الأخبار العاجلة

صناعة السيارات والمعدات تحتفل بالبدء بإنتاج شاحنات ايسوزو اليابانية

العراق بحث مع الأردن التعاون في مجال الخدمات الاستشارية والقانونية
متابعة الصباح الجديد:

اقامت الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن حفلا خاصا بمناسبة البدء بأنتاج شاحنات ايسوزو اليابانية حمولة (7) اطنان والتي تصلح لجميع الاستعمالات بالشراكة مع شركة نبع زمزم الدولية الوكيل الحصري لشركة ايسوزو اليابانية في مصنع السيارات والمعدات التخصصية وبما يلبي حاجة السوق المحلية ورغبة المستهلكين .
وقال وكيل وزارة الصناعة للتخطيط الدكتور محمد هاشم عبدالمجيد في كلمة له القاها نيابة عن الوزير ان هذا الانتاج يمثل بداية الانفتاح نحو الشركات اليابانية لرفد الخطوط الانتاجية التخصصية النمطية للشركة ، كما ان توجه وزارة الصناعة والمعادن يأتي انسجاما مع التوجه العام للدولة نحو الاستثمار والمشاركة مع القطاع الخاص ويعد خطوة حتمية ومهمة سيما بعد ان تولدت لدى الحكومة قناعة تامة بضرورة تنويع مصادر الدخل .
وفي هذا الاطار، خطت الوزارة خطوات مهمة وفاعلة من خلال الانفتاح والتوجه نحو الشركات المحلية والعربية والاجنبية المتمكنة والجادة والرصينة التي تمتلك الامكانية والاستعداد لاضافة خطوط انتاجية جديدة ونقل التكنولوجيا وتوفير المواد الاولية وتدريب الملاكات العاملة على وفق اجراءات هادفة واضحة وشفافة .
واضاف وكيل الوزارة ان هذا الانجاز الصناعي الجديد يؤكد فاعلية ونجاح الخطط والرؤى التي تبنتها الوزارة والخطوات العملية التي خطتها لوضع شركاتها في المسار الصحيح من اجل بناء صناعة وطنية تضاهي مثيلاتها في دول المنطقة ، مثمنا كل الجهود التي بذلت من اجل تحقيق هذا الانجاز ، مجددا تأكيدات الوزارة على اهمية تأسيس شراكات واستقطاب العقود الاستثمارية مع القطاع الخاص والمستثمرين من شتى دول العالم بهدف توطين الصناعات الرصينة والاستراتيجية وخلق فرص العمل بما ينعكس ايجابا على نوعية الانتاج المحلي والنشاط الصناعي في العراق
على صعيد متصل بحث وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني خلال لقائه ممثلين عن شركة القواسمة الاردنية امكانية التعاون في مجال الخدمات الاستشارية والمالية .
واكد الوزير خلال اللقاء على ان العراق يحتاج الى تطوير وبناء القدرات واتخاذ القرارات المهمة والحقيقية للانتقال الى مرحلة جديدة ، مشيرا الى ان وزارة الصناعة والمعادن تسعى الى اعادة هيكلة شركاتها العامة كجزء من عملية الاصلاح الاقتصادي وطرحت كمرحلة اولى 10 من هذه الشركات للبدء بأعادة الهيكلة والانتقال الى مرحلة التنفيذ ، لافتا الى ان هذه التجربة مهمة جدا من حيث تنظيم الامور القانونية والاقتصادية وتحقيق الارباح اضافة الى توحيد بيانات العاملين ومواكبة التطور التكنولوجي العالمي ، موجها بأستمرار التنسيق بين دائرة الاستثمارات وقسم السياسات لغرض التوصل الى نتائج ايجابية تخدم عمل شركات الوزارة .
ومن جانبهم استعرض ممثلو شركة القواسمة الاردنية خبرات الشركة في مجال اعادة الهيكلة والخدمات المالية والاستشارية اذ ان الشركة تتواجد في 155 دولة بدأت العمل عام 1982 وفي العراق بدأت العمل مع البنك المركزي العراقي ونفذت اعمال اعادة الهيكلة في 30 مصرفا ، كما لديها الخبرة في تطوير الشراكة بين القطاعين العام الخاص ، مبدين استعدادهم للعمل مع وزارة الصناعة والمعادن في هذا المجال بهدف الارتقاء بالقطاع الصناعي في البلاد .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة