الأخبار العاجلة

البعثة الأممية في العراق تدعو السلطات لاتخاذ إجراءات ضد العنف في البصرة

بغداد – الصباح الجديد :
دان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى العراق، رئيس بعثة مساعدة العراق (UNAMI) ، يان كوبيش، العنف بمدينة البصرة، ودعا السلطات لاتخاذ إجراءات حازمة ضد منظمي أعمال الشغب، في وقت اصدر المتحدث الرسمي باسم حزب الوفاق الوطني العراقي وائتلاف الوطنية، بزعامة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، بياناً ادان فيه استغراب البعض عدم حرق مقرات ائتلاف الوطنية خلال الاحتجاجات الشعبية الاخيرة في محافظات الوسط والجنوب.
وجاء في بيان صدر عن البعثة ونشر على صفحتها الرسمية في فيسبوك، اليوم الأحد: “يدعو المبعوث الخاص السلطات لضمان مراعاة القانون والنظام واتخاذ الإجراءات الحازمة ضد منظمي أعمال الشغب والمستفزين والمجرمين الذين يمارسون سياسة الأعمال السياسية المدمرة الهادفة إلى إثارة الفوضى”.
كما دعا كوبيش السلطات العراقية لاتخاذ “كل الإجراءات الضرورية لحماية المنشآت الدبلوماسية والقنصلية” بالإضافة إلى إجراء “التحقيق في الأحداث وتحديد من يقف وراء أعمال العنف ومعاقبة المسؤولين عنها”.
وتشهد مدينة البصرة في العراق أعمال شغب واسعة منذ الاثنين الماضي. ويطالب آلاف المتظاهرين السلطات بتحسين الوضع في مجال تزويد المدينة بمياه الشرب والكهرباء، ويجرون احتجاجات مستمرة تتحول إلى اشتباكات مع قوات الأمن.
وقام المتظاهرون يومي الثلاثاء والأربعاء بإحراق مباني إدارة المحافظة والمدينة، الأمر الذي دفع وحدات الجيش لتفريق المتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع والأسلحة النارية. وأدت الاشتباكات إلى وقوع ضحايا. كما عرقل المحتجون عمل ميناء أم القصر الواقع بالقرب من البصرة وهو أكبر ميناء بحري في البلاد.
هذا وأحرق المتظاهرون مساء الخميس مكاتب الأحزاب والحركات السياسية الموالية لإيران، ويوم الجمعة مبنى القنصلية الإيرانية وأحد القصور الرئاسية وسط المدينة. كما تسللوا إلى أراضي حقل “غرب القرنة 2” النفطي الواقع بالقرب من المدينة حيث اشتبكوا مع رجال الشرطة.
وأعلنت قوات الأمن العراقية يوم الجمعة الماضي حظر التجول في المدينة، لكنه تم إلغاء هذا الحظر مساء أمس السبت بعد تهدئة الوضع نسبيا في المدينة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة