الأخبار العاجلة

السكك الحديد تنجز خطاً محاذياً للخطوط القديمة

بغداد ـ زينب الحسني:
تبحث الشركة العامة للسكك الحديد مع الجانب الصيني اليات تسلم الدفعة الثانية من القطارات التي تم التعاقد عليها نهاية العام الماضي، فيما توشك الملاكات الهندسية في وزارة النقل على الانتهاء من مشروع خط السكك الجديد المحاذي للخطوط القديمة بغية تشغيله بالكامل في هذا العام.
وقال الناطق الاعلامي باسم الشركة عبد الستار المحسن لـ « الصباح الجديد» ان وزارة النقل تسلمت قطارا واحدا من اصل 12 قطار تعاقدت على شراءه خلال العام الماضي مع احدى الشركات الصينية المتخصصة بصناعة القطارات لغرض شراء 12 قطار نوع DMU، بكلفة كلية بلغت 138 مليون دولار ضمن موازنة العام الماضي 2013.
واضاف محسن ان المباحثات جارية مع الجانب الصيني لبيان امكانية تسلم الدفعة الثانية وبقية الدفعات بهدف تطوير قطاع السكك واستبدال القطارات القديمة بشكل نهائي، مشيراً الى انه تم التعاقد مع شركة المانية لتجهيز الشركة بعشر سيارات حوادث بقيمة 11 مليون دولار، متخصصة في معالجة حوادث القطارات وعملية اعادة القطارات الى مسارها في حال خروجها منه.
واوضح محسن بأن تأخر اقرار الموازنة العامة ادى الى تعطيل تنفيذ اكثر من 25 مشروع حيوي في قطاعات السكك في بغداد والمحافظات، لاسيما وان الشركة كانت تطمح لاستكمال جميع مشاريعها لاتمام عمليات الربط السككي لجميع المحافظات، مبينا ان هناك مشاريع قيد الانجاز تأثرت ايضاً بعدم اقرار الموازنة كونها تمت على شكل مراحل، وما تم انجازه من مشاريع لقطاع السكك هو ضمن الموازنة التشغيلية للشركة. واشار الناطق الاعلامي الى ان الملاكات الهندسية في وزارة النقل شارفت على الانتهاء من مشروع خط السكك الجديد المحاذي للخطوط القديمة بغية تشغيله بالكامل في هذا العام، الذي من المؤمل الانتهاء من عمليات انجازه بصورة نهائية في مدة ثلاثة اشهر، مؤكدة تجهيزه بقاطرات حديثة الصنع في المدة المقبلة.
ولفت محسن الى ان مراحل متقدمة تم انجازها في المشروع وقد وصلت الى 85 بالمئة، مبيناً ان الخط الذي يربط بغداد بمحافظات بابل والديوانية مروراً بالسماوة والناصرية وصولاً الى منطقة ام قصر في محافظة البصرة يعد من الخطوط الحيوية التي تسهم في تسهيل حركة النقل والتجارة من موانئ البصرة الى بقية المحافظات.
وبين ان الشركة ابرمت عقداً استثمارياً اولياً مع ائتلاف شركتين كوريتين لانشاء الخط الوطني الذي يربط جنوب البلاد من منطقة الفاو الى اقصى شماله بمدينة زاخو، موضحاً بأن الشركة سبق وان اعدت التصاميم الاولية لمشروعي مترو بغداد والقطار المعلق الا ان المشروعين تم تحويلهما الى مجلس محافظة بغداد لانجازهما.
وافاد محسن ان العمل مستمر كذلك في مشروع خط سكك مسيب – كربلاء، فيما تم تحقيق نسب متقدمة في مشاريع خط سكة حديد سماوة – ناصرية – غبيشية و خط سكة حديد يوسفية – حلة – سماوة, فضلا عن عشرات المشاريع الخدمية الاخرى.
واوضح الناطق الاعلامي ان خط سكك الحديد الشمالي سيتم انجازه نهاية العام 2016،ضمن خطة اعدتها الشركة في مجال تطوير وتحديث مشاريعها وخططها،فضلا عن استبدال جميع خطوطها الناقلة بخطوط ذات مواصفات فنية لتأمين سير القطارات المتوقع دخولها على خط الخدمة خلال العام الحالي 2014.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة