الأخبار العاجلة

توزيع 800 ألف بطاقة انتخابية في نينوى من أصل مليونين و300 ألف

مفوضية الانتخابات تمنع الهاتف المحمول في مراكز الاقتراع
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت مفوضية الانتخابات في محافظة نينوى أمس الأحد، توزيعها 800 ألف بطاقة انتخابية من مجموع مليونين و300 ألف بطاقة ما بين طويلة الأمد والقصيرة منها ، فيما أشارت إلى إن عدد مراكز الاقتراع في المحافظة بلغ 140 مركزا انتخابيا من ضمنها المراكز المدموجة في بعض الأقضية والنواحي الخالية من التواجد السكاني .
وقال مدير مكتب المفوضية فرع نينوى محمد هاني في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” المفوضية في المحافظة قامت بتوزيع 800 ألف بطاقة انتخابية على الناخبين من مجموع مليونين و300 ألف بطاقة ما بين طويلة الأمد والقصيرة منها، وما زلنا مستمرين بالتوزيع لحين وصولنا إلى توزيع 50 ألف بطاقة في اليوم الواحد لكي نحقق الجدول الزمني الصحيح الذي حدده مجلس المفوضية .
وأضاف هاني ان” مراكز التسجيل في المحافظة بلغ عددها 140 مركزا من ضمنها بعض المراكز المدموجة في الأقضية والنواحي التي تحتوي على تواجد سكاني قليل وخاصة في الحضر والقحطانية والبعاج وزمار وسنجار حيث دمجت مع الموصل القديمة لكونها قريبة من هذه المناطق ونتيجة للأضرار التي لحقت بها جراء العمليات العسكرية ضد مجاميع داعش الإرهابية.
، مشيرا إلى إن” أغلب البطاقات الانتخابية سلمت لمدراء مراكز التسجيل التابعين إلى مفوضية الانتخابات في نينوى للاستمرار بتوزيع اكبر عدد ممكن منها .
وأكد ان” هنالك تصاعدا في أعداد التوزيع لبطاقة الناخب في محافظة نينوى وخصوصا في جانبيه الأيمن والأيسر، فيما نوه إلى إن” البطاقات طويلة الامد لا يمكن أن تسلم بالإنابة حرصا عليها فيما يمكن تسليم قصيرة الأمد بالإنابة لأنها لا تحتوي على البصمة والصورة الشخصية للناخب.
وأوضح أن” الأيام المقبلة ستشهد تعزيزا لأعداد الموظفين والأجهزة البايومترية في مكتب مفوضية نينوى الذي يفتقر إلى الكوادر في بعض مراكز الاقتراع.
وتابع أن” هنالك أعدادا كبيرة من المتطوعين مع كوادر المفوضية في مراكز الانتخاب لسد النقص الموجود في أعداد الموظفين إلى حين وصول كوادر من مقر المفوضية في العاصمة بغداد.
وقررت مفوضية الانتخابات في وقت سابق ، اعتماد التصويت المشروط في عدد من أقضية ونواحي محافظة نينوى بعدما عجزت عن فتح مراكز انتخابية في هذه المناطق.
وحددت المفوضية، مواقع انتخابية بديلة لناخبي هذه المناطق ــ سمتها بـ (مراكز الحركة السكانية) الذين تقدر نسبتهم بـ 40 %من مجموع ناخبي محافظة نينوى”.
وأكدت ان “عملية التصويت المشروط في محافظة نينوى ستجري قبل ثمان وأربعين ساعة من مواعيد الانتخابات العامة.
على صعيد آخر قررت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس الأحد، منع الناخبين جميعا من اصطحاب الهواتف المحمولة عند التوجه الى مراكز الاقتراع، واكدت أنه لن يتم السماح لأي ناخب بإدخالها الى مراكز ومكاتب الاقتراع.
وذكر مجلس المفوضين في بيان، تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه:” مع وصول استعدادات مفوضية الانتخابات إلى مراحلها الاخيرة، ومن أجل ضبط ايقاع عملية الاقتراع للناخبين عند توجههم الى مراكز الاقتراع وتسهيل مهمة دخولهم اليها لغرض التصويت، فان مجلس المفوضين يدعو الناخبين جميعا الى عدم جلب الهواتف المحمولة عند التوجه الى مراكز الاقتراع.
وأضاف ان “المجلس يهيب أيضا بضرورة التزام الناخبين بهذا الاجراء حفاظا على سرية الناخب في يوم الاقتراع”.
وحث المجلس أيضا الناخبين ومنتسبي القوات الامنية بضرورة سرعة تسلم بطاقاتهم الانتخابية الالكترونية من مراكز التسجيل لأن اخر موعد لتسلم البطاقات هو يوم 8/5/2018، وسيتم استرجاع جميع البطاقات التي لم يتم استلامها بموجب اجراءات وضعتها المفوضية”، مبينا انه لايحق للمواطن الذي لايمتلك البطاقة الالكترونية طويلة الامد التي تحمل الصورة الشخصية أو البطاقة الالكترونية قصيرة الامد بالتصويت في يوم الاقتراع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة