الأخبار العاجلة

«السوداني»: الشراكة مع القطّاع الخاص الخيار الوحيد للنهوض بواقع الصناعة

أعلن أن جميع معامل وشركات الوزارة مطروحة للاستثمار
متابعة الصباح الجديد:

ترأس وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني اجتماعا لهيئة الرأي لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بعمل الوزارة وتشكيلاتها واستعراض الملفات المدرجة على جدول اعمال الهيئة فضلا عن مراجعة القرارات المتخذة في الجلسة الرابعة واتخاذ القرارات والتوصيات المطلوبة بشأنها .
وقال الوزير ان الاجتماع تدارس الاجراءات المتخذة بخصوص اعادة تأهيل مصنع نينوى لانتاج المحاليل الوريدية وقرض شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات وقرض شركة الصناعات الحربية العامة البالغ مليارا و500 مليون دينار وكتاب شركة الصناعات الحربية العامة بخصوص فك ارتباط معمل الانابيب الاسبستية من الشركة العامة للحديد والصلب والحاقه بشركة الصناعات الحربية / مصنع الرشيد وامكانية مصنع الرشيد في مجال انتاج مادتي البنتونايت والبارايت ومذكرة الدائرة الاقتصادية بخصوص الخزين الراكد وتحققات شركات الوزارة للفصل الاول من عام 2018 وتعديل تعليمات صندوق دعم الموظفين وغيرها من المواضيع .
واصدر الوزير خلال الجلسة عددا من التوجيهات الى الدوائر المعنية في الوزارة ، والاهتمام بموضوع الملفات الاستثمارية ، عادا ان الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص هو السبيل الوحيد والخيار الامثل للنهوض بواقع شركات الوزارة في ضوء الوضع المالي الصعب والذي سيستمر على مدى 5 الى 10 سنوات مقبلة ، مشيرا بهذا الخصوص الى الابتعاد عن الروتين وموجها بأهمية الاسراع بأنضاج الملفات الاستثمارية لغرض احالتها الى دائرة الاستثمارات للاعلان عنها ، وان جميع معامل وشركات الوزارة مطروحة للاستثمار حيث تتوفر لدى الوزارة حاليا ( 70) فرصة استثمارية ، اضافة الى اعداد ورقة بخصوص القرار 492 لغرض اجراء بعض التعديلات على عدد من المحددات والمعرقلات التي تحيط بهذا القرار .
وبخصوص المجلس التنسيقي الصناعي قال السوداني بأن الجلسة الاولى للمجلس عقدت في ضوء الاستراتيجية الصناعية لغاية عام 2030 ومن مهامه تحديد اولويات المشكلات مع الوزارات الاخرى لغرض معالجتها ووجه الدائرة الاقتصادية بضرورة الاجابة السريعة وبما لايتجاوز سبعة ايام على مراسلات الوزارات الاخرى بخصوص امكانية التجهيز بمنتجات شركات الوزارة المختلفة لغرض تفعيل الجوانب التسويقية لهذه الشركات ووجه جميع المدراء العامين يالتواجد الدائم والاجابة على جميع الاستفسارات الادارية والفنية في شركاتهم وبالسرعة المطلوبة وغيرها من التوصيات .
وجرى خلال الاجتماع ايضا الاستماع للعديد من الملاحظات والمداخلات بخصوص عدد من المواضيع المطروحة على جدول الاعمال ومنها الاجراءات المتخذة بخصوص دراسة امكانية منح قرض الى الشركة العامة للحديد والصلب بقيمة مليارين و900 مليون دينار ، وفك ارتباط مصنع جابر ابن حيان من شركة الصناعات الحربية والحاقه بالشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة وفك ارتباط مصنع الحضر من الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة والحاقة بالشركة العامة لكبريت المشراق والاتفاقية العراقية الاسبانية وغيرها من المواضيع واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها .
من جانب اخر عقد مستشار وزارة الصناعة والمعادن لشؤون التنمية المهندس عباس نصر الله محان بمكتبه في مقر الوزارة اجتماعاً لمناقشة المشكلات والمعوقات التي تواجه العملية الانتاجية للشركة وديمومة تقديم الدعم الحكومي من خلال حماية المنتج الوطني,
وابدى المستشار استعداد الوزارة بتقديم الدعم لتطوير مصانع الشركة وخطوطها الانتاجية التي تعد مساندة لشركات القطاع العام من حيث طرح الانتاج كما ونوعاً لتغطية متطلبات السوق المحلية من مادة الاصباغ التي نالت قبول ورضا المستهلك المحلي على مدى السنوات الماضية ، سيما ان الشركة تعد من الشركات الرائدة في هذا المجال وتمثيل القطاع العام نسبة 61% من اسهمها .
كما دعا المستشار الى عقد اجتماع لاحق يضم رئيس اتحاد نقابات العمال في العراق وجميع المدراء المفوضين لشركات القطاع المختلط لمعالجة وتذليل المعوقات التي تواجه سير عملها لغرض النهوض بواقعها الانتاجي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة