الأخبار العاجلة

حسين هيثم يفتتح مشاركة «شباب القوى» اليوم في بطولة العالم

رئيس الاتحاد الدولي منبهر بالمستوى الفني للفراشة «مريم عبد الحميد»
تامبيري – ميثم الحسني:

اجرى منتخب الشباب بالعاب القوى ثاني وحدة تدريبية له في الملعب الرئيسي بمدينة تامبيري الفنلندية والتي ستحتضن بطولة العالم للشباب للفترة من 1- ولغاية 15 من شهر تموز الجاري ، ويشارك المنتخب العراقي بوقع لاعبة واحدة ولاعبين اثنين ، واجرى الفريق المران بتواجد رئيس البعثة الدكتور زيدون جواد والمدرب رعد عبد الله.
وصل الى مدينة تامبيري ليلة الاحد الدكتور طالب فيصل رئيس الاتحاد العراقي ونائب رئيس الاتحاد الاسيوي ، وحظى وصوله بحفاوة الاتحاد الدولي ، كون طالب فيصل عضو في لجنة التطوير في الاتحاد الدولي ودائما ما يطرح العديد من المشاريع التطويرية في عالم العاب القوى وتلقى استحسان وموافقة الاتحاد الدولي.
طالب فيصل فور وصوله بوقت مبكر اتجه للفندق والتقى الوفد صباح امس وحثهم على مواصلة تقديم الانجازات ، لافتا ان اتحاد العاب القوى بات امام مسؤولية كبيرة وهي الحفاظ على الانجازات التي يحققها باستمرار وبالتالي ، علينا ان نراهن دائما ونقاتل من اجل تواصل ارتفاع الخط البياني للانجازات.
ابلى رئيس الوفد العراقي الامين المالي للاتحاد الدكتور زيدون جواد بلاء حسن بعد لقاءه برؤوساء اللجان في الاتحاد الدولي واثناء اكمال اجراءات استلام ارقام اللاعبين وبطاقاتهم التعريفية ، حيث احدث مع الاتحاد الدولي على ضرورة اعادة المنحة للعراق ، ولابد ان يساعد الاتحاد الدولي الاتحادات الوطنية المجتهدة والتي تعد امكانياتها فقيرة ، ونجح زيدون جواد باقناع الاتحاد الدولي باعادة المنحة للعراق ، وهذا انجاز اداري يحسب للاتحاد وللدكتور زيدون جواد وسينعكس ايجابيا على الرياضيين الموهوبين.
يفتتح المشاركة العراقية اللاعب حسين هيثم اليوم الثلاثاء في اول ايام بطولة العالم، حيث سيشارك في تصفيات سباق 1500 م ، وسبق لحسين وان احرز برونزية اسيا في اليابان لذات السباق .
وقال اللاعب حسين هيثم انه يواصل تحضيراته للبطولة من خلال الوحدات التدريبية المستمرة ، لافتا ان طموحه كبير جدا بأن يحقق للعراق انجاز جديد ، لافتا ان التاهل لبطولة العالم والمشاركة بين ابطال جميع القارات هو انجاز حقيقي ، منوها ان طموحه يكمن بان يحقق رقم شخصي جديد من خلال هذه البطولة.
واشار الى ان مايقلقه فقط ارهاق السفر ، حيث اسعى من خلال الوحدات التدريبية التخلص منه ، واستعادة الجاهزية التامة قبل الدخول الى السباق ، منوها انه لا يخشى الوقوف بين ابطال العالم وساخوض السباق لنفسي من اجل تحقيق شيء جديد لبلدي.
الفراشة العراقية مريم عبد الحميد تواصل تدريباتها تحت اشراف المدرب رعد عبد الله ، وتعد مريم واحدة من اللاعبات اللاتي جلبن الانظار ، حتى ان رئيس الاتحاد الدولي سبيستيان كو اكد انه سيحضر سباقات القفز العالي لمتابعة الفراشة العراقية منبهر بانجازها على مستوى القارة ، مشيدا بالاتحاد الذي يعمل بظروف صعبة ومعقدة بالنسبة للاتحادات الوطنية الاخرى.
المدرب رعد عبد الله اكد ان التدريبات متواصلة ، وان المسؤولية كبيرة جدا بعد ذهبية اسيا ، الجميع هنا ينظر لانجاز مريم عبد الحميد بشكل مختلف ما يضعنا امام هذه المسؤولية لمواصلة الانجازات .
واشار الى ان المنافسة على جدول الاوسمة اعتقد انه صعب جدا ، لكن مريم قريبة جدا من كسر الرقم العربي وهذا الانجاز نأمل ان نحققه في بطولة العالم الحالية ، منوها بان مشكلة اغلب الوفود العراقية هو الارهاق ، خصوصا اذا كان السفر لبلد لا توجد لديه سفارة في العراق ما يجبرك للسفر الى بلد اخر مثلما حدث معنا سافرنا الى انقرة وبعدها الى اسطنبول ومن ثم الى فنلندا وهذا السفر هو سبب ارباك التدريبات ، مع ذلك سعينا لاعادة تاهي اللاعبة ونتمنى ان تكون بمستوى الطموح. ومدينة تامبيري الهادئة لايوجد فيها ليل وهي مشرقة حتى الساعة الحادية عشر ليلا والى الصباح لا يكون هناك ظلام او غياب كلي للشمس ، ما يضيف للمدينة حياة متواصلة.
«سيكو» الشركة الراعية للاتحاد الدولية اتت بكل معداتها الى تامبيري من اجل نقل المباراة تلفزيونيا باروع ما يكون ، وبدأوا العمل كخلية نحل وضعوا الساعات والشاشات وربطوا الكابلات وجهزوا عربة النقل وبدأوا بث تجريبي ليؤكدوا عملهم الاحترافي.
اما المركز الاعلامي والذي يشرف على تحضيره عضو اللجنة الاعلامية في الاتحاد الدولي الالماني اولاف تم اكماله بوقت مبكر ومنحوا البطاقات التعريفية للاعلاميين وجهزوا مقاعدهم في المقصورة الرئيسية.
وتعد المشاركة في بطولة العالم للشباب بنسختها الحالية في تامبيري هي ثاني اكبر مشاركة على مستوى الشباب ، واكد الاتحاد الدولي ان هذه المشاركة تعد ضخمة ما يدل على ان المستوى الفني سيكون متصاعد والممنافسة حامية الوطيس بين الابطال.

* المنسق الإعلامي لاتحاد ألعاب القوى

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة