الأخبار العاجلة

مشجعات المونديال في الديوانية ينقسمن بين منتخبات آسيا وأميركا الجنوبية

طالبن باعتماد تقنية الفيديو في الدوري العراقي
الديوانية ـ إيمان كاظم:

لا يختلف اثنان على حقيقة ان مباريات كأس العالم هي بمنزلة مشهد كامل مسيطر بأغلبيته على الرجال سواء أكان في الملاعب او في الكواليس و على الرغم من وجود فرق كرة قدم نسائية و كذلك مباريات كأس العالم للنساء و التي انطلقت منذ عام ١٩٩١ ازداد عدد مشجعات كرة القدم حول العالم و هناك العديد من النساء يتابعن ويعرفن تفاصيل اللعبة و كل واحدة لديها فريقها المفضل و اسبابها الخاصة التي جعلتها تعشق هذا الفريق لذلك اخترقن هذه المهنة الذكورية و يحضرن بقوة و مع الكثير من المعرفة عن خبايا هذه اللعبة.
و في استطلاع اجرته «الصباح الجديد « من محافظة الديوانية كان لنا حديث مع لاعبة المنتخب الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة اميره كاظم حيث قالت:
ان حبي لكرة القدم جاء منذ الطفولة عندما كنت في العاشرة من العمر كنت اتابع مباريات كأس العالم عبر شاشات التلفاز وقعت بغرام الكرة عبر اهداف الساحر مارادونا عندما توج مع فريقه الأرجنتين بالبطوله و يبقى منتخب البرازيل هو عشقي الاول.
و في اجابة عن سؤال هل تتعرض النساء لاستغراب البعض و انتقادها لكونها مشجعة لكرة القدم؟.
ـ سابقآ كانت النساء يتعرضن لانتقاد شديد و هناك بعض الناس يتساءل عن سبب عشقي لهذه اللعبة الذكورية و مع مرور السنوات بدأت نظرة الناس تتغير و اليوم ازداد عدد النساء اللواتي يشجعن كرة القدم و يحضرن للملاعب و انا شخصيا احضر للملعب لتشجيع فريقي المفضل بين فترة وفترة أخرى.
و عن استخدام تقنيةVAR او الحكم المساعد قالت» كاظم « هي حالة حضارية استخدمت بمونديال روسيا و هي تخدم فرق كرة القدم المشاركة لانها تصبح اكثر عدالة و هي تجربة أثبتت نجاحا باهرا و نتمنى مستقبلاً اعتمادها بالدوري العراقي.
و في حديث مع اللاعبة ريم الشمري لاعبة دراجات سابقا قالت انها تعشق المنتخب الألماني منذ الطفولة و قالت:
كنت اتمنى ان اكون لاعبة كرة قدم لانها لعبة ممتعة و جميلة لكن ليس من السهل ان يتقبل الجميع فكرة ان تكون الفتاة لاعبة كرة قدم خاصة و ان محافظتنا الديوانية تعد مدينة عشائرية لكن الفترة الأخيرة استطاعت النساء فرض انفسهن كلاعبات و مشجعات . و اثنت الشمري على تقنيةVAR وعدّتها خطوة جيدة انصفت العديد من الفرق و توقعت ريم كأس العالم سيكون من حصة كرواتيا.
و طالبت « فضيله الصالحي « مدربة كراتيه سابقا بالمساواة بين الجنسين من خلال الرياضة و دعم النساء معنويا و خاصة كرة القدم و قالت الصالحي ان مشاركة العرب في مونديال روسيا كانت فقيرة و ضعيفة جدا و اشادت بالتنظيم الجيد للبطولة و الملاعب و الحضور الجماهيري الواسع.
و فيما يخص تقنيةVAR انها تقنية جيدة طبقت بمونديال روسيا نتمنى تطبيقها في الملاعب العربية و العراقية.
وقالت شهد عبد الرحيم طالبة في كلية التربية الرياضية في جامعة القادسية قالت ان التشجيع اصبح شيئا اخر يتقبله الجميع خاصة بعد ان اعتمدت بعض الدول على تسويق لاعبي كرة القدم على انهم عارضي ازياء فتتعرف النساء عليهم و قالت انها تعشق المنتخب الكوري الجنوبي و تتوقع كأس العالم من حصة المكسيك او اسبانيا و اشادت شهد بتقنية VAR وقالت انها خطوة جيدة انصفت العديد من الفرق المشاركة في المونديال و تمنت ان تطبق في ملاعبنا لاحقا.
استطاعت النساء فرض شخصياتهن مشجعات كرة قدم في الوقت الذي ما زالت فيه العقليات ذكورية حتى اتجاه الرياضة و التشجيع و الديوانية تفتقر إلى تواجد النساء في الملاعب كمشجعات و لكن ستواصل النساء شق الطرق التي اغلقت بوجوههن للوصول الى الملاعب كمشجعات لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة