الأخبار العاجلة

فيفا يحذر من التدخل في عمل الاتحاد .. ومسعود يفنّد الادعاءات

قاسم يستدعي 20 لاعباً لودية فلسطين 8 الجاري
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، باسم قاسم، قائمة أسود الرافدين، التي تستعد لمواجهة فلسطين وديًا، 8 آيار الجاري.وقال قاسم، في تصريحات صحفية «القائمة اختصرت على اللاعبين المحليين، نبدأ التجمع، السبت المقبل، في البصرة». وأشار إلى أن المباراة ستكون محطة اختبار لبعض اللاعبين وفرصة لإثبات الذات.
وضمت القائمة، 20 لاعبا، وظهرت كالتالي: لحراسة المرمى: محمد كاصد – جلال حسن – مصطفى سعدون.. ولخط الدفاع: علي فاشز – رعد فنر – حسام كاظم – مصطفى ناظم – مصطفى جبر – علاء مهاوي – حمزة عدنان.
اما في خط الوسط: أمجد عطوان – صفاء هادي – همام طارق – علي حصني – مهدي كامل – حسين علي – إبراهيم بايش.. وفي الهجوم: أيمن حسين – مهند علي – مازن فياض.
إلى ذلك، حذر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» من التدخل في عمل اتحاد الكرة العراقي، مؤكدا أن كل اتحاد عضو في الهيئة العامة للاتحاد العراقي، عليه إدارة شؤونه بشكل مستقل وبدون أي تاثير.
جاء ذلك في الرسالة التي تسلمها اتحاد الكرة بتاريخ 2018/4/28 والموقعة من الأمين العام للاتحاد الدولي فاطمة سامورا.وأشارت الرسالة إلى الاتهام المزعوم ضد أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العراقي، أمام المحكمة الخاصة لهيئة النزاهة.
وأوضحت الرسالة: «في هذا السياق نحن نود أن نشير إلى المادة (14) (ج1-أ) والمادة 19 ج(1) من الأنظمة الأساسية للفيفا التي بموجبها يكون على كل اتحاد عضو إدارة شؤونه بشكل مستقل وبدون أي تاثير».. وأكدت الرسالة أن الفشل في التقيد بهذا الإلزام ربما يؤدي إلى عقوبات حسب النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم.
من جانب اخر، كان الاتحاد المركزي لكرة القدم، دخل في مرحلة شد وجذب، بعد الدعوة الموجهة بحق بعض أعضاء المجلس، بمزاعم إهدار المال العام.
وخاطب الاتحاد المحلي، نظيره الدولي، ورد الأخير، بخطاب رسمي يحذر فيه من التدخل في شئون اتحاد الكرة في العراق.موقع ، عبد الخالق مسعود، تحدث عن تفاصيل الأزمة.. بقوله: لا.. الاتحاد لم يصله أي مخاطبة رسمية، بخصوص الدعوة القضائية الخاصة بإهدار المال العام.. في حال وصول التبليغ، سيتم التعامل معه على أساس القانون.
واوضح ان النقطة التي يحاول البعض إثارتها، وهي إهدار المال العام، تنص على عملية تغيير العملة، وبحكم عدم وجود أي تعامل للاتحادات الرياضية مع المصرف المركزي، اضطررنا إلى تغيير العملة في الأسواق المحلية، وكل ذلك تم بعلم الجهات ذات العلاقة، وبموافقة الأمين المالي، لم نصرف دينارًا واحدًا خارج حدود صلاحياتنا.
واشار مسعود إلى ان فحوى الدعوة التي أعيد فتحها مجددا، من قبل وزارة الشباب والرياضة، لم يتم الإشارة فيها إلى أن الأمور المالية التي تم إنفاقها، جاءت، وفقًا لمنحة مالية لا سلفة، من أجل محاسبتنا عليها، وبالتالي لا يوجد صرف خارج السياق القانوني.
وتابع، نعم.. الاتحاد العراقي لجأ إلى نظيريه الآسيوي والدولي، بصفتهما المرجعية الرئيسية لنا، لتفادي أي أمور جانبية، قد تؤثر سلبيا علينا.. الدعوى على طاولة القضاء، مما يعرض الكرة العراقية إلى عقوبة الإيقاف.
واضاف: نعم طرحنا الأمر إلى دولة رئيس الوزراء، بخصوص سحب ملف الدعوى، لعدم وجود أي مسوغ قانوني، يجعل من أعضاء الاتحاد، متهمين بتجاوز الصلاحيات، حيث تم شرح ملابسات الموضوع، لتفادي الدخول في حيز، قد يكلف الكرة العراقية، العودة إلى مربع البداية، بعد تحقيق العديد من المكاسب الخاصة، بتطور الكرة العراقية، والانفتاح على العالم بصورة عامة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة