الأخبار العاجلة

تشغيل حقل السيبة الغازي إنجاز كبير والتعاطي الساذج معه إضرار بالصالح العام

طالبت بإبعاد الشركة والوزارة عن تصفيات الحسابات السياسية.. “نفط البصرة”:
بغداد ـ الصباح الجديد:
دعت شركة نفط البصرة وسائل الإعلام الى توخي الدقة في نشر المعلومات التي تعنى بالتشغيل التجريبي لمحطة المعالجة المركزية في حقل السيبة الغازي، في حين وصفته إنجازاً كبيراً للبلاد.
وقالت الشركة في بيان تلقت ” الصباح الجديد” نسخة منه “في الوقت الذي تؤكد فيه شركة نفط البصرة وإدارة حقل السيبة الغازي احترامهما وتقديرهما للإعلام العراقي الوطني الهادف الى إيصال الرسالة الإعلامية بمهنية وشفافية وبما يخدم الصالح العام، فإنها تدين جميع الممارسات والادعاءات والتشويه للحقائق والأخبار المفبركة والمعلومات غير الدقيقة التي تصدر من بعض الجهات والمواقع الأخبارية المحسوبة على الصحافة ووسائل الإعلام المكتوبة والمرئية على حساب المهنية والصالح العام”.
وطالبت الشركة “جميع الجهات المعنية بإبعاد الشركة والوزارة عن تصفيات الحسابات السياسية والمصالح الضيقة، التي من شأنها الإضرار بالصالح العام، كذلك نقدم النصح لهذه الجهات ولبعض وسائل الإعلام التريث قليلا قبل أن تتورط بالتعاطي الساذج في شأن فني لايفقهون به وحول الموضوع الذي أثارته بعض الجهات والمواقع الإعلامية حول حقل السيبة”.
وأوضحت أن “البدء بعملية التشغيل التجريبي لمحطة المعالجة المركزية في حقل السيبة الغازي من قبل شركة كويت إنرجي (المشغّل الرئيس للحقل) وشركة نفط البصرة، يعدّ أحد الإنجازات الكبيرة والمهمة في البلاد، وهذه حقيقة لا يمكن تجاهلها ويعلمها المتخصصون، وأن ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بشأن عملية التشغيل وحرق الغاز هي معلومات غير دقيقة وعارية عن الصحة، لأن عملية تشغيل أي محطة غازية لا بد لها من استعمال الغاز الحلو sweet gas في بداية التشغيل لمنظومة الاشتعال والشعلة العالية، لأن فتح الآبار في بداية التشغيل يعد خطأ كبيرا، لأن غاز الآبار حامضي يحتوي على نسبة عالية من كبريتيد الهيدروجين الخطرة على حياة المواطنين والموظفين والبيئة”.
وأضافت الشركة ان “التوربينات الكهربائية لايمكن تشغيلها باستخدام الغاز الحامضي لانها مصممة على الاشتغال بالغاز الحلو لتوليد الطاقة الكهربائية للمحطة ، لذانؤكد على ضرورة أستخدام الغاز الحلو الجاف في بداية التشغيل التجريبي ، وبعد استقرار عملية التشغيل يتم فتح الابار لمعالجة الغاز الحامضي وانتاج الغاز الجاف والسائل”.
وأكدت “هنا نؤكد بإن الشركة والوزارة لا تحتاجان الى دعاية او ترويجاً لانجازاتها المعروفة ، سيما في تطوير الحقول النفطية وزيادة معدلات الانتاج والتصدير والاستثمار الامثل للغاز وتاهيل المصافي في المناطق المحررة من عصابات داعش الارهابية ،وجميعها تحققت بوقت قياسي وفي ظروف استثنائية.
واهابت الشركة بوسائل الاعلام توخي الدقة في نقل المعلومات وتداولها ، وان ابوابها مفتوحة امام الجميع للحصول على المعلومات الدقيقة والصريحة والصادقة من دون اللجوء الى المغرضين لاستقصاء المعلومات الخاطئة والتي لا تصب في مصلحة تطوير الاقتصاد الوطني .
وكانت وكالات ومواقع إخبارية نشرت تقارير ادعت فيها ان وزارة النفط استغفلت العراقيين لترويج دعاية انتخابية بافتتاح حقل السيبة قبل ايام

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة