الأخبار العاجلة

العراق يوقّع اتفاقا مع إيران لتطوير الصناعات الحربية والمدنية

في إطار الزيارة الحالية لوفد وزارة الدفاع الإيرانية…
بغداد – الصباح الجديد:

وقع وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني خلال الاجتماع الموسع الذي عقده مع وفد وزارة الدفاع الإيرانية برئاسة الفريق الدكتور أمير حاتمي على محضر اتفاق للتعاون في مجال الصناعات الحربية.
وتناول الاجتماع الذي حضره وكيل وزارة الصناعة الإداري مكي عجيب مباحثات موسعة تناولت مجالات وأوجه التعاون والعمل المشترك بين العراق وايران في المجال الصناعي الحربي من خلال نقل التكنولوجيا وتبادل الخبرات وإقامة المشاريع الصناعية العسكرية وتوطين المنتجات العسكرية والمدنية والآفاق المستقبلية لتعزيز هذا التعاون بمايخدم المصالح المشتركة للبلدين الجارين.
وثمن وزير الصناعة خلال الاجتماع موقف الحكومة الإيرانية في دعم العراق لمحاربة الإرهاب والتصدي لعصابات داعش الإجرامية مايؤكد العلاقة الاستراتيجية بين العراق وايران والرغبة الحقيقية والجادة للبلدين للتعاون في شتى المجالات الأخرى وبالأخص المجال الاقتصادي وحملات البناء والأعمار للمدن المحررة. واشار السوداني إلى أن هناك سلسلة من اللقاءات والاجتماعات والتفاهمات والزيارات سبق ان أجريت بين الجانبين على جميع المستويات وقد حان الوقت للانتقال إلى الخطوات العملية في ظل امتلاك العراق للموارد الهائلة والطاقات البشرية ووجود الخبرات والكفاءات والبنى التحتية ، مؤكدا توجه الدولة ووزارة الصناعة باتجاه الصناعات الحربية من خلال هيئة مختصة مرتبطة بالقائد العام للقوات المسلحة وإعداد قانون خاص بها سيرى النور قريبا .
ولفت الوزير الى امتلاك وزارة الصناعة لشركة الصناعات الحربية والشركات الساندة لها والمعامل والمصانع التابعة لها والإمكانيات التي تتمتع بها والكفاءات المتوفرة فيها مايشكل نقطة انطلاق لعمل مستقبلي مشترك ، مبديا الاستعداد والجاهزية والرغبة للتعاون والعمل المشترك.
وأكد السوداني الحاجة إلى خطوات سريعة بموجب المحضر الذي جرى توقيعه لتلبية متطلبات الجانب العراقي في تنفيذ المشاريع الصناعية الحربية وتصنيع جزء من المعدات العسكرية كالعتاد الخفيف والمتوسط والذخائر وقنابر الهاون والمدفعية والأسلحة الخفيفة والطائرات المسيرة والاتصالات.
واشار السوداني إلى أن زيارة وفد الدفاع الإيراني والاجتماع المنعقد تأتي ضمن العلاقات الثنائية الوطيدة بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية وامكانية تعزيزها في جميع المجالات والقطاعات وخاصة في المجال الصناعي ، لافتا إلى أن هذه الزيارة تضمنت مجموعة لقاءات مع بعض الوزراء في الحكومة العراقية ضمن اطار التعاون والتفاهم والمصلحة المشتركة بين البلدين ، مشيرا في الوقت ذاته إلى توقيع محضر اتفاق يؤكد الرغبة الجادة والتعاون في مجال الصناعة في ظل وجود رؤية لهذا التعاون يعمل عليها المختصون في كلا الوزارتين لحين ترجمتها الى مشاريع عمل في القريب العاجل.
من جانبه أكد وزير الدفاع الإيراني دعم بلاده المستمر للعراق ورغبتها الجادة للاسهام في حملات الأعمار والبناء بعد الأضرار الكبيرة التي تعرضت لها المدن والمناطق التي اغتصبتها عصابات داعش ، مستعرضا إمكانيات بلاده في مجال الصناعات الحربية والإتصالات وتصنيع المعدات العسكرية ، والاستعداد التام لتقديم الدعم واستثمار الطاقات الكامنة في العراق ، داعيا إلى التحرك بسرعة لتحديد المشاريع التي بالإمكان تنفيذها لتحقيق عمل اقتصادي يعود بتاثيرات ونتائج إيجابية للبلدين.
وتضمن محضر الاجتماع الذي جرى توقيعه الاتفاق على البدء بالتعاون في مجال نقل التكنولوجيا وتوطين المنتجات لشتى المنتجات العسكرية والمدنية حسب رغبة وحاجة الجانب العراقي وتبادل الخبرات من خلال عقد اجتماعات إضافية لخبراء الطرفين لغرض إكمال وإنهاء صيغة الاتفاقات ووضع التفاصيل لإنجاز التوصيات النهائية وكذلك تطوير وتحسين وتوسيع التعاون المستقبلي في مجال المشاريع الصناعية العسكرية والمدنية وحسب الحاجة الملحة المطلوبة من قبل الجانب العراقي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة