي، أن شهر أيلول الماضي، شهد بيع 5662 عقارا للأجانب بزيادة 155% عن الشهر نفسه من العام الماضي الذي اشترى الأجانب فيه 2250 عقارا، في حين انخفضت مبيعات العقارات الإجمالية بمعدل 9.2% على أساس سنوي لتسجل 127.3 ألف عقار، حسب ماء جاء على الموقع الإلكتروني للمعهد.
وكانت تركيا قد أجرت تعديلا تشريعيا في أيلول الماضي، بخفض قيمة العقارات التي يمتكلها الأجنبي وتمنحه حق الحصول على الجنسية التركية ، إلى 250 ألف دولار، بشرط عدم بيعه لمدة 3 سنوات، بدلا من مليون دولار فيما سبق.
وسيطر العراقيون على نحو 25% من العقارات التي اشتراها الأجانب بواقع 1351 منزلا، تلاهم الإيرانيون بـ 538 عقارا، فالكويتيين بـ 360 منزلا، في مقابل 160 في الشهر نفسه من 2017، ومن بعدهم السعوديون الذين اشتروا 312 عقارا، وفي المركز الخامس الألمان الذين اشتروا 299 عقارا.
وجاء الأردنيون الثامن بعدما اشتروا 199 عقارا والقطريون في المركز الـ11 بـ 136 منزلا واليمنيون رقم 13 بـ 95 عقارا تلاهم الجزائريون بـ 80 عقارا، والفلسطينيون في المركز 15 بـ 73 عقار، ومن بعدهم اللبنانيون 67 عقارا والمصريون في المركز السابع عشر بـ67 عقارا.
وتصدرت اسطنبول المقاطعات التركية التي استهدفها الأجانب بشراء العقارات، إذ شهت بيع نحو 1800 عقار خلال أيلول.
وبالنسبة للتسعة أشهر الأولى من العام، استحوذ العراقيون على نحو 20% من العقارات التي اشتراها الأجانب، إذ استأثروا بـ 4866 منزلا من بين 24.4 ألف منزل اشتراها الأجانب في تركيا، تلاهم الإيرانيون بـ 2197 منزلا ثم السعوديين بـ 1885 منزلا ومن بعدهم جاء الروس بـ 1443 عقار، ثم الكويتيين الذين اشتروا 1408 عقار، وفي المرتبة الخامسة الأفغانييون بـ 1272 عقارا.
وبصفة عامة، انخفضت مبيعات المنازل بنسبة 9.2٪ في ايلول 2018 مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق لتسجل 127.3 ألف عقار، في حين أدى ارتفاع أسعار الفائدة بتركيا إلى تدني مبيعات المنازل بالرهن العقاري لتسجل 11.3 ألف عقار بانخفاض 72% عن الشهر نفسه من العام الماضي.
ورفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة الشهر الماضي إلى 24% بدلا من 16.75%، للسيطرة على معدلات التضخم المتسارعة، والتي بلغت 25% في أيلول، وهو أعلى مستوى للتضخم منذ 15 عاما.
الى ذلك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تمكنت من السيطرة على التقلبات في سعر الليرة، خلال فترة وجيزة.
جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، خلال مأدبة عشاء لشعبة حزب العدالة والتنمية بولاية ديار بكر، جنوب شرقي تركيا.
ولفت أردوغان، أن أولوية تركيا في الوقت الراهن، هي الصعود مجدد بمعدلات الإنتاج والتصدير والتوظيف.
وأضاف “سيطرنا على التقلبات في سعر الليرة خلال فترة وجيزة بفضل ما اتخذناه من تدابير وإجراءات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة