الأخبار العاجلة

أحلام تكسب «المعركة» بفوز العراقية «دموع«

«ذا فويس» يختتم موسماً رابعاً
موسم رابع طوته سلسلة حلقات مباشرة من برنامج اكتشاف المواهب «ذا فويس» بعد مرحلتي «الصوت وبس» و»المواجهة».
عنوان هذا الموسم وختامه: دموع تحسين من العراق. إنه فوز لـ أحلام بعد احتدام المنافسة مع بقية أعضاء اللجنة، المدرّبين عاصي الحلاني، اليسا ومحمد حماقي.
على وَقْع رائعة فيروز «أنا صار لازم ودّعكن»، افتتحت السهرة الختامية مباشرة من استوديوهات «أم بي سي» في بيروت. المواهب المتنافسة على اللقب أربع: المغربي عصام سرحان من فريق حماقي، الكويتي يوسف سلطان من فريق عاصي الحلاني، التونسية هالة مالكي من فريق اليسا، الى دموع تحسين من فريق أحلام، الفائزة باللقب والجوائز.
تميّزت السهرة بإطلالة المدرّبين، الذين بدوا في غاية الأناقة، محاولين اضفاء أجواء فرِحة، وهو ما درجت عليه اطلالاتهم طوال حلقات العروض المباشرة. كلّ موهبة أدّت أغنيتين على المسرح، لمنح الجمهور فرصة أكبر لحسم خياراته بالتصويت لمشتركه المفضّل، كذلك أدّى المدرّبون الأربعة أغنية لكلّ منهم مباشرة أمام الجمهور.
تفاوت أداء المواهب في الإطلالتين، بين مَن قدّم مروراً أقلّ من المتوقَّع ومن خانه احساسه فأخفق في إيصال جوهر الأغنية، وأيضاً بين مَن تدارك الوضع فنجح في المرور الثاني بالعودة المُستَحقة الى المنافسة.
وفي السهرة، بدا لافتاً حضور الفائزة بالموسم الفائت نداء شرارة، وبرغم من ارتباكها، استطاعت أن تقدّم أداء مميزاً.
وبينما تتوّجها فائزة، ووسط حال من التأثر، لم يفت احلام التأكيد أنها لا تتوّج دموع فحسب، بل بلدها الثاني العراق.
وبجانب حصد اللقب تشمل جائزة دموع إنتاج ألبوم غنائي من شركة بلاتنيوم ريكوردز السعودية.
وكان كل من المتسابقين الأربعة قد أدى أغنيتين منفصلتين قبل انتهاء التصويت وإعلان النتيجة كما قدم كل من نجوم لجنة التحكيم أغنية فردية. وكان فاز بالمواسم الثلاثة الماضية كل من نداء شرارة وستار سعد ومراد بوريكي.
وشاركت في الحلقة نداء شرارة الفائزة وقدمت أغنية (بعدو عطرك) وهي الأغنية الرئيسة بألبومها الأول الذي صدر في وقت سابق من 2018.
وقالت أحلام في مقابلة بعد إعلان النتائج: “العراق يستحق أن يفرح ودموع بنت العراق واليوم افرحت شعباً كاملاً بهذا الفوز الذي ستهديه لبلدها وشعب العراق العريق”.
من جهتها، عبّرت المتسابقة العراقية دموع، عن بالغ سعادتها لحصولها على لقب أفضل متسابقة، وقالت في تصريحات صحفية: «فخورة بفوزي بلقب البرنامج فى موسمه الرابع، خصوصاً وأن هذا الفوز كان غير متوقع، حيث إن شعبي العراقي في البداية كان غير متقبل فكرة كوني بنتاً عراقية مشتركة في برنامج اكتشاف مواهب، ولكن الحمد لله فيما بعد تقبل الوضع، وذلك لأن الشعب العراقي معروف بطيبة قلبه، وقد قدم لي كامل الدعم بعد أن تأكد من موهبتي الفنية».
وأضافت دموع، أن وجودها في الأردن وحدها بعيداً عن أهلها أفادها كثيراً، اذ إن الغربة مدتها بالقوة، وكانت دافعاً لها في أن تشترك فى برنامج ذا فويس، مؤكدة أنها تعد الأردن موطنها الثاني.
وأشارت دموع، إلى أن فوزها بلقب ذا فويس جعلها الآن ممثلة للوطن العربي بأكمله، وليس العراق فقط، وهو ما ستحرص عليه خلال مسيرتها الفنية المقبلة ، وهو أن تتوجه لجميع جمهور الوطن العربي، وليس الجمهور الخليجي فقط، وبرهنت على كلامها، بأنها اليوم في ختام البرنامج أدت أغنية مصرية للفنانة شيرين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة