الأخبار العاجلة

الأسواق العالمية تتأثر ببيانات مالية وتراجع شركات النفط

متابعة الصباح الجديد:
تراجعت الأسهم الأوروبية أمس الأربعاء بعدما أثر انخفاض أسعار النفط الخام على شركات الطاقة في حين كان سهم شركة التجزئة ماركس آند سبنسر ضمن الأكثر صعودا بعد إعلان النتائج.
وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة متراجعا عن أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر الذي سجله في الجلسة السابقة. وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3 بالمئة بعد ارتفاعه إلى مستوى قياسي يوم الثلاثاء.
وتراجع مؤشر قطاع الطاقة، الأكثر صعودا منذ بداية العام الحالي في أوروبا، 1.7 بالمئة بفعل تراجع أسعار النفط مع احتمال زيادة إنتاج النفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مما دفع أسعار الخام للانخفاض.
وانخفضت أسهم شركات توتال النفطية الفرنسية وبي.بي ورويال دتش شل بين 1.6 بالمئة واثنين بالمئة.
وصعد سهم ماركس آند سبنسر 5.3 بالمئة بعدما أعلنت الشركة نتائجها السنوية.
وظلت البنوك في بؤرة الاهتمام بعدما قالت صحيفة فايننشال تايمز إن باركليز يدرس دمجا محتملا مع بنوك منافسة تشمل ستاندرد تشارترد.
غير أن مصادر على صلة وثيقة بالبنك قالت لرويترز إن باركليز لا يدرس أي دمج محتمل.
ولم يطرأ تغير يذكر على سهم البنك بينما صعد سهم ستاندرد تشارترد 1.9 بالمئة.
وانخفض المؤشر ميب الإيطالي 1.3 بالمئة وكان أداؤه أقل من السوق الأوروبية عموما بفعل المخاوف السياسية.
وتراجعت أسعار الذهب أمس الأربعاء بفعل ضغوط من ارتفاع الدولار قبيل إعلان محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).
وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1289.71 دولار للأوقية (الأونصة).
وتراجعت العقود الأميركية الآجلة تسليم حزيران 0.2 بالمئة إلى 1289.40 دولار للأوقية.
وصعد الدولار في مقابل سلة عملات إذ يترقب المستثمرون الكشف عن وقائع أحدث اجتماع للمركزي الأميركي لاستقاء المؤشرات بشأن وتيرة رفع سعر الفائدة الأميركية.
ولم يطرأ تغير يذكر على الفضة في المعاملات الفورية وجرى تداولها عند 16.52 دولار للأوقية.
وصعد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 904.10 دولار للأوقية بينما انخفض البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 988.75 دولار للأوقية.
وارتفع الفرنك السويسري والين الياباني في مقابل الدولار أمس أيضاً في الوقت الذي اجتاحت فيه موجة من الحذر أسواق العملات بعد يوم من قيام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتخفيف التفاؤل بشأن التقدم المحرز في محادثات تجارية مع الصين.
وفي حين ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوته في مقابل سلة من العملات المنافسة، 0.2 بالمئة إلى 93.76، فقد تراجعت العملة 0.6 بالمئة و0.3 بالمئة مقابل الين الياباني والفرنك السويسري على الترتيب.
وتعرض اليورو لضغوط بفعل المخاوف بشأن المخاطر السياسية في إيطاليا. وانخفضت العملة الموحدة لأدنى مستوى في ستة أشهر بعد انخفاض مؤشر لمديري المشتريات الألمان لأدنى مستوى في 20 شهرا مما يشير إلى أن قوة الدفع في أكبر اقتصاد بأوروبا يضعف.
وانخفض اليورو 0.3 بالمئة مقابل الفرنك السويسري إلى 1.1616 فرنك وهو أدنى مستوياته منذ 23 آذار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة