الأخبار العاجلة

جورب صغير يكشف أسرار “الموضة” عند المصريين القدامى

الصباح الجديد – وكالات:
كشف جورب مخطط وملوّن ميل المصريين القدماء إلى ابتكار “أزياء عصرية” أكثر مما كان يعتقد سابقا، واستعمل العلماء في المتحف البريطاني تقنية تخيل جديدة لتحليل جورب طفل، تمت استعادته من مكب للنفايات في Antinoupolis القديمة في مصر الرومانية، إذ يرجع تاريخه إلى عام 300 بعد الميلاد، واكتشفوا استعمال صبغ احمر وازرق واصفر، إلى جانب مجموعة من تقنيات الغزل المتطورة.
وتميّز تصميم الجورب المصنوع للقدم اليسرى لطفل، بوجود ستة إلى سبعة ألوان من خيوط الصوف، كما يكشف التأريخ الكربوني أنه يعود إلى القرن الثالث أو الرابع الميلادي.
وعُثر على العديد من الجوارب المصرية المميزة بالنمط نفسه، والمصنوعة من الصوف بألوان ساطعة عموما، مع نهايات تفصل الإصبع الأكبر عن بقية أصابع القدم.
ويقول العلماء إن مسح العديد من المنسوجات الأخرى، يمنحنا لمحة غير مسبوقة عن الحياة القديمة، وكيف يمكن أن تكون الأقمشة ملونة، وتم التوصل إلى هذا الاكتشاف في مدينة Antinoupolis المصرية، التي نُقّب عنها باسم جمعية التنقيب المصرية في الفترة بين عامي 1913 و1914، من قبل العالم الإنجليزي، جون دي مونينز جونسون.
ويُعتقد بأن المصريين القدماء هم المسؤولون عن الجوارب المنسوجة الأولى، في حين أن الجوارب كانت موجودة منذ العصر الحجري، عندما استعمل رجال الكهوف جلود الحيوانات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة